شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مأساة بتر ذراع طفل رضيع داخل إحدى حضَّانات كفر الشيخ

مأساة بتر ذراع طفل رضيع داخل إحدى حضَّانات كفر الشيخ
أدى الإهمال الطبي، داخل حضَّانة الدلتا بكفر الشيخ، إلى بتر ذراع طفل رضيع؛ بسبب خطأ طبيب غير مؤهل للتعامل مع الحالات الحرجة.

أدى الإهمال الطبي، داخل حضَّانة الدلتا بكفر الشيخ، إلى بتر ذراع طفل رضيع؛ بسبب خطأ طبيب غير مؤهل للتعامل مع الحالات الحرجة.

تقول آلاء هشام، والدة الطفل: “طفلي الرضيع لم يكمل أسبوعين تعرض لبتر ذراعه، هذا قضاء الله وقدره، لكن لا يمنعنا ذلك من أن نبحث عن حق طفلي وأطفال آخرين من الممكن أن يكونوا ضحية الإهمال الطبي”.

وأضافت -عبر صفحتها على “فيس بوك”- “ابني أصيب بجلطة في ذراعه بسبب تركيب كانيولا في الشريان بدل الوريد، أثناء وجوده في حضانة الدلتا بكفر الشيخ، المصيبة الأكبر إن الدكتور اللي بايت معاه في الحضانة ماعرفش إن دي اسكيميا ولا عرف يتعامل معاها إزاي، وده ببساطة لأنه ممارس عام غير مؤهل إنه يكون الطبيب الوحيد المسؤول عن أطفال حديثي الولادة معظمهم حالات حرجة”.

وتابعت الأم: “الناس دي ضيعت على ابني أول ٦ ساعات اللي كانت ممكن تنقذ ذراعه، أنا وجوزي زي مصريين كتير قوي خدنا ابننا على حضانة بندفع مبلغ وقدره في اليوم الواحد لكننا ماكناش نعرف أبدا إنها تجارة قذرة، وإن الدكتور الجشع صاحب الحضانة بيسترخص ويجيب دكاترة تكليف يباتوا مع الحالات بدل ما يجيب نواب، دكاترة تقدر تتعامل مع أي مضاعفات”.

وأكدت أنها لن تترك حق طفلها أبدًا، على الرغم من التهديدات التي تصل لزوجها، معربة عن ثقتها في نصر الله.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020