شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البنتاجون: ضابطة أميركية “مثلية” ضمن ضحايا الهجوم على قاعدة أفغانية

البنتاجون: ضابطة أميركية “مثلية” ضمن ضحايا الهجوم على قاعدة أفغانية
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أن الضابطة بسلاح الجو الميجر "أدراينا فوردربراجن"، أول مثلية بالجيش الأميركي تتزوج من صديقتها، كانت بين الجنود الستة الذين قتلوا في هجوم قرب قاعدة باجرام الجوية في أفغانستان.

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أن الضابطة بسلاح الجو الميجر “أدراينا فوردربراجن”، أول مثلية بالجيش الأميركي تتزوج من صديقتها، كانت بين الجنود الستة الذين قتلوا في هجوم قرب قاعدة باجرام الجوية في أفغانستان.

ونقلت “رويترز” عن “ليندا كارد” المسؤولة بوزارة الدفاع الأميركية “البنتاجون” والمتحدثة باسم سلاح الجو، قولها: إن فوردربراجن “36 عامًا” كانت تقود الدورية الأمنية التي استهدفت في هجوم، يوم الإثنين الماضي.

وأضافت “كارد” أن “فوردربراجن” كانت تخدم في مكتب التحقيقات الخاص التابع لسلاح الجو وهو فرع إنفاذ القانون الرئيسي بالسلاح، كما أنها أول ضابطة بهذا المكتب تقتل أثناء تأدية مهامها.

وتابعت: أنها كانت تقود دورية أمنية روتينية، يوم الإثنين الماضي، في قرية قرب قاعدة باجرام الجوية، عندما توجه رجل بدراجته النارية صوب الدورية وفجر قنبلة وسطها.

ويعتبر هذا الهجوم، هو أعنف هجوم تتعرض له القوات الأميركية في أفغانستان هذا العام.

وأشارت “كارد” إلى أن من بين بقية القتلى في هجوم الإثنين، السارجنت جوزيف ليم “45 عامًا” بالحرس الوطني في سلاح الجو الأميركي، والذي عمل في شرطة نيويورك لمدة 15 عامًا قبل انضمامه للحرس الوطني، وكانت هذه هي ثالث مهمة له في منطقة حرب، وقُتل في الهجوم أيضًا السارجنت لويس بوناكاسا “31 عامًا”.

وذكر سلاح الجو الأميركي أن الثلاثة الآخرين هم السارجنت مايكل سينكو “28 عامًا”، والسارجنت بيتر تاوب “30 عامًا” والسارجنت تشستر مكبرايد “30 عامًا”.

وكان ستة جنود أميركيين لقوا حتفهم، الإثنين الماضي، عندما هاجم انتحاري دوريتهم قرب قاعدة باجرام الجوية في أفغانستان، هذا وتبنت حركة “طالبان” العملية، وقال المتحدث باسم الحركة على “تويتر”: “إن الهجوم الذي نفذه عنصر من تنظيم طالبان أسفر عن مقتل 19 جنديًا وجرح آخرين”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020