شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

4 حالات اختطاف و10 حالات سطو في أسيوط خلال شهر واحد

4 حالات اختطاف و10 حالات سطو في أسيوط خلال شهر واحد
تسود حالة من الذعر والخوف بين أهالي مركز ديروط بمحافظة أسيوط بسبب الانفلات الأمني بالمدينة

تسود حالة من الذعر والخوف بين أهالي مركز ديروط بمحافظة أسيوط بسبب الانفلات الأمني بالمدينة، إذ ارتفعت حالات الاختطاف والسطو المسلح إلى ما يزيد على 4 حالات اختطاف و10 حالات سطو مسلح فقط خلال شهر واحد، هذا بالإضافة إلى حالات القتل المتعمد إما بغرض السرقة أو بأخذ الثأر.

وأكد أهالي المدينة أن كل حوادث السطو والقتل والاختطاف دائما ما تحدث عند منطقة قرى غرب بالتحديد عند الطريق المؤدي إلى قرية “كوم إنجاشة” حيث يقع في منتصف الطريق كوبري “النص”، وهو يعد مكان تمركز البلطجية لاستيقاف المارة وسرقتهم تحت تهديد السلاح.

وخلال جولة لـ”رصد” وبسؤال الأهالي جاءت تعليقات المواطنين كالآتي:

أحمد البيومي، أحد أبناء قرية كوم إنجاشة، أكد أن ديروط تشهد حالة من الغياب والانفلات الأمني الشديد منذ أكثر من عام، مشيرا إلى أنه قد تمت عملية سطو مسلح على أحد أبناء “كوم إنجاشة” ويدعى نصر علي نادي عندما استوقفته مجموعة من البلطجية أعلى كوبري “النص” وأطلقوا عليه الأعيرة النارية بغرض سرقة ماكينة التروسيكل وقد تم نقله إلى مستشفى ديروط وتم تحرير محضر بالواقعة بتاريخ 30 نوفمبر 2015.

وأضاف المواطن “محمد . أ” أحد أبناء قرية عرب أبوكريم: “أنها ليست المرة الأولى التي تقع فيها حوادث السطو حيث إنه قد تم اعتراض بعض تجار الخضار وسرقة أموالهم تحت تهديد السلاح، أيضا حادثة سرقة المواشي من قرية عرب أبوكريم هذا كله بالإضافة إلى عمليات الإتاوة التي تفرض على المارة والسيارات وأخذ مبالغ مالية تحت تهديد السلاح”.

وأشار أبوأحمد: “الدور الشرطي والأمني في ديروط زفت ومنعدم كل يوم جريمة ومصيبة حيث تم قتل يوسف شعبان الذي يبلغ من العمر 30 عاما وهو أحد أبناء مدينة ديروط، ويعمل سائق توك توك حيث قام الجناة باستدراجه بحجة توصيلهم لقرية الكودية وقاموا بسرقة ماكينة التوك توك وطعنه بسلاح أبيض في القلب مما أدى إلى مصرعه وتم إيداعه بمشرحة مستشفى ديروط المركزي، وكذلك أيضا مصرع السائق عماد الذي قتل على يد مجموعة من البلطجة بهدف سرقة ماكينة التوك توك”.

وفي ظل غياب الرقابة الأمنية تم في هذه الآونة الأخيرة ذبح أحد سائقي التوك توك عند الطريق المؤدي لقرى غرب بهدف سرقة التوك توك هذا بالإضافة إلى عثور أهالي قرية الكودية على جثة مجهولة في مصرف القرية.

بينما عبر عبدالناصر عن استيائه الشديد من غياب أجهزة الأمن بديروط قائلا: “شرطة ديروط يعرفون البلطجية وأماكنهم لكنهم لا يلتفتون إليهم، فقد أثبت جهاز مباحث ديروط فشله الذريع في ضبط الجناة في أكثر من حادثة قتل قيدت ضد مجهول”، وأضاف “كفاية قرف أمنوا الطرق اللي بيروح ضحيتها الناس اللي خارجة تبحث عن لقمة عيشها”.

وما بين انتشار الجرائم وتنوع أساليبها وتقاعس رجال الأمن يظل الانفلات الأمني هو سيد الموقف طوال السنوات الماضية، على حد قول الأهالي.

يذكر أنه وقعت حادثة اغتصاب منذ فترة ليست بالقصيرة لطفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات على يد أحد البلطجية المسيحي ويدعى فادي، وقد تم التعتيم على هذا الخبر من جانب الشرطة، حيث إن المتهم محتجز الآن بنقطة شرطة ديروط، وكذلك أيضا لاقت الطفلة رحاب مصرعها إثر اصطدامها بالقطار على خط سكة حديد بقرية ببلاو.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020