شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صراع شرس بين “جنرالات النظام” على رئاسة لجان “النواب”

صراع شرس بين “جنرالات النظام” على رئاسة لجان “النواب”
بعد أن سيطروا على كراسي المحافظات في الحركة الأخيرة، تشهد اللجان البرلمانية بمجلس النواب، منافسة شرسة بين لواءات الجيش والشرطة؛ للاستحواذ على أغلب لجان البرلمان.

بعد أن سيطروا على كراسي المحافظات في الحركة الأخيرة، تشهد اللجان البرلمانية بمجلس النواب، منافسة شرسة بين لواءات الجيش والشرطة؛ للاستحواذ على أغلب لجان البرلمان.

لجنة الأمن القومي

شهدت أكثر اللجان، منافسة من قبل لواءات لجنة الأمن القومي؛ حيث ينافس على رئاسة اللجنة اللواء حمدي بخيت، واللواء كمال عامر، مدير المخابرات الحربية الأسبق، واللواء ممدوح مقلد، مساعد وزير الداخلية.

وهناك أيضًا اللواء سلامة الجوهري، قائد وحدة مكافحة الإرهاب سابقًا، الذي أعان نيته للترشح لرئاسة لجنة الدفاع والأمن القومي بالمجلس، وكذلك ينافس أيضًا اللواء علي الدمرداش، مدير أمن محافظة القاهرة السابق، واللواء تامر الشهاوي، الملقب بالصقر وضابط سابق بالمخابرات الحربية.

وينافس أيضًا اللواء مدحت الشريف، خبير أمني حاليًا ومستشار للشؤون الاقتصادية للأمن القومي، عن دائرة مصر الجديدة بالقاهرة، كما ينافس اللواء مصطفى كمال الدين حسين، نجل عضو مجلس قيادة ثورة 23 يوليو، ويبرز اسم اللواء محمد أبو زيد، مرشح مستقل بعضوية مجلس النواب عن دائرة طوخ بالقليوبية.

كما يعتبر اللواء أحمد مدين، لواء أركان حرب سابق، ومرشح مستقل بعضوية مجلس النواب، عن دائرة شبين الكوم بالمنوفية، من الأسماء المرشحة لخوض الانتخابات على رئاسة اللجنة، كما ينافس أيضًا اللواء مليجي فتوح مليجي، مدير أمن الشرقية السابق، مرشح مستقل، وعضو مجلس النواب عن دائرة قويسنا وبركة السبع بالمنوفية.

الإدارة المحلية

لم يترك اللواءات لجنة الإدارة المحلية دون المنافسة عليها؛ حيث أعلن حزب “حماة الوطن” عن الدفع برئيس هيئته البرلمانية، اللواء أسامة أبو المجد، لرئاسة تلك اللجنة.

 ويتنافس على هذه اللجنة، المهندس أحمد السجيني، الذي يشغل منصب وزير التنمية المحلية في حكومة الظل الوفدية، وكذلك عضو مجلس النواب عن دائرة طوخ، محمد الفيومي، القيادي السابق بالحزب الوطني المنحل.

وأعلن نائب “المصريين الأحرار”، أحمد علي، المنافسة على المنصب ذاته مع الدكتور هشام عمارة، النائب عن قائمة “في حب مصر”.

العلاقات الخارجية

وأعلن اللواءات أيضًا، المنافسة على لجنة العلاقات الخارجية، فقد أعلن اللواء سعد الجمال، النائب عن قائمة “في حب مصر” ورئيس اللجنة السابق في برلمان ما قبل الثورة، نيته المنافسة على هذه اللجنه.

وأعلن السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، عن نيته خوض المنافسة على رئاستها مع أحمد سعيد، عضو مجلس النواب عن قائمة “في حب مصر”، وعماد جاد، القيادي بحزب “المصريين الأحرار”، والإعلامي عبدالرحيم علي، إضافة إلى النائبة نادية هنري، النائبة عن قائمة “في حب مصر”.

لجنة التعليم

وتشهد لجنة التعليم، صراعًا شرسًا بين 4 أحزاب سياسية، إلى جانب قائمة “في حب مصر” التي تسعى للدفع بالدكتورة آمنة نصير رئيسًا للجنة بعد أن تقلصت فرصتها بالفوز برئاسة اللجنة الدينية، خاصة بعد أن ترددت أنباء عن تعيين الشيخ أسامة الأزهري في نسبة المعينين من قبل رئيس الجمهورية.

وينافس أيضًا بقوة، كل من رئيس الهيئة البرلمانية لحزب “مصر الحديثة” الدكتورة ألفت كامل، كما ينوي حزب “الوفد” الدفع بالمهندس هاني أباظة في خوض معركة رئاسة لجنة التعليم.

ويجهز حزب “مستقبل وطن” نائبه عادل منصور لخوض انتخابات اللجنة؛ حيث قام الحزب بالتنسيق مع عدد من النواب المنضمين لعضوية اللجنة لكسب تأييدهم للفوز بمقعد رئاسة لجنة التعليم.

لجنة الصحة

تشهد لجنة الصحة بمجلس النواب، صراعًا شرسًا بين قائمة “في حب مصر”، وحزب “المصريين الأحرار”، للفوز برئاسة اللجنة، التي يسعى من خلالها النواب لتحسين مستوى الخدمات والقضاء على المشاكل التي تواجه المواطنين في المستشفيات.

وبرز في الآونة الأخيرة، طرح قائمة “في حب مصر”، اسم الدكتور مجدي مرشد، كما بات الدكتور أيمن أبو العلا، هو المرشح الأقوى الذي سيدفع به حزب “المصريين الأحرار”، لخوض معركة رئاسة اللجنة.

ولم يكن حزب الوفد بعيدًا عن تلك المعركة؛ حيث أعلن الدكتور محمد سليم، عضو الهيئة العليا للحزب، عن نيته الترشح لرئاسة اللجنة، ما يجعلها من بين أكثر اللجان سخونة من حيث المنافسة بين الأعضاء.

الصناعة والتجارة

وأعلن عدد كبير من رجال الأعمال الفائزين في الانتخابات، اعتزامهم الترشح لرئاسة لجنة الصناعة والتجارة، ليشهد الصراع على تلك اللجنة تنافسًا قويًا للفوز برئاسة اللجنة الأهم بالنسبة للمستثمرين.

وأعلن رجل الأعمال محمد زكي السويدي، صاحب شركات السويدي، حرصه على خوض الانتخابات على رئاسة اللجنة.

وينافس السويدي رجل الأعمال معتز محمود، النائب عن حزب “الحرية”، الذي يرى أن وجوده في تلك اللجنة سيسهم بنسبة كبيرة في رفع المستوى المعيشي للمواطنين من خلال وضع تشريعات تساعد على خلق آفاق جديدة للتنمية.

الخطة والموازنة

وعن لجنة الخطة والموازنة، أعلن كمال أحمد، عضو مجلس النواب عن دائرة العطارين بمحافظة الإسكندرية، عن نيته الانضمام إليها، حتى يكون على اطلاع دائم بكيفية توزيع أموال البلد، على حد قوله.

وكشف هشام محمد عبدالواحد، عضو مجلس النواب عن حزب “مستقبل وطن” بدائرة قويسنا وبركة السبع، عن رغبته في الترشح لرئاسة هذه اللجنة.

اللجنة الاقتصادية

أعلن عدد من النواب، عن رغبتهم للترشح للجنة الاقتصادية، ويعتبر وزير التضامن الاجتماعي الأسبق الدكتور علي المصيلحي، عضو مجلس النواب عن دائرة أبو كبير بمحافظة الشرقية، أبرز المرشحين للفوز برئاسة تلك اللجنة، كما ينافسه على رئاسة اللجنة نائب حزب “الوفد” الدكتور محمد فؤاد.

لجنة الشباب

من بين اللجان التي تنتظرها منافسة ساخنة؛ نظرًا لوجود ما يقرب من 14 شخصية رياضية فازت في الانتخابات، لجنة الشباب والرياضة، بعد أن قرر طاهر أبو زيد، نائب قائمة “في حب مصر” وزير الرياضة السابق، الخروج من حلبة المنافسة على مقعد رئاسة اللجنة، وبخروج “أبو زيد” الذي كان يعد الأقرب للمنصب، قدم الدكتور صلاح حسب الله، النائب عن حزب “الحرية”، نفسه مرشحًا على مقعد الرئاسة، لينافس بذلك سحر الهواري، عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم.

ووفقًا للمصادر، شهدت الساعات الأخيرة تغييرًا في شكل المنافسة، ولقاءات بين بعض أعضاء اللجنة، وتم طرح اسم رجل الأعمال ونائب “حب مصر” فرج عامر، رئيسًا لها، على أن يؤول مقعدا الوكيلين لـ”الهواري”، والنائب الشاب أحمد زيدان، فيما يذهب مقعد أمين السر لـ حسن عمر حسانين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020