شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو.. دحلان يقود وسائل الإعلام المصرية عبر “الرز الإماراتي”

بالفيديو.. دحلان يقود وسائل الإعلام المصرية عبر “الرز الإماراتي”
أكد عدد من خبراء الإعلام سيطرة الأموال الإماراتية على سوق الإعلام المصري، محذرين كذلك من تمويل الإمارات لعدد من الأبحاث المعنية بالشأن المصري، وقد اعترف توفيق عكاشة صراحة بتلقيه تمويلًا لفترة محددة من الإمارات.

أكد عدد من خبراء الإعلام سيطرة الأموال الإماراتية على سوق الإعلام المصري، محذرين كذلك من تمويل الإمارات لعدد من الأبحاث المعنية بالشأن المصري، وقد اعترف توفيق عكاشة صراحة بتلقيه تمويلًا لفترة محددة من الإمارات والذي توقف بعد سقوط الإخوان، على حد قوله.

التمويل المباشر وغير المباشر

تعتمد دولة الإمارات على التمويل المباشر وغير المباشر للكثير من وسائل الإعلام المصرية فمنها من يعتمد بشكل رئيسي على التمويل الإماراتي مثل موقع “دوت مصر” الذي أسسه الكاتب الصحفي الراحل عبدالله كمال بتمويل إماراتي كامل، وجريدة “البوابة نيوز” التي يمتلكها عبدالرحيم علي، النائب البرلماني، كما تسيطر الإمارات بشكل كامل على الكثير من القنوات المصرية مثل قناة “الغد العربي” وقناة “العاصمة” وغيرها من القنوات.

أما تمويل الإمارات غير المباشر، فيشمل جريدة “الوطن” و”المصري اليوم” وقنوات “CBC” و”النهار” وغيرها من وسائل الإعلام، بالإضافة لجريدة “اليوم السابع” التي زارها مؤخرًا محمد دحلان القيادي الفلسطيني المطرود من حركة فتح ومستشار حاكم أبوظبي، والتي جاءت في إطار استثمارات الرجل في مشاريع إعلامية مصرية موجودة بالفعل وأخرى ستولد قريبًا.

دحلان والإعلام المصري

وترددت أنباء وقتها عن دور “دحلان” في توزيع “الرز” الإماراتي على الإعلام المصري.

ونشر الكاتب الصحفي وائل عبدالفتاح مقالًا آنذاك أكد فيه تلك الأنباء؛ حيث قال: إن “الإمارات ضخت مليار دولار في الإعلام المصري، أشرف على توزيعها القيادي المطرود من حركة “فتح”؛ من أجل السيطرة على الإعلام المصري وتعزيز دور الأذرع الإعلامية من أجل خدمة أجندة النظام الإماراتي بشكل عام والعسكرية بشكل خاص”.

عكاشة يعترف بالتمويل الإماراتي

كشف الإعلامي توفيق عكاشة، للمرة الأولى، عن تمويل دولة الإمارات لقناة “الفراعين” لفترة من الوقت، ثم توقفت بعد الانقلاب الذي دعمته الإمارات بشكل قوي.

وأضاف عكاشة -في برنامجه “مصر اليوم” على “الفراعين”- أن القناة بدلًا من أن تكافأ على دورها في “إزاحة الإخوان” تم حصارها اقتصاديًا.

وأشار إلى أن جهات في الدولة -لم يُسمها- قامت بالاتصال بالممولين الإماراتيين وطلبت منهم التوقف عن دعم “الفراعين”.

الإعلاميون المصريون

ويؤكد أسامة هيكل، وزير الإعلام الأسبق ورئيس رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي، أن هناك مخططات للسيطرة على وسائل الإعلام المصرية من خلال ضخ تمويل أجنبي من الخارج، مطالبًا بالتصدي بحزم لدخول مثل هذه الأموال إلى وسائل الإعلام.

ولفت الشاعر والكاتب المصري فاروق جويدة، في مقال له، يوليو الماضي، إلى وجود عمليات تمويل للإعلام ورشاوى تقدم للإعلاميين، مؤكدًا أن “هناك أوراقًا ومستندات وأسماء لأشخاص شاركوا في هذه العمليات وحصلوا على أموال منها”.

وأضاف أن “التمويل الأجنبي اخترق الإعلام المصري بضراوة حتى وصل إلى أبعد نقطة فيه ما بين الفضائيات وغيرها من وسائل الاتصال، فهناك أيادٍ خفية ترسم الآن خطط الإعلام المصري وتوجه مسيرته وهي في أحيان كثيرة ضد مصالح مصر لأنها تخدم مصالح من يدفع ويمول ويملك قرار المنع والظهور”.

الإمارات لاعب خارق في المنطقة

أكد الدكتور صفوت العالم، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، أن التمويل الخارجي موجود في الإعلام المصري منذ زمن بعيد، مشيرًا إلى أنه تطور الآن بشكل كبير، وأصبح الإعلام عبارة عن إعلانات سياسية سواءً كان بتمويل مباشر أو غير مباشر.

وقال “العالم” -في تصريح خاص لـ”رصد”-: “الإمارات لاعب خارق في المرحلة الحالية؛ فهي تستخدم الإعلام لخدمة مصالحها والترويج لفكرها”، محذرًا من الأبحاث التي يقدمها إعلاميون وأكاديميون مصريون للإمارات.

وأضاف “الإعلام المصري يحتفل بالأعياد الثورية للخليج الآن، وأصبح لسان حالهم، متسائلًا: “لماذا يحتفل الإعلام بأعياد الخليج الوطنية؟ ويتجاهل العيد القومي لليمن والصومال”.

ولفت “العالم” إلى علاقات الإعلاميين المصريين واللبنانيين مع سفارات ودول الخليج، مشيرًا إلى أن أي متابع يستطيع قراءة ذلك.

ملايين الدولارت تنفق على الإعلام المصري

وقال الإعلامي والأكاديمي السعودي، مالك الأحمد: “إن الإمارات تنفق ملايين الدولارات لتمويل الإعلام المصري للهجوم على المملكة، ومحاربة التيارات الإسلامية”.

وأضاف “الإمارات تنفق الملايين من الدولارات لتمويل صحف مصرية وفضائيات، ليس فقط لمحاربة التيارات الاسلامية ولكن أيًضا لشن هجوم على السعودية!”.

وتابع الأكاديمي السعودي: “دحلان المستشار الأمني في الإمارات له علاقات وثيقة مع الإعلام المصري وأقطابه من أهمهم “نجيب ساويرس” وله حضور ملموس “بالأموال التي ينفقها”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020