شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سوشيال الميديا العرب ترفض التحرشات الجنسية بألمانيا

سوشيال الميديا العرب ترفض التحرشات الجنسية بألمانيا
أبدى مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية غضبًا وفزعًا واضح من التحرشات وأعمال العنف الجنسي ضد النساء في مدينة كولون ومدن ألمانية أخرى عشية رأس السنة.

أبدى مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية غضبًا وفزعًا واضح من التحرشات وأعمال العنف الجنسي ضد النساء في مدينة كولون ومدن ألمانية أخرى عشية رأس السنة.

حيث تشير التحريات إلى أن عددًا من المعتدين كان يبدو عليهم سمت شمال أفريقيا والعرب، كما أيدت ذلك المؤشرات التي تؤكد انتشار العنف الجنسي تجاه النساء في تلك المناطق. وقد عبر إثر ذلك عدد كبير من المستخدمين عن قلقهم مما قد تؤثر به تلك الحادثة على سياسات ألمانيا تجاه المهاجرين واللاجئين من هذه المناطق.

وفي مراجعة لتويتر فقد استخدمت هاشتاجات ‪#‎Germany‬ و ‪#‎Cologne‬ أكثر ممن 17000 و 2500 مرة على الترتيب تعليقًا على الحادث.

وعبر أحد المستخدمين ويدعى زسامة صابر عن تخوفه مما ستجلبه هذه الحادثة من عار على العرب بألمانيا واصفًا المعتدين بـ “الحثالة”. 
فيما أضافت إسراء رجب – مصرية تقطن بألمانيا “لم أشعر بالإحترام يومًا كما شعرت هنا” وأضافت “أشعر بالاشمئزاز والعار كلما شاهدت التلفاز ووجدت النشرة تكرر أن المعتدون قد يكونوا من شمال أفريقيا أو عربًا”

وأضاف مستخدم سمى نفسه “لولو”: “كلما عملنا على تحسين صورة العرب أتى مجموعة من الحثالة ليدمروا كل جهد بذل”

وفي تعليق لها على اعتقال عراقي وفلسطيني على خلفية الاعتداءات، قالت الصحفية العربية بدويتش فيليه، نهلة الحناوي أن مثل هذه الحوادث هي مجرد انعكاس لما تتعرض له النساء في الشرق الأوسط والبلاد ذات الأغلبية المسلمة، وأضافت: “بشاعة منطقتنا وصلت ألمانيا”

يأتي ذلك فيما أبدى كثير من المستخدمين تخوفه من أن حوادث الإعتداء الجنسي قد تجلب على اللاجئين السوريين سياسات أكثر قسوة وتراجع في السياسات الأسهل كتلك التي تقدمها ألمانيا، وفيما يتخوف بعض المستخدمون من إغلاق المنطقة أبوابها في وجه اللاجئين غرد أحدهم متسائلًا: “هل ستندم أوروبا على استقبالها أناسًا قد عانوا من قمع دينيٍّ وسياسي؟”



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020