شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

25 خطأً في سيرتك الذاتية قم لتصحيحه الآن

25 خطأً في سيرتك الذاتية قم لتصحيحه الآن
يتسلم موظفوا الموارد البشرية بأي مكان عشرات وأحيانًا مئات السيّر الذاتية عندما تكون لدى شركتهم وظيفة خالية؛ وبالطبع لا يوجد لديهم وقت لقراءة السيّر الذاتية بتأني

يتسلم موظفوا الموارد البشرية بأي مكان عشرات وأحيانًا مئات السيّر الذاتية عندما تكون لدى شركتهم وظيفة خالية؛ وبالطبع لا يوجد لديهم وقت لقراءة السيّر الذاتية بتأني ولذلك فإن الإحصائيات تقول أنهم يستغرقون متوسط 6 ثواني لاتخاذ قرار ما إن كنت تصلح للعمل أم لا.

لذلك؛ لضمان أن تحصل على فرصة لنظرة متأنية؛ سارع إلى تصحيح الأخطاء التالية في سيرتك الذاتية:

1- الهدف:

من البديهي ما دمت قمت بالتقديم على الوظيفة فأنت إما تريدها أو بحاجة لها؛ فلا داع لذكر هذا. ولكن على النقيض، إن كانت لديك رسالة خاصة أو وضع خاص – كمثال: بدأت تغيير مجال عملك- سيكون من المفيد أن تضع في المقدمة اختصارًا لذلك.

2- الخبرات غير ذات الصلة:

في إعدادك لسيرتك الذاتية، احرص أن تضع فقط الخبرات ذات الصلة بالوظيفة التي تنوي التقديم عليها، أو تلك التي تعلمت خلالها مهارات متنوعة ستترجم إلى قيمة فعلية إذا اختاروك لتشغل تلك الوظيفة.

3- معلومات شخصية:

ما لم يطلب منك ذلك، وما لم تكن تلك المعلومة مرتبطة بطبيعة العمل؛ فليس هناك داع لتضمين معلومات شخصية بسيرتك الذاتية. مثال على ذلك إن كنت أعزبًا أم متزوجًا، الدين، والتأمينات الصحية، إلخ.

4- هواياتك:

ما لم تكن ذات ارتباط فعليّ بمجال العمل الذي تنوي العمل به؛ فلا داع لكتاباتها بسيرتك الذاتية، يعتقد الخبراء أنها إهدار لمساحة فعالة لك وإهدار لوقت الشركة.

5- سنك:

في بعض الحالات، لا تريد أن يتم رفضك من البداية فقط لأنك صغير السن؛ وعليه، فقط حان الوقت لحذف تاريخ ميلادك وتخرجك من سيرتك الذاتية.

6- كثر الكلام:

حافظ على الخط الواضح في سيرتك ذاتية والمساحات البيضاء وتجنب كل ما يمكن أن يعتبر “معلومات زائدة”.

7 – أوقات الانقطاع عن العمل:

لا ينصح بتضمين الأوقات التي اقتطعتها من خبرتك العملية سواء من أجل العائلة أو السفر حول العالم، يمكنك تضمين وجهات سفرك إن كانت ذات صلة بالوظيفة لكن لا داع للحديث عن وقت انقطاعك في سيرتك الذاتية.

8- المراجع:

إذا أرادت الشركة الحديث إلى مديريك السابقين سيطلبون ذلك منك، لذلك لا داع لتضمين أرقامهم وتواصلهم كمراجع في سيرتك الذاتية. كذلك لا داع لكتابة أن المراجع متوفرة حال الطلب فهذا السطر مجرد إهدار لمساحة قد تحتاجها لاحقًا.

9- ضميري المتكلم والغائب:

لا تتكلم عن نفسك باستخدام ضمير المتكلم في سيرتك الذاتية، لا تستخدم أنا، ولا ضمائر الملكية ولا تتحدث عن نفسك بصفتك الغائب؛ القارئ يعلم تمامًا أن سيرتك الذاتية عنك وعن خبراتك.

10- أفعال المضارعة حال الحديث عن خبرات سابقة:

لا تستخدم أفعال المضارعة سوى في وصف دورك بوظيفتك الحالية، وصف أي أدوار سابقة باستخدام الأفعال الماضية.

11- بريد إلكتروني غير رسمي:

لا تستخدم بريدك الإلكتروني من أيام مراهقتك كـ [email protected]
/* */, يمنك إنشاء بريد رسمي يحمل اسمك بشكل واضح ولن يستغرق3 دقائق.

12- الكلمات التي تصف معلومات واضحة، مثل: “رقم الهاتف”

لا داع لكتابة “رقم الهاتف” أمام رقم هاتفك، ولا لكتابة “البريد الإلكتروني” قبل البريد نفسه؛ هي معلومة واضحة لا تحتاج إلى تعريف.

13- بريدك ورقم مكتبك بعملك الحالي:

ليس من مصلحتك إدراج بريدك الرسمي الخاص بعملك الحالي ولا رقم مكتبك؛ فكيف سترد على هاتف مكتبك بوظيفتك الحالية لتناقش عرض عمل آخر أمام زملائك ومديرك؟

14- اسم مديرك الحالي:

لا تتضمن اسم مديرك الحالي في سيرتك الذاتية إلا في حالتين: الأولى: أنك لن تتعرض لمشكلة إذا تواصل معه أصحاب العمل الذي تتقدم له. والثانية: هي أن مديرك شخصية مميزة وكونك عملت معه يعطيك دفعة مهنية.

15- الأبجديات الخاصة بالشركات

لبعض الشركات أنظمة عمل خاصة ولغة خطاب خاصة طورت لأجلها؛ لا داع لتضمين تلك المصلطحات في سيرتك الذاتية فلن يفهمها سوى العاملون بالشركة.

16- حسابات السوشيال ميديا

إن لم تكن ذات صلة بمهنتك؛ لا تضع أي روابط لحسابات السوشيال ميديا الخاصة بك سواء المدونات أو الحسابات الترفيهية؛ يعرضك ذلك لمواقف انت في غنى عنها.

17- راتبك

معلومات راتبك القديم أو تقدير للراتب المتوقع لا مكان لها في سيرتك الذاتية؛ الهدف من السيرة الذاتية استعراض خبراتك العملية حصرًا.

18- تجنب الخطوط القديمة

ينصح الخبراء باعتماد خط Arial الدارج وبحجم مناسب للقراءة ولضمان تناسق مظهر سيرتك الذاتية.

19- الخطوط التاريخية والمبهرجة

على قدر ما يبدو مظهر تلك الخطوط جميلًا في البداية إلا أنه ينصح بتجنبها لأنه ستصعب على قارءك استيعاب المعلومة وسيستهلك جهده في فهم المكتوب.

20- الكلمات الرنانة:

تجنب الكلمات التي تبدو رنانة مثل “أفكر خارج الصندوق”، “أسعى لإرضاء الجميع” واستخدم عوضًا عنها كلمات أكثر مهنية مثل: “أدرت، أنجزت، أطلقت، قمت بالتعامل مع، إلخ”.

21- أسباب تركك لعملك السابق:

تجنب ذكر أسباب تركك لعملك السابق مهما كان مبررك؛ فسيرتك الذاتية ليست المكان لمناقشة الأسباب والنتائج، ربما يكون أفضل إن أجلتها للمقابلة الشخصية إن سألت عنها.

22- تقديرك الجامعي:

اعلم أنه منذ لحظة تخرجك فلا أحد يهتم لدرجاتك. يمكنك استخدام تقديرك العلمي فقط إن كنت قد تخرجت للتو بامتياز مع مرتبة الشرف أو ما يعادلها، ولكن إن كنت قد تخرجت منذ ما يزيد عن الثلاث سنوات أو كان معدلك أقل من ذلك فلا داع لذكره.

23- صورتك الشخصية

لا داع لوضع صورة شخصية لنفسك في سيرتك الذاتية، ستكون مشتتة للقارئ وغير مفيدة بالنسبة لك؛ تخلى عنها.

24- رأيك ليس واقعًا

لا تحاول تزكية نفسك باستخدام عبارات مثل “أنا شخصية منظمة وحماسية” أو “أنا أجيد التواصل مع الآخرين” يود موظفوك أن يروا الحقائق الفعلية من الخبرات لا رأيك في نفسك؛ دعهم يستخلصون تلك المعلومات بأنفسهم عند مقابلتك.

25- الخبرات القصيرة:

لا داع لذكر الوظائف التي عملت بها لعدة أسابيع أو تركتها مباشرة أو تم تسريحك منها؛ لن يكون ذلك في مصلحتك.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020