شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحزب الوطني يستعد للسيطرة على المحليات بقيادة “عز”

الحزب الوطني يستعد للسيطرة على المحليات بقيادة “عز”
بعد انتهاء انتخابات مجلس النواب، وحصول الحزب الوطني على نسبة معقولة من مقاعد البرلمان، بدأت قيادات الحزب في التحضير للانتخابات المحلية للسيطرة عليها في ظل ضعف الأحزاب الأخرى وعدم قدرتها على تغطية مقاعد الانتخابات المحلية

بعد انتهاء انتخابات مجلس النواب، وحصول الحزب الوطني على نسبة معقولة من مقاعد البرلمان، بدأت قيادات الحزب في التحضير للانتخابات المحلية للسيطرة عليها في ظل ضعف الأحزاب الأخرى وعدم قدرتها على تغطية مقاعد الانتخابات المحلية التي يصل عددها إلى 54 ألف مقعد.

وكشفت وسائل إعلام قريبة من النظام عن استعداد قيادات الحزب الوطني لخوض هذه الانتخابات معتمدًا على خبرته السابقة واتصالاته مع قيادات الحزب السابقة في القرى والنجوع.

اتصالات أحمد عز مع قيادات الحزب الوطني

كشفت مصادر عن اتصالات مع أمين تنظيم الحزب الوطني السابق أحمد عز، واتفاقات مع قيادات الحزب الوطني، من أجل الاستعداد لانتخابات المحليات والسيطرة عليها.

ومن المتوقع أن تعتمد قيادات الحزب الوطني على عدد المقاعد الكبير، كما سيعتمد قيادات الحزب على العزوف الشعبي، وقدرة قيادات الحزب على حشد أنصارهم وشراء الأصوات كما حدث في الانتخابات البرلمانية للحسم مقاعد المجالس المحلية.

وتنتظر قيادات الحزب الوطني إقرار القانون الخاص بانتخابات المحليات وتقسيم الدوائر، لكي يعلنوا عن قائمة مستقلة أو الاندماج في قوائم أخرى حتى يتمكنوا من حسم أغلبية مقاعدها.

الأحزاب تعتمد على الشباب

في ذات السياق، تحاول الأحزاب، وخاصة الممثلة في البرلمان، إعادة تنظيم صفوفها مرة أخرى، وتجهيز عناصرها من أجل خوض معترك المحليات.

وتستعد الأحزاب للدفع بالعناصر الشبابية، بعد إعدادهم وتدريبهم، للمشاركة في الانتخابات الشعبية، خاصة أن نسبة الشباب تصل إلى 25% من إجمالي مقاعد المحليات، ولهذا تعول القوى السياسية على تحركات عناصرها من الشباب، لضمان التمثيل الجيد في المحليات.

الحزب الوطني لديه خبرة.. والنور خارج المنافسة

قال الدكتور أحمد دراج المتحدث الرسمي باسم تحالف 25 /30، إن الحزب الوطني المنحل لديه خبرة كبيرة بانتخابات المحليات، وإنه من المتوقع أن يكون المسيطرون على انتخابات المحليات هم رجال الحزب الوطني وحزب مستقبل وطن.

وأضاف دراج في تصريح خاص لـ”رصد”، أن وجود حزب النور في المعادلة السياسية لا يعني أخذه لمكانة الإخوان المسلمين، رغم أقاويل كثيرة تقول ذلك، والنور غير قادر على إقناع التيار الإسلامي بذلك.

وتابع المتحدث الرسمي للتحالف: “كل من حزبي المصريين الأحرار، والوفد يبحثان عن أماكن في انتخابات المجالس المحلية”.

الوفد ينافس على 13 ألف مقعد

قال طارق التهامي، رئيس اللجنة النوعية للشباب بحزب الوفد، إن الحزب يستعد لتجهيز 13 ألف كادر على مستوى الجمهورية من الشباب للمنافسة على انتخابات المجالس المحلية التي ستأتي بعد عشرة أشهر بعد انعقاد مجلس النواب.

وأضاف طارق التهامي، خلال ندوة شباب حزب الوفد لمناقشة ترتيبات الانتخابات البرلمانية، أن لجان الحزب النوعية فى كل المحافظات ستقوم بتقديم أسماء الشباب فيها استعدادًا لتدريبهم لخوض انتخابات المجالس المحلية، لافتًا إلى أن التدريب سيكون عن طريق مدربين متخصصين ومعسكرات متخصصة في هذا الشأن.

وأوضح التهامي أن القوى التي ستنجح في البرلمان ستسعى لأن تكون المجالس المحلية مشكلة من أعضائها، وفي ظل الخلاف على المجالس المحلية سيكون حزب الوفد مستعدا للمعركة عن طريق تدريب الشباب من الآن حتى موعد انتخابات المحليات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020