شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حفتر في القاهرة في زيارة مفاجئة.. والسيسي يدفع للتدخل العسكري في ليبيا

حفتر في القاهرة في زيارة مفاجئة.. والسيسي يدفع للتدخل العسكري في ليبيا
قالت تقارير غربية، إن عبدالفتاح السيسي يدفع باتجاه التدخل العسكري في ليبيا، مشيرة إلى أن هذا أظهرته تحركات وتصريحات صادرة عنه وعن نظامه مؤخرًا؛ حيث طالب في أكثر من مناسبة بضرورة التدخل العسكري في ليبيا لمحاربة تنظيم "الدولة"

قالت تقارير غربية، إن عبدالفتاح السيسي يدفع باتجاه التدخل العسكري في ليبيا، مشيرة إلى أن هذا أظهرته تحركات وتصريحات صادرة عنه وعن نظامه مؤخرًا؛ حيث طالب في أكثر من مناسبة بضرورة التدخل العسكري في ليبيا لمحاربة تنظيم “الدولة”، بالإضافة إلى استقباله اللواء خليفة حفتر المدعوم منه مؤخرًا، رغم عزله من منصب وزير الدفاع الليبي؛ وفق اتفاق الأمم المتحدة لحل الأزمة المتحدة.

حفتر يصل القاهرة ورئيس الحكومة يغادر

كشفت مصادر مطلعة بمطار القاهرة الدولي، عن وصول اللواء المتقاعد خليفة حفتر، إلى القاهرة، اليوم، في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها؛ حيث أكدت المصادر أن “حفتر” وصل اليوم على متن طائرة خاصة من ليبيا، في زيارة يبحث خلالها مع عدد من المسؤولين بحكومة السيسي عن آخر الأوضاع في ليبيا.

وتزامن وصول “حفتر” مع مغادرة فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، مطار القاهرة، متوجهًا إلى تونس، بعد زيارة لمِصْر استغرقت 6 أيام، حسب المصدر نفسه.

ولم تعلن مصر بشكل رسمي عن زيارة “حفتر”، التي تأتي بعد 3 أيام من رفض مجلس نواب طبرق، منح الثقة لحكومة السراج، وسط جهود إقليمية ودولية تجرى من أجل تمكين حكومة الوفاق من تقديم مرشحيها مرة أخرى، ونيل ثقة البرلمان.

تأزم الموقف بعد رفض البرلمان طرح الثقة بالحكومة

ويرى مراقبون، أن استضافة القاهرة لـ”حفتر” قد تكون في إطار عمليات تأزيم المشهد في ليبيا بعد أن هدأت الأوضاع قليلًا؛ حيث إن عبدالفتاح السيسي، يتبنى عملية التدخل الدولي في ليبيا لضرب كل العناصر الإسلامية في ليبيا وعلى رأسهم جماعة الإخوان المسلمين.

وتشهد ليبيا، منذ قرابة العامين، حالة انقسام وصراع شديد في البلد، بين المؤتمر الوطني في طرابلس وحكومته، وبين مجلس النواب في طبرق وقوات حفتر.

ويقف السيسي، وحطومة الإمارات إلى جانب برلمان طبرق ويقدمون كل الدعم السياسي والمالي والعسكري لحفتر ومعاونيه من أجل  تمكينه من السيطرة على الوضع في ليبيا.

البنتاجون يدرس التدخل العسكري

ويدرس البنتاجون، الخيارات العسكرية في ليبيا؛ بدعوى تصاعد قوة تنظيم “الدولة” حتى وإن كان ما زال “من المبكر جدًا” معرفة كيف سيتطور الوضع، حسب ما أعلنه المتحدث باسمه “بيتر كوك”، فجر اليوم، والذي قال: “نواصل مراقبة الوضع ودرس الخيارات الموجودة أمامنا”.

وأضاف قائلًا: “يجب أن نكون متحضرين وكما نريد أن نكون دائمًا في حال استفحل تهديد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا”، مؤكدًا أن “تشكيل حكومة مركزية هو أمر حاسم بالنسبة لمستقبل هذا البلد واستقراره في المستقبل”.

من جهته، أكد مارتن كوبلر، رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، “نفاد صبر” المجتمع الدولي حيال عدم قدرة الأطراف السياسية الليبية على توحيد السلطات، مشيرًا إلى أن هذا الأمر يسمح بـ”التوسع العسكري” لمقاتلي تنظيم “الدولة”.

وحذر “مارتن كوبلر”، في مؤتمر صحفي عقده في تونس، من أن تنظيم الدولة الإسلامية يتمدد “نحو الجنوب”، ما يعتبر “أمرًا خطيرًا، خصوصًا بالنسبة إلى النيجر وتشاد” المجاورتين، مشيرًا إلى أنه سيزور أديس أبابا في وقت لاحق، اليوم الخميس، لمناقشة المسألة مع الاتحاد الإفريقي، لافتًا إلى أنه “ينبغي على الاتحاد أن يضطلع بدور كبير في المعركة ضد الإرهاب”.

السيسي تحت الطلب الأميركي

قالت مصادر دبلوماسية أجنبية، إن عبدالفتاح السيسي يستعد لتوريط مصر في حرب خارجية في ليبيا عبر ضربات جوية وإنزال بري، بالتعاون مع المخابرات الأميركية، بدعوى محاربة تنظيم الدولة هناك؛ للتغطية على فشله في الداخل، وإظهار نفسه بطلًا يحارب الإرهاب أمام المصريين والعالم.

وقالت إن زيارة مدير المخابرات المركزية الأميركية وقائد القيادة المركزية الأميركية للسيسي ولقاءهما معه ومع مدير المخابرات وقائد الجيش، يؤكدان بدء الترتيبات لهذه الضربات في ليبيا خاصة مع سيطرة تنظيم الدولة على قرابة 10 آبار نفطية على الساحل الليبي ورفض برلمان طبرق لحكومة الوفاق الوطني، ورفض الجنرال حفتر التخلي عن منصبه كما تطالبه خطة الأمم المتحدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020