شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“منصور” يكشف أسرار توزيع الأسئلة على الصحفيين عند لقاء مبارك كلينتون

“منصور” يكشف أسرار توزيع الأسئلة على الصحفيين عند لقاء مبارك كلينتون
حكى خالد منصور، المدير التنفيذي السابق للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، واقعة للصحفيين المصريين في واشنطن، إبان عهد المخلوع محمد حسني مبارك، في أواخر التسعينيات، في إشارة إلى ما حدث مع صحفية "اليوم السابع" في مهرجان الأوسكار

حكى خالد منصور، المدير التنفيذي السابق للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، واقعة للصحفيين المصريين في واشنطن، إبان عهد المخلوع محمد حسني مبارك، في أواخر التسعينيات، في إشارة إلى ما حدث مع صحفية “اليوم السابع” في مهرجان الأوسكار.

وقال “منصور” -في منشور له على “فيس بوك”-: “عندما كان الرئيس مبارك يأتي لواشنطن كان المكتب الإعلامي بالسفارة يضع أسئلة ويوزعها على الصحفيين المصريين المرافقين والمقيمين، مثلي عندما كنت مراسل أ ش أ هناك في أواخر التسعينيات”.

وأضاف “منصور”، “وكان كل الصحفيين المصريين يلتزمون بهذه الأسئلة السطحية العامة والتي تمس عادة إما وضع عملية السلام أو العلاقات الثنائية (زي ما أنتم شايفين في النسخة اللي تحت من مؤتمر 1 يوليو 1999)”.

وتابع: “وكان صفوت الشريف يلتقي بالصحفيين مساء اليوم السابق للمؤتمر الصحفي في جلسة عمل حقيقية ويتم توزيع الأسئلة المطبوعة على ورق بعنوان المكتب الإعلامي في واشنطن واسم السفارة”.

واستطرد “منصور” قائلًا: “طبعًا كان مبارك يختار أشخاصًا متفق عليهم من قبل من الجانب المصري. ولكن كلينتون اختار صحفيًا مصريًا على غير العادة (كان كل رئيس يشير لصحفيين من جانبه) فقام الصحفي وقرأ السؤال رقم 2 الذي كان صحفي مصري قد وجهه قبله فوقف كلينتون مبهوتًا لأنه واجه السؤال نفسه بالنص قبلها بخمس دقائق، بينما ضحك صحفي زميل وقال بصوت مسموع للجالسين: “السؤال ده خلاص خش على نمرة 3”.

وواصل: “وقرب نهاية المؤتمر، أصر رئيس تحرير صحيفة مصرية كبيرة على رفع يده بإلحاح وتجاهله مبارك، ولكن كلينتون أشار إليه ويبدو أن الرجل نسي الورقة الصحيحة فلما وقف نظر لحظة ثم ارتجل قائلًا: “بريزيدنت كلينتون وات اباوت زا بيس بروسيس؟” فابتسم كلينتون وقال: “ماذا عنها؟” فغضب الصحفي الكبير قائلًا: “يعني وات يو دو اباوت بيس بروسيس؟” وربما شعر مبارك بما يحدث فأشار مبتسمًا للصحفي قائلًا: “اقعد يا فلان” ولكن كلينتون قال اللي فتح عليه بيه ربنا”.

وتداول مغردون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعًا مصورًا لصحفية “اليوم السابع”، خلال مؤتمر صحفي بمهرجان الأوسكار، حينما سألت “ليوناردو دي كابريو” عن حصوله على أول جائزة أوسكار في حياته، فكان رده أنه لم يفهم السؤال وكرر سؤالها مرة أخرى. وسخر المغردون من اللغة الإنجليزية التي تحدثت بها الصحفية؛ حيث إنها استخدمت كلمات غير مناسبة لصياغة للسؤال، كما سخروا من إجابة دي كابريو عليها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020