شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الدولة تعبث من جديد بأموال التأمينات.. وفرغلي: للصبر حدود

الدولة تعبث من جديد بأموال التأمينات.. وفرغلي: للصبر حدود
عادت من جديد أزمة أموال المعاشات، حيث تصاعدت حدة الاحتجاجات أمس، لأصحاب المعاشات، عبر تظاهرة في ميدان طلعت حرب، للمطالبة بإقرار الحد الأدنى للمعاش، أسوة بإقرار الحد الأدنى للأجور.

عادت من جديد أزمة أموال المعاشات؛ حيث تصاعدت حدة الاحتجاجات أمس، لأصحاب المعاشات، عبر تظاهرة في ميدان طلعت حرب، للمطالبة بإقرار الحد الأدنى للمعاش، أسوة بإقرار الحد الأدنى للأجور.

بداية الأزمة 

بدأت أزمة أموال المعاشات، عندما أرادت الدولة وضع يدها على أموال صناديق التأمينات، تحت مبرر استثمار أموال المعاشات للحصول على عائد يضاف للخزينة العامة، وهو ما سبب ضياع 200 مليار جنيه على أقل تقدير، بحسب عدد من الجهات الرقابية التي أكدت الرقم عقب ثورة الـ25 من يناير.

وزارة التضامن تعبث من جديد

تخطط وزارة التضامن لاستثمار 85% من أموال التأمينات والمعاشات في سندات وأذون الخزانة الحكومية والأوراق المالية الحكومية أو المضمونة من الحكومة، بحسب ما كشفته اللائحة التنفيذية الجديدة لاستثمار أموال صندوقي التأمين الاجتماعي.
وتجيز اللائحة التي صدرت منذ أسبوعين ولم تُنشر بعد وكشفت عنها بعض وسائل الإعلام، استثمارا أكبر نسبة من أموال صندوقي التأمين الاجتماعي للعاملين بالقطاع الحكومي وقطاعي الأعمال العام والخاص في الأوراق المالية الحكومية.

800 مليار جنيه أموال منهوبة

وحددت سعاد علام، عضو اتحاد أصحاب المعاشات، الأموال المنهوبة بنحو 800 مليار جنيه، وقالت: “يوسف بطرس غالي ضيع 625 مليارا، وهناك 162 مليارا أخرى في البنوك لا يعلمون عنها شيئًا، فضلا عن أن هناك عدة مؤسسات كمدينة الإنتاج الإعلامي وعثمان أحمد عثمان يتم تمويلهم من أموال المعاشات، ورغم ذلك لا يعود أي شيء بالنفع على أصحابها الأصليين”.

ويؤكد ممدوح الولي، نقيب الصحفيين الأسبق والخبير الاقتصادي، أن موازنة الدولة حاليًا تتحمل جزءا من أموال المعاشات، مشيرًا إلى أن الأموال التي تتحملها الدولة 52.5 مليار جنيه.

الدولة استولت على الأموال وتعهدت بسداد المعاشات

وأوضح الولي -في تصريح خاص لـ”رصد”- أن أزمة التأمينات والمعاشات، بدأت حينما قرر بطرس غالي وزير المالية الأسبق ضم أموال صناديق المعاشات للدولة وتعهده بتحمل الدولة سداد أموال المعاشات.

وأوضح الولي أن أموال التأمينات كانت تنقسم سابقًا إلى صندوقين، وهم الصندوق الاجتماعي للعاملين بالقطاع العام “الحكومة” والصندوق الاجتماعي للعاملين بالقطاع الخاص؛ حيث يقوم العاملون بسداد جزء من مرتبهم لهذه الصناديق حتى يكون لهم معاش بعد انتهاء خدمتهم.

وأكد الولي أن الدولة هي من قررت الاستيلاء على صناديق التأمينات، واليوم تعود لتعبث بها مرة أخرى.

طلب إحاطة بالنواب 

وقدم البرلماني عبد الحميد كمال، عضو مجلس النواب عن حزب التجمع بمحافظة السويس، طلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، عن أموال التأمينات وأصحاب المعاشات وكيف تتم إدارتها من قبل الحكومة.

وأضاف “كمال” -في بيان صحفي صادر عنه، أمس الثلاثاء- أنه استنادًا إلى مواد الدستور، يطالب بتوجيه إحاطة لرئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ووزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، حول الأوضاع المالية لأصحاب المعاشات؛ من حيث إجمالي المستحقات الفعلية بالصندوق الخاص بالمعاشات.

وقال في بيانه: إنه طالب ببيان واضح وعاجل من الدولة، ممثلة في الحكومة، عن حجم الأموال المودعة بالبنوك أو الهيئات المختلفة المشارك فيها من أموال المعاشات، وقيمة الفوائد المستحقة لهذه الأموال، وقيمة الفائدة السنوية، وكيفية إدارة هذه الأموال، وتقرير عن أداء الصندوق وفقًا لآخر ميزانية إضافة إلى بيانات وافية حول حجم المستفيدين.

النواب يقابل وفدا من أصحاب المعاشات

التقى، أمس، الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس نواب السيسي، وفدا من أصحاب المعاشات برئاسة البدري فرغلى، عقب بدء احتجاجاتهم في ميدان طلعت حرب، لبحث مطالبهم، التي يأتي على رأسها إقرار الحد الأدنى للمعاش، وصرف العلاوات المتأخرة لهم، والإعلان عن القيمة الحقيقية لأموال التأمينات الاجتماعية المستحقة لدى وزارة المالية وبنك الاستثمار القومي مع حساب الفوائد عليها.

وهاجم  البدري فرغلي، رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن؛ بسبب مواقفها المعادية لأصحاب المعاشات، على حد تعبيره.

وقال فرغلي -خلال مداخلية هاتفية في برنامج “يوم بيوم” عبر فضائية “النهار” مساء أمس الثلاثاء- إن وزيرة التضامن الحالية تفوقت على يوسف بطرس غالي وزير المالية في عهد الرئيس محمد حسني مبارك، في إهدار أموال أصحاب المعاشات، مضيفا: “الوزيرة بتدوس علينا برجليها”.

سحب المليارات لضخها بالخزانة العامة

وتابع: “اتضح لنا أن بطرس غالي كان غلبان بالنسبة لما تفعل تلك الوزيرة”، مؤكدا أو وزيرة التضامن تسحب المليارات يوميًا لضخها في الموازنة العامة للدولة بما يخالف القانون.

وأكد أنه هناك 9 ملايين مواطن من أصحاب المعاشات تدهورت أحوالهم بسبب استيلاء الحكومة على أموالهم، لافتا إلى أن الحكومة استولت على 620 مليار جنيه من المعاشات.

وأشار إلى أنه طالب من رئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال المطالبة بإقالة وزيرة التضامن، الذي وعده بترتيب لقاء مع رئيس الوزراء لحل أزمة أصحاب المعاشات، محذرا من ثورة أصحاب المعاشات قائلاً: “للصبر حدود والناس مش هتصبر لحد كده، على الناس الفاسدة”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020