شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كيف تلتزم بالعادات الجيدة حتى في حالات الكسل

كيف تلتزم بالعادات الجيدة حتى في حالات الكسل
اعتراف: خلال الشهر الماضي، تناولت الشوفان وحده على العشاء على الأقل ثماني مرات، أعلم أن سلطانية من الشوفان ليست الطبق ذا القيمة الغذائية الأعلى أو أنها تقدم العناصر الغذائية الضرورية، كما أنها بصدق ليست جيدة المذاق

اعتراف: خلال الشهر الماضي، تناولت الشوفان وحده على العشاء على الأقل ثماني مرات، أعلم أن سلطانية من الشوفان ليست الطبق ذا القيمة الغذائية الأعلى أو أنها تقدم العناصر الغذائية الضرورية، كما أنها بصدق ليست جيدة المذاق.

لكن في نهاية يوم عمل طويل، بالتأكيد سيكون آخر شيء أريد القيام به هو تقطيع الخضراوات أو طهي التوفو على البخار أو -الأسوأ على الإطلاق- تنظيف الفوضى التي خلفتها بالمطبخ.

هذه مشكلة واجهها كثيرون منا بأشكال مختلفة: أن نعرف ما هو الخيار الصحي، لكننا نفتقر للحافز للقيام به، ولحسن حظ أي شخص يواجه هذا الموقف، يقترح أحد الأبحاث طريقة لجعل الخيار الصحي أسهل، وهي لا تتعلق بتقوية الحافز، بقدر ما تتعلق باستغلال هذا الحافز عندما يتوفر لديك.

وهذا وفقا للطبيب النفسي ومدير مختبر تقنيات الإقناع بجامعة ستانفورد، بي جي فوج، فقد فسر فوج في مقابلة مع راميت سيثي، مؤلف كتاب “سوف أعلمك كيف تصبح ثريا” كيف تتعامل مع “موجات الحافز”، أو تقلبات مستوى التحفيز.

قال فوج: “الحافز لديه دور واحد في حياتنا، وهو أن يساعدنا على القيام بالأمور الصعبة”، لذلك عندما يكون مستوى التحفيز لديك عاليا، فإنك تريد القيام بكل هذه الأمور الصعبة التي تجعل الالتزام بالسلوك الصحي في المستقبل أسهل، فإذا كنت تريد أن تمارس الرياضة لوقت أطول، فهذا ربما يعني أن تقوم بالتسجيل والدفع لمدرب وتحديد موعد.

وفي عرض تقديمي عام ٢٠١٢، شرح فوج كيفية تطبيق موجات التحفيز على سلوك ما مثل الأكل الصحي، وأحد الطرق هو أن تقوم بعمل شيء صعب يقلل العوائق التي تقف أمام الالتزام بالسلوك المرغوب.

لذلك عندما تعود إلى المنزل بعد شراء البقالة، وتشعر بأن مستوى التحفيز لديك مرتفع، عليك أن تقوم بغسل الخضراوات وتقطيعها ووضعها في أوعية شفافة في ثلاجتك حيث يمكنك رؤيتها.

وأضاف فوج في عرضه التقديمي: “وبعد ذلك، خلال أيام الأسبوع عندما يضعف مستوى التحفيز لديك، سيكون هدفك وهو تناول الخضراوات أكثر سهولة”.

ما الطريقة الأخرى فهي: عندما يكون الحافز في مستوى عال، يمكنك القيام بشيء يزيد من قدرتك على تحقيق الهدف، فيمكنك أن تجرب طهي وصفة (مغذية) جديدة بحيث يصبح من السهل عليك إعدادها في وقت لاحق.

بالنسبة لي، أعلم جيدا أن التحفيز لدي لتحقيق هدف تناول الطعام الصحي يكون في أعلى مستوياته في الصباح قبل أن أذهب إلى العمل، وفي عطلة نهاية الأسبوع، عندما لا أكون بالمكتب، إذا فالاستراتيجية الأمثل بالنسبة لي هي أن أقوم ببعض التجهيزات لإعداد الوجبات عندما أستيقظ صباحا، أو الأفضل، أن أقوم بهذا بعد ظهر يوم الأحد.

ربما تبدو هذه الفكرة فور سماعها سهلة، ولكنها مسألة تقبل لانهيار الدوافع لديك من حين لآخر، ولا بأس في ذلك، فإذا كان يمكنك توقع العقبات التي ستواجهها في هذه الأيام، فسيكون بإمكانك التعامل مع الكسل في المستقبل وأن تكون أكثر صحة ونجاحا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020