شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تعرّف على تفاصيل لقاء وفد “حماس” بالمخابرات المصرية في القاهرة

تعرّف على تفاصيل لقاء وفد “حماس” بالمخابرات المصرية في القاهرة
أكد خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، وعضو وفدها في القاهرة للقاء المسؤولين بالمخابرات المصرية، أنّ اللقاء تناول القضايا ذات الاهتمام المشترك في جو من المسؤولية والشفافية

أكد خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة “حماس”، وعضو وفدها في القاهرة للقاء المسؤولين بالمخابرات المصرية، أنّ اللقاء تناول القضايا ذات الاهتمام المشترك في جو من المسؤولية والشفافية.

وأوضح الحية، في تصريح صحفي، أمس الثلاثاء، أن الحركة أكدت رفضها سياسة الاغتيالات السياسية كافة، ولذلك ندين اغتيال النائب العام المصري هشام بركات وكل حوادث الاغتيالات السياسية التي حدثت في مصر.

وأضاف: “نؤكد حرصنا على استقرار وأمن مصر وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، كما نرفض المساس بالأمن القومي المصري”، مضيفًا: “نؤكد تقديرنا لدور مصر التاريخي تجاه قضايا الأمة والقضية الفلسطينية بشكل خاص”.

وتابع: “لن نسمح بأي حال أن ينطلق من غزة ما يضر بأمن مصر وشعبها، كما نؤكد على واجبنا تجاه حماية الحدود بين قطاع غزة ومصر واتخاذ كل الإجراءات اللازمة في سبيل ذلك”.

وأنهى تصريحاته قائلًا: “وتأكيدًا لدور مصر التاريخي تجاه الشعب الفلسطيني فإننا نطالب الأشقاء في مصر التخفيف من معاناة قطاع غزة وفي مقدمتها فتح معبر رفح”.

وحضر إلى القاهرة وفد الحركة يوم 12 مارس 2016 الماضي، وضم الوفد كلا من: الدكتور محمد الزهار، والدكتور خليل الحية، والمهندس عماد العلمي، والمهندس نزار عوض الله.

وتأتي زيارة وفد “حماس” بعد 6 أيام فقط من اتهام وزير الداخلية المصري مجدي عبدالغفار أعضاء بالحركة بالتورط مع جماعة الإخوان المسلمين المصرية في اغتيال النائب العام بالقاهرة في 29 يونيو 2015، بينما نفت حركة “حماس” ضلوع أعضائها في الاغتيال.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية