شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الآثار تختفي من المخازن تحت سمع وبصر الجهات الرقابية

الآثار تختفي من المخازن تحت سمع وبصر الجهات الرقابية
استنكرت النقابة المستقلة للعاملين بالآثار، استمرار إهمال وتجاهل الجهات الرقابية لظاهرة اختفاء الآثار من المخازن، خاصة أنه لا يمر شهر تقريبًا دون صدور تقارير تؤكد اختفاء بعض الآثار أو تزويرها بغير محاسبة واضحة

استنكرت النقابة المستقلة للعاملين بالآثار، استمرار إهمال وتجاهل الجهات الرقابية لظاهرة اختفاء الآثار من المخازن، خاصة أنه لا يمر شهر تقريبًا دون صدور تقارير تؤكد اختفاء بعض الآثار أو تزويرها بغير محاسبة واضحة، ومنها مخزن آثار سقارة ومن قبله مخزن ميت رهينة، ثم مخزن كفر الشيخ ومصطفى كامل، ومخزن أسوان.

وذكرت النقابة، في ببان رسمي، مساء اليوم الثلاثاء، أن آخر هذه المخازن “مخزن الديابات” بسوهاج، وأن ما صدر من تقارير خاصة بلجنة جرده، يعد مستندًا واضحًا يؤكد الإهمال واللامبالاة والتعتيم على ما حدث به، فضلاً عن الإصرار على تسليم العهد دون محاسبة.

كما أفادت أن ما يثير المزيد من علامات الاستفهام، استعانة “مخزن الديابات” بالجهات الرقابية لتشكيل لجنة محايدة من أجل الشفافية والالتزام بالقوانين.

وطالبت النقابة المستقلة بالآثار، سرعة تشكيل لجنة محايدة من النيابة الإدارية، للفصل في وضع المخزن والآثار المختفية، ومحاسبة المسؤول عن ذلك، وإعادة تأمين المخزن بشكل قوي أو نقل المخزن تمامًا من موقعه بالصحراء، إلى مخزن مركزي أو متحفي بالمنطقة، وعدم تسليم العهد كما هي للمفتشين دون الالتزام بالقوانين واللوائح المنظمة لذلك.

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020