شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو.. خاشقجي يرد بعنف على اتهام أوباما للسعودية بدعم الإرهاب

بالفيديو.. خاشقجي يرد بعنف على اتهام أوباما للسعودية بدعم الإرهاب
وجه الكاتب السعودي، جمال خاشقجي، ردودًا عنيفة على الرئيس الأميركي باراك أوباما؛ بسبب اتهام الثاني للمملكة بدعم التطرف والإرهاب، ونشره في العالم بأسره.

وجه الكاتب السعودي، جمال خاشقجي، ردودًا عنيفة على الرئيس الأميركي باراك أوباما؛ بسبب اتهام الثاني للمملكة بدعم التطرف والإرهاب، ونشره في العالم بأسره.

وقال “خاشقجي”، في لقائه مع قناة “دويتشيه فيلة” الألمانية، إن اتهام أوباما للسعودية ليس جديدًا، لكن الأخطر أنه هو عدم النظر إلى الدور السلبي لإيران في المنطقة، مشيرًا إلى أن “أوباما” وقع في خطأ كبير بسبب فهمه حول أحداث المنطقة بأن الصراع هو سعودي إيراني، متمنيًا أن لا ينتقل هذا الفهم إلى القيادات الأميركية القادمة.

وأضاف “خاشقجي”، أنه حتى لو اتفقت السعودية وإيران فإنه لا يمكن إطفاء جذوة الرغبة في التغيير في المنطقة، سواءً في سوريا أو اليمن أو مصر وغيرها من الدول العربية، لكن بعيدًا عن دول الخليج التي تنعم بالاستقرار، مؤكدًا أن تحليل أوباما للوضع في المنطقة مقلق يتخلله نوع من الانحياز تجاه إيران، وذلك بسبب سياساته الانعزالية الناتجة عن تطرف مضاد لتطرف الرئيس السابق جورج بوش، في التورط في الشرق الأوسط.

وأشار “خاشقجي”، إلى أن أوباما يجمل هذه السياسة الانعزالية في حديثه لأنه لا يستطيع أن يقول إنه فقط يخشى التورط في الشرق الأوسط.

وقال مشددًا: “أوباما يقرأ الشرق الأوسط بشكل خاطئ، فدول الخليج العربي أكثر نجاحًا من باقي العرب، والطائفية التي أشار لها عدة مرات إحدى أدوات الصراع وليست سببًا له، لكن ما يستحق أن يركز أوباما عليه حالة الانهيار في الشرق الأوسط”. 

وتابع: “عدم اتخاذ أوباما قرارًا بالتدخل لحسم الصراع في المنطقة هو هروب من المسؤولية، والتي يبررها بأن أميركا ينصب لها كمائن من حلفائها في المنطقة، وهذه السياسة عقيدة لديه”. 

واستطرد: “لو لم تقرر السعودية إرسال عاصفة الحزم وانتظار تدخل أميركي جاد في المنطقة لكنا اليوم محاطين بقواعد عسكرية إيرانية في اليمن وبشار الأسد والإيرانيين يحتفلون بدحر الثورة السورية، ومن ثم السعودية أخذت المبادرة وهو الشيء الصحيح”.

وكان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، قد هاجم السعودية التي قال إن التنافس بينها وبين إيران أدى إلى حروب طائفية في سوريا واليمن والعراق، مضيفًا “إذا قلنا لأصدقائنا أنتم على حق وإيران هي مصدر المشاكل فهذا يعني استمرار الصراعات الطائفية حتى نتدخل وهذا ليس في مصلحتنا أو مصلحتهم”، داعيًا السعوديين إلى أن “يتشاركوا الشرق الأوسط مع أعدائهم الإيرانيين”.

وقال أوباما إن السعودية تمول المدارس الوهابية بشكل كبير، وأنها تقيم دورات لتدريس الرؤية المتطرفة للإسلام، وصفًا إياها بالمفضّلة لدى العائلة المالكة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020