شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لا تتخلي عن هواياتك.. ٧ نصائح تجعلك أُماً سعيدة في المنزل

لا تتخلي عن هواياتك.. ٧ نصائح  تجعلك أُماً سعيدة  في المنزل
"كونك أم هو أمر صعب للغاية" هذه الجملة المقتبسة من أحد الأفلام تختصر الموضوع كله، فالأمومة هي بلا شك أصعب وظيفة على هذا الكوكب.. إذا كنت أما غير عاملة، فهذه وظيفتك الوحيدة، وأحيانا تشعرين بأنك فاشلة تماما.

“كونك أم هو أمر صعب للغاية” هذه الجملة المقتبسة من أحد الأفلام تختصر الموضوع كله، فالأمومة هي بلا شك أصعب وظيفة على هذا الكوكب.. إذا كنت أما غير عاملة، فهذه وظيفتك الوحيدة، وأحيانا تشعرين بأنك فاشلة تماما، وبالرغم من ذلك، ليس علينا أن نعيش بهذه الطريقة.. إليك  سبع نصائح تجعلك أما سعيدة بالمنزل..

١. استيقظي قبل أطفالك – حسنا، حسنا.. أعلم أنك سمعت هذه الجملة كثيرا من قبل، وأنك في بداية كل أسبوع تقولين “هذا الأسبوع سأفعلها”، ولكن في مكان ما بين سرير طفلك المبلل في الليل وصيحات الجوع من الرضيع عند الرابعة صباحا، نفقد الحافز لفعل هذا.. ينطلق المنبه في السادسة صباحا،وتفكرين، ” ماهذا؟ في ماذا كنت أفكر؟”، لكن يمكنني بالتأكيد القول بأنني في أحد تلك الصباحات عندما سحبت نفسي من السرير على مضض (وبالطبع باستخدام حركات النينجا حتى لا أوقظ الرضيع)، كنت بطريقة ما في حالة ذهنية أفضل، ففي تلك الصباحات كنت استمتع بحمام عطري وأحتشي شاي الصباح وأشغل بعض الموسيقى وأرتدي ملابسي استعد لاستقبال اليوم! كانت طفلتي ذات الثلاث سنوات تتذمر أحيانا وتتساءل لماذا نستخدم كروت الذاكرة لحروف الهجاء ونحن نتناول إفطارنا.

٢. ضعي خطة لليوم – مرة أخرى، تلك الأشياء التي نقرأها في الأول من يناير ونستمر في القيام بها حتى ظهر الثاني من يناير.. بالنسبة لي، إنه صوت تلك الأم المستهترة التي لا تزال ترتدي ملابس النوم في عقلي يخبرني، “ليس لديك رئيس في العمل.. افعلي ما يحلو لك!” ،لكن الحقيقة على كل حال هي أن تلك الأم بملابس النوم تنهار في نهاية اليوم. سيكون لديها بعض قطع من عجينة اللعب عالقة بشعرها، وسيكون المنزل في حالة فوضى، وستكون منهكة بالرغم من أنها لا تتذكر ماذا كانت تفعل طوال اليوم! هذه هي الأم التي في عقلي فقط. إنني لم أختبر أيا من هذا .. ضعي خطة ليومك حتى تتمكني من انجاز مهامك بكفاءة وتكوني حاضرة مع عائلتك!

٣. العبي – أفضل جزء في وضع خطة ليومك هو أنها تفسح مجالا لأهم شيئ: أطفالك! الحقيقة هي، إنهم يحتاجوننا أكثر من تلك المهام على قائمتنا اليومية، وهم سبب بقائنا في المنزل، أتذكرين؟ تلك السنوات القليلة التي نقضيها في التنكر وحفلات الشاي والبحث عن كنز القراصنة تنتهي بسرعة كبيرة.. وإذا لم نمنح أنفسنا وقتا للتوقف واللعب كل يوم، فسوف نندم! فعندما تسمحين لنفسك لنسيان أمر الأعمال المنزلية قليلا والحضور بكل كيانك مع طفلك، فإن هذا يتيح لك إيقاف الوقت والاستمتاع بهذه الأصوات والوجوه والقلوب الصغيرة الجميلة.

٤. كوني صداقات – أن تكوني أما فهذا يشبه أن تكوني مؤدية في سيرك.. إنه يجعلك غريبة الأطوار، لكن في نفس الوقت يجعلك موهوبة للغاية، ولديك قدرة على التعامل مع الأمهات الأخريات.. الأمهات تفهمن، إنهن لا يحكمن عليك حين تضعين منشفة على مكان تبول طفلك على السرير وتنامي لأنك مرهقة جدا ولا تستطيعين تغيير الفراش.. هن لا يجدن تدريب الطفل على استخدام المرحاض أمرا مضحكا، وسوف تجدين في عربات أطفالهن دائما ملابس احتياطية من نفس مقاس طفلك، في حال احتجت إليها، كما أنهن أيضا لا يعملن آخر مرة استحممن فيها… كوني صداقات واحتفظي بها! فأنت تحتاجين إليها من أجل الدعم، والحب، والضحكة الجميلة.

٥. سامحي نفسك – هل تتذكرين عندما غضبت لأن طفلك أضاع فرشاة أسنانك؟، وعندما خلع طفلك حفاضه ولوث كل شيئ مما استدعي تغيير العائلة كلها لملابسها ، وعندما كنت تهرولين للحاق بإجتماع الأمهات اللزجات اللواتي ينتقدنك؟ حسنا، لا بأس.. نحن جميعا مررنا بهذا،ولا يزال يحدث لنا جميعا.. نحن نخطئ! ولكن عدم مسامحة انفسنا يحرم أسرنا من الأم التي يستحقونها، لأننا إذا علقنا داخل دوامة الأخطاء ولم نسامح أنفسنا، لن نكون قادرين على أن نكون الأمهات اللواتي يجب أن نكونهن.. اغفري، وامضي قدما.

٦. لا تتخلي عن هواياتك – هل تذتكرين عندما كنت تجلسين على سريرك في المرحلة الثانوية وتشتكين من أنك تشعرين بالمل ولا تجدين شيئا تفعلينه؟ ألا تتمنين لو عاد بك الزمن إلى الوراء ؟ ماذا يمكن أن نعطي كي نحصل على بعض من وقت الفراغ؟ عدم امتلاكنا وقتا الآن لأنفسنا لا يعني ولا يجب أن يعني أن نخسر أنفسنا.. إذا كنت تحبين الرسم، فارسمي.. إذا كنت تحبين الركض، فاركضي.. اصنعي وقتا للقيام بالأمور التي تستمتعين بها! فأنت لا تسدين أسرتك معروفا بانهاك نفسك وعدم منح نفسك متنفسا.

٧. تعلمي قول “لا” .. تعلمي أن تقولي “لا” للأشياء الإضافية وغير الهامة والتي لا تتفق مع أهدافك ومع الغرض الذي خلقك الله من أجله. فكونك أم غير عاملة لا يعني أن لديك الكثير من وقت الفراغ.. لا تشعري أبدا الذنب عند قول “لا”.. إذا كنت لا تملكين الوقت للقيام بأحد الأعمال التطوعية، قولي لا! ونظمي أوقات اللعب جيدا كي لا يزدحم أسبوعك بالكثير منها.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020