شبكة رصد الإخبارية

“مسلمون في إسرائيل ” تسرق صور فتاة فلسطينية وتدعي أنها مسلمة إسرائيلية

“مسلمون في إسرائيل ” تسرق صور فتاة فلسطينية وتدعي أنها مسلمة إسرائيلية
قامت صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية" على فيسبوك بمشاركة منشور من صفحة "مسلمون في إسرائيل" التي استغلت صورة الفتاة الفلسطينية أمونة عاصي -التي تقيم داخل الأراضي المحتلة- التي نشرتها على حسابها الشخصي، وقامت بنشرها
قامت صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” على “فيس بوك” بمشاركة منشور من صفحة “مسلمون في إسرائيل” التي استغلت صورة الفتاة الفلسطينية أمونة عاصي -التي تقيم داخل الأراضي المحتلة- التي نشرتها على حسابها الشخصي، وقامت بنشرها وادعت أنها مسلمة إسرائيلية تعيش في تل أبيب وهي سعيدة بذلك.
وأكدت صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” أنها قامت بمشاركة المنشور بسبب كثرة الأكاذيب التي تروجها جهات مختلفة لمصالحها الشخصية، لتضيف لمتابعيها ألا يستغربوا فحوى المنشور.
وأرفقت الصفحة الصورة بمنشور: “أمونة فتاة مسلمة إسرائيلية جميلة من تل أبيب، وهي فخورة بكونها مسلمة وإسرائيلية على حد سواء، الأمران غير متناقضين، وفي الحقيقة إنهما خير تزاوج، إسرائيل بلد للجميع، أكثر من مليون ونصف المليون من الإسرائيليين هم مسلمون؛ المسلمون كغيرهم أحرار في إسرائيل، وربما إسرائيل هي أفضل بلد للمسلمين في الشرق الأوسط”.
وأضاف المنشور: “شاركوا هذا المنشور لأن المسلمين المزورين والسياسيين الأنانيين ينشرون الكذب عن إسرائيل وعن الإسرائيليين المسلمين، لا تدعهم يكذبون على الناس، شارك الحقيقة، المسلمون يحبون إسرائيل”.
 
 
واستنكرت “آمونة” قيام الصفحات الإسرائيلية بنشر صورها والادعاء كذبا بكونها مسلمة إسرائيلية وأكدت قيام تلك الصفحات بسرقة صورها دون إذن منها، وطالبت أصدقاءها ومتابعيها عبر صفحتها بأن يقوموا بالتبليغ عن صفحة “مسلمون في إسرائيل” إلى إدارة الفيس بوك.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020