شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

في سعي جديد لمحاربة مظاهر الإسلام.. “البديل” الألماني يقرر منع الأذان

في سعي جديد لمحاربة مظاهر الإسلام.. “البديل” الألماني يقرر منع الأذان
كشفت صحيقة "صنداي تايمز" البريطانية، عن سعي جديد لحزب "البديل" الألماني ضد مظاهر الإسلام، مشيرًة إلى أنه يسعى حاليًا لمنع الأذان والنقاب.

كشفت صحيقة “صنداي تايمز” البريطانية، عن سعي جديد لحزب “البديل” الألماني ضد مظاهر الإسلام، مشيرًة إلى أنه يسعى حاليًا لمنع الأذان والنقاب.

وقالت الصحيفة، حسب BBC، إن الحزب اليميني المتشدد يجهز لطلب تعديلات على بعض القوانين تركز على منع المآذن، وحظر ارتداء النساء النقاب في الأماكن العامة، بالإضافة إلى منع ختان الأطفال وبعض الشعائر الإسلامية الأخرى، وفرض بعض التعديلات على المناهج التعليمية، مدعيًا أن هذه الإجراءات للحفاظ على “الهوية الثقافية” لألمانيا.

وأوضحت الصحيفة، أن أحد قادة الحزب أكد لها أن قيادات الحزب يجهزون لخوض الانتخابات الاتحادية العام المقبل بهدف الإطاحة بحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل، مستفيدين من تنامي الرفض الشعبي لسياستها بخصوص المهاجرين.

وكان “حزب البديل” اليميني، الذي اخترق برلمانات ثلاث ولايات في انتخابات أجريت في 13 مارس الجاري، قد أعلن نيته منع عدد من مظاهر الإسلام في ألمانيا، وجاء في بيان أصدره الحزب عقب مؤتمر صحفي عقده في برلين يوم 13 مارس، أنه سيمنع ارتداء الحجاب في المدارس العمومية وبالجامعات، ضمن برنامجه الانتخابي.

وأوضح بيان الحزب الذي توسعت قاعدة المؤيدين له على خلفية أزمة اللاجئين التي تشهدها ألمانيا منذ قرابة سنتين، أن “ارتداء الحجاب سيتم منعه في حال تسلم الحزب مقاليد الحكم في البلاد”.

وتتوقع بعض الأوساط السياسية والإعلامية، فوز حزب “البديل” من أجل ألمانيا، بمقاعد في البرلمان الاتحادي الألماني “البوندستاج”، خلال الانتخابات العامة، المقرر إجراؤها سنة 2017.

يذكر أن حزب “البديل” المناهض لسياسة استقبال اللاجئين، حصل على أعلى نسبة من الأصوات في ولاية ساكسونيا أنهالت “شرق”، بـ21.5%، وعلى نسبة 12.5% في ولاية بادن فورتمبرج “جنوب”، ونسبة 10% في ولاية راينلاند بفالتس “غرب”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية