شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس الاتحاد النسائي العربي لـ”رصد”: الثورات العربية لم تنصف المرأة

رئيس الاتحاد النسائي العربي لـ”رصد”: الثورات العربية لم تنصف المرأة
قالت د.هدي بدران رئيس الاتحاد النسائي العربي أن المراة العربية لاتزال تعاني من عدم الحصول علي حقوقها رغم ثورات الربيع العربي الذي لم ينصفها ويمنحها حقوقًا علي قدر مشاركتها وتضحياتها في ثورات بلادها

قالت د. هدي بدران، رئيس الاتحاد النسائي العربي: إن المراة العربية لا تزال تعاني من عدم الحصول علي حقوقها، رغم ثورات الربيع العربي الذي لم تنصفها وتمنحها حقوقا على قدر مشاركتها وتضحياتها في ثورات بلادها، وكان هناك أمل كبير لدى المرأة العربية في الحصول عليها، ولكن هذا لم يفعل على أرض الواقع رغم الوعود التي أعلن عنها، وأدركت المرأة في النهاية أنها مجرد أداة يتم توظيفها واستدعاؤها عند الحاجة إليها ثم تجاهلها بعد ذلك، وهو ما أصاب المرأة العربية بإحباط شديد ضاربة مثالا على ذلك بما حدث للمرأة المصرية بعد 30 يونيو.

وطالبت “بدران”، في تصريحات خاصة لـ”رصد” بمناسبة عيد الأم، بضرورة منح المرأة العربية المزيد من الحقوق والاهتمام بها، مشيرة إلى التفاوت بين وضع المرأة في عدد من البلاد العربية؛ ففي الوقت الذي تتمتع فيه بوضع جيد في دول الشمال الإفريقي، لا زالت تعاني من وضع متراجع في دول الخليج وعدم إنصاف لها في مصر التي كان يجب أن يكون وضعها أفضل بكثير نتيجة مشاركتها في الثورة وخروجها في كل الفاعليات، بحسب ما قالت.

وحول الوضع في مصر تحديدا؛ قالت “بدران”: إن التعامل مع المرأة تعامل سيئ وقاسٍ للغاية منذ ثورة 25 يناير حتى الآن، لافتة إلى كشف العذرية الذي تعرضت له المرأة في عهد المجلس العسكري وتعامل معها بطريقة لا تليق في عهد مرسي، فضلا عن عدم اكتراث نظام السيسي بها، وأنه طبقا لكلام سيدات له قلن لها بالنص: “إن السيسي معبرناش”، لافتة إلى أن العسكريين بطبعهم لم يتعودوا على وجود المرأة بجانبهم، وبالتالي لم يمنحوا المرأة حقها في المشاركة كما ينبغي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية