شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إخلاء سبيل معتقل “التيشيرت” يفضح حقيقة تدخل السيسي في القضاء

إخلاء سبيل معتقل “التيشيرت” يفضح حقيقة تدخل السيسي في القضاء
دائما يصر عبد الفتاح السيسي خلال حواراته الصحفية على أنه ليس له علاقه باعتقال النشطاء السياسيين من معارضي حكم العسكر مؤكدا أن الأمر بيد القضاء وأنه لا يتدخل في أحكامه، وجاء إخلاء سبيل محمود محمد، الشهير بمعتقل"التيشيرت"، بأم

دائما  يصر عبد الفتاح السيسي خلال حواراته الصحفية على أنه ليس له علاقه باعتقال النشطاء السياسيين من معارضي حكم العسكر مؤكدا أن الأمر بيد القضاء وأنه لا يتدخل في أحكامه، وجاء إخلاء سبيل محمود محمد، الشهير بمعتقل”التيشيرت”، بأمر مباشر من عبد الفتاح السيسي، بعد احتجازه لمدة 787 يوما، دون تهمة واضحة، سوى ارتداء “تي شيرت” عليه عبارة “وطن بلا تعذيب”؛ لينسف ادعاءات عبد الفتاح السيسي.

ادعاءات السيسي

قال الروائي إبراهيم عبد المجيد في مداخلة لبرنامج “السادة المحترمون” على فضائية “أون تي في”، وعبر صفحته على “تويتر”: “محمود محمد علي الإسفلت يا شباب.. لقد ذهبت لأتحدث عنه وتحدثت بغضب عن دولة عمرها سبعة آلاف سنة تعتقل هذا الشاب.. وحقق الرئيس ما طلبته”.

وأثارت تصريحات الروائي المصري موجة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث أكد سياسيون ونشطاء أن كلام عبد المجيد يكشف كذب السيسي حول استقلال القضاء، ويفضل نظام السيسي.
محاولة للتبرير
وقال الفنان المعروف بدفاعه عن النظام نبيل الحلفاوي “‏إذن ربما يكون من المناسب أن يصدر توضيح من الرئاسة أو النيابة العامة يؤكد أنه لا ربط بين الرئيس وإخلاء سبيل محمود محمد منعا للبس”.

ورد عليه عبد المجيد بقوله “‏يا عزيزي لم أهتم بالموضوع إلا بعد متنشر، سواء كان لكلامي تأثير أم لا فلا يهمني.. المهم أن الشاب الصغير أخد إخلاء سبيل.

 اعتذر عبد الله السناوي خلال برنامج “الحياة اليوم” على قناة “الحياة”  لـ محمود محمد على انقضاء عامين على حبسه دون وجه حق، وحاول الفصل بين تدخل السيسي والإفراج عن معتقل التيشيرت، وشدد على أنه حكم قضائي استبق قرار السيسي، وقارن بينه وبين الإفراج عن الجهادي محمد الظواهري، وانفرد بالإعلان عن إفراج السيسي عن عدد من المعتقلين في وقت لاحق.

تعليقات النشطاء 

قال الفنان محمد عطية: “#معتقل_التيشيرت: إفراج بعد حبس 760 يومًا دون وجه حق..الحمد لله.. آه صحيح ماتنسوش إن قضاءنا مستقل والبيت ده طاهر وهيفضل طول عمره طاهر”.

– عزة: “محمود محمد معتقل تي شيرت “وطن بلا تعذيب” ع الإسفلت.. خرج بمكالمة تليفون.. 700 يوم بدون تهمة”.

– زين العابدين بن علي: “وبقينا نفرح لما واحد محبوس احتياطيا لمدة عامين ظلما وعدوانا يخرج بكفالة! معتقل التيشرت محمود محمد خرج بكفالة ١٠٠٠ جنيه”.

– لبنة حسن: “إبراهيم عبد المجيد طلب من السيسي إخلاء سبيل محمود محمد وبعدها النيابة أخلت سبيله، بس النيابة مستقلة طبعا ومش مسيسة ولا بتاخد أوامر بالتليفون”.

حال مصر تحت حكم العسكر

– مينا منسي: ” و لك أن تتخيل يا مؤمن إن بعد سنتين حبس احتياطي يخرج محمود محمد معتقل التيشيرت بمكالمة تليفون بعد ما قضيته بقت حديث الصحافة الدولية و فضيحتنا بقت بجلاجل تحت شعار مصر تعتقل طفلا لمدة تزيد عن عامين لأنه ارتدى تيشيرت مكتوبا عليه وطن بلا تعذيب في الوقت نفسه النظام بيراوغ و يماطل بكل الطرق عشان ينفي عن نفسه تهمة قتل الإيطالي جوليو ريجيني (أنت مستوعب الغباء؟!!!) حابس ابو تيشيرت وطن بلا تعذيب و بيقول انا معنديش تعذيب و مستغرب ان محدش مصدقه:”.


ويضيف مينا: محمود خرج بمكالمة تليفون بعد لقاء الرئيس بالمثقفين، أنت متخيل السهولة و البساطة؟!!

وتابع: “أنت متخيل سنتين بنهاتي و نهري و محامين بتلف في المحاكم و السجون و أهل متلطمين على الواد و صحافة دولية تكتب و منظمات حقوقية تطالب و تشجب و تدين و في الآخر يطلع بمكالمة تليفون بكل بساطة”.

وختم: هذا المشهد يلخص حال مصر تحت حكم العساكر في مشاكل كتير ممكن تتحل بكل بساطة ورغم كدة بتتحول لأزمات وفضائح دولية وتتربط بفضائح تانية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية