شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تراجع رصيد العملات الأجنبية بالاحتياطي النقدي المصري

تراجع رصيد العملات الأجنبية بالاحتياطي النقدي المصري
سجل رصيد العملات الأجنبية الـ4 في الاحتياطي الأجنبي لمصر، انخفاضًا وصل إلى 12.786 مليار دولار، بنهاية شهر فبراير الماضي، بما يعادل 114 مليار جنيه، وذلك مقارنة بـ12.993 مليار دولار، بنهاية يناير 2016.

سجل رصيد العملات الأجنبية الـ4 في الاحتياطي الأجنبي لمصر، انخفاضًا وصل إلى 12.786 مليار دولار، بنهاية شهر فبراير الماضي، بما يعادل 114 مليار جنيه، وذلك مقارنة بـ12.993 مليار دولار، بنهاية يناير 2016، وذلك بحسب تقرير صادر عن البنك المركزي المصري، الذي أرجع انخفاض رصيد العملات إلى ضعف الوارد.

وأعلن البنك المركزي المصري، قبل أيام، ارتفاع أرصدة الاحتياطي الأجنبي لمصر، ليسجل 16.534 مليار دولار، بنهاية شهر فبراير 2016، مقارنة بـ16.477 مليار دولار، بنهاية يناير 2016، بارتفاع قدره نحو 57 مليون دولار؛ حيث يتكون رصيد الاحتياطي من رصيد العملات الأجنبية ورصيد الذهب لدى البنك المركزي.

يذكر أن مصر تشهد تراجعًا برصيد العملات الأجنبية الواردة؛ بسبب الأزمات المتكررة بالعديد من القطاعات الاقتصادية الأساسية، مثل أزمة السياحة وتراجع إيرادات قناة السويس، وتراجع الصادرات وتراجع الإنتاج بالداخل وزيادة الاستيراد من الخارج وارتفاع سعر الدولار بشكل ملحوظ أمام الجنيه المصري.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020