شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجزائر تُعلن مقتل أحد منفذي هجوم متحف باردو في تونس

الجزائر تُعلن مقتل أحد منفذي هجوم متحف باردو في تونس
أعلنت الداخلية الجزائرية، اليوم الجمعة، أنه تم قتل أحد منفذي هجوم متحف باردو في تونس، الأحد الماضي، بالمنطقة الحدودية الرابطة بين محافظتي تبسة الجزائرية والكاف التونسية.

أعلنت الداخلية الجزائرية، اليوم الجمعة، أنه تم قتل أحد منفذي هجوم متحف باردو في تونس، الأحد الماضي، بالمنطقة الحدودية الرابطة بين محافظتي تبسة الجزائرية والكاف التونسية.

وأفاد بيان الداخلية بأن المسلحين الذين قتلوا في العملية، هما محمود الحامدي المكنى بـ”أبو دجانة التونسي”، ينحدر من مدينة باجة، شمال غرب تونس، والثاني ناجي صلاح الدين بوسليم المكنى بـ”أبو الحارث القابسي”، في العقد الثالث من العمر، وينحدر من مدينة قابس، جنوب تونس، وكان من ضمن الذين عادوا من سوريا وتسللوا إلى تونس عبر ليبيا، وانضم إلى صفوف كتيبة “عقبة بن نافع” عام 2013م.

وأوضح البيان أن محمود الحامدي كان من ضمن المجموعة المسلحة التي نفذت الهجوم على متحف باردو بالعاصمة التونسية يوم 18 مارس 2015 الذي أسفر عن مقتل 22 شخصا، من بينهم 21 سائحا أجنبيا.

كما أكد المتحدث أن القوات الجزائرية عثرت على قائمة بأسماء أشخاص تونسيين، يخشى أن المجموعة كانت بصدد الإعداد لاغتيالهم، مشيرا إلى أنه قد تم إبلاغ السلطات التونسية بالأمر.

وشهد المتحف يوم الأربعاء 18 مارس 2015 هجوما داميا تسبب في مقتل نحو 23 شخصا، كلهم من السياح، وجرح حوالي خمسين شخصا.

وقد أعلنت الداخلية التونسية أن ما يعرف بكتيبة عقبة بن نافع التي تتبع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي هي المسؤولة عن الهجوم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية