شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أسرة عمر عبد الرحمن تنفي مسؤليته عن مقتل فرج فودة

أسرة عمر عبد الرحمن تنفي مسؤليته عن مقتل فرج فودة
  نفى الشيخ محمد عمر عبد الرحمن - النجل الأكبر للدكتور عمر عبدالرحمن المعتقل في سجون الولايات المتحدة الأمريكية -...

 

نفى الشيخ محمد عمر عبد الرحمن – النجل الأكبر للدكتور عمر عبدالرحمن المعتقل في سجون الولايات المتحدة الأمريكية – مسئولية والده عن مقتل الدكتور فرج فودة.

وقال نجل عمر عبد الرحمن – في رسالة وجهها لـ«سمر فودة» ابنة الراحل فرج فودة -: "كنا نتمنى ونود منك يا أستاذة سمر أن ترسلوا لنا رسالة لاعتبارنا أسرة الدكتور عمر عبد الرحمن أو لأحد قيادات الجماعة الإسلامية للاستفسار أولا حول قضية قتل والدكم, وهل كان حقا الدكتور عمر عبد الرحمن هو الذي أفتى بقتله أم لا؟ قبل أن تحكموا وتستقوا معلوماتكم من جهات وأفراد لا يعرفون ملابسات الأمر التي تخص الدكتور عمر عبد الرحمن.

وأضاف محمد عمر – في رسالته -: "لا شك أن الدكتور عمر عبد الرحمن كان يختلف مع والدكم اختلافا كبيرا إلا إن هذا الاختلاف قد وضعه الدكتور عمر في إطاره الصحيح؛ حيث إنه كان يدعو لتأييد ودعم الشيخ صلاح أبو إسماعيل – رحمه الله – في انتخابات مجلس الشعب, والتي كان يتنافس فيها والدكم مع الشيخ صلاح في نفس الدائرة, ولو كان الأمر كما تزعمين لأفتى بالتخلص منه بدلا من أن يأخد المنحى السلمي, والذي هو دأب الدكتور عمر عبد الرحمن".

وأشار إلى أن الإعلام المصري – سابقا – كان يسعى لتشويه صورة الدكتور عمر عبد الرحمن ورميه ظلما وبهتانا بأنه رجل عنف وإرهاب, فتارة يقولون: إنه أفتى بقتل السادات, وتارة أنه كان المحرض على أحداث أسيوط, أو أنه أفتى بقتل فرج فودة أو نجيب محفوظ أو غير ذلك, وكان ذلك إرضاء لنظام مبارك الذي كان يرى في الدكتور عمر عبد الرحمن المعارض الأول له, الذي يظهر عورته وسوأته.

وأوضح بأنه في الوقت الذي قتل فيه فرج فودة لم يكن الدكتور عمر عبد الرحمن في مصر فقد تركها عام 1990م أي قبل مقتل الدكتور فرج فودة بالإضافة إلى أنه لم يكن على صلة بمن نفذوا هذا الحادث لا من بعيد ولا من قريب.

وأكد نجل عمر عبد الرحمن في نهاية رسالته أن القضاء المصري الذي كان يبحث عن أي تهمة يستطيع أن يلصقها بالدكتور عمر أو بأي قيادي إسلامي في الداخل أو في الخارج لم يوجه التهمة لا من قريب ولا من بعيد للشيخ عمر بل إنه لم يذكر اسمه أصلا لا في التحقيقات ولا في النيابة ولا على لسان القضاة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020