شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“بورمية” حائزة على نوبل للسلام تبدي غضبها من سؤال لصحفية مسلمة

“بورمية” حائزة على نوبل للسلام تبدي غضبها من سؤال لصحفية مسلمة
أكد "بوبهام"، كاتب السيرة الذاتية للزعيمة البورمية "أونج سان سو تشي" الحائزة على جائزة "نوبل" للسلام، أنها أبدت غضبها بعدما أجرت صحفية مسلمة مقابلة معها، سألتها فيها عن أعمال العنف المعادية للمسلمين في بورما.

أكد “بوبهام”، كاتب السيرة الذاتية للزعيمة البورمية “أونج سان سو تشي” الحائزة على جائزة “نوبل” للسلام، أنها أبدت غضبها بعدما أجرت صحفية مسلمة مقابلة معها، سألتها فيها عن أعمال العنف المعادية للمسلمين في بورما.

وذكر “بوبهام” -حسب صحيفة “الحياة” اللندنية- والذي ألف كتاب “السيدة والجنرالات، أونج سان سو تشي ومعركة بورما من أجل الحرية”، أن سو تشي، قالت بعيدًا عن الكاميرا بعد نقاش ساده التوتر مع مقدمة برامج باكستانية بريطانية من “هيئة الإذاعة البريطانية BBC”، ميشال حسين، في أكتوبر 2013: “لم يبلغني أحد أن مسلمة ستجري مقابلة معي”.

وقال “بوبهام”، في مقال نشر، أمس الجمعة، بصحيفة “إندبندنت” البريطانية، إن ميشال حسين أثناء مقابلتها مع سو تشي كثفت الأسئلة حول موضوع “الروهينجا”، الأقلية المسلمة التي تتعرض للتمييز والعنف في بورما، البلد المأهول بغالبية من البوذيين.

ورفضت سو تشي، آنذاك، فكرة “التطهير الإثني”، قائلة إن “بعض المسلمين استُهدفوا، لكن بعض البوذيين وقعوا أيضًا ضحايا العنف، إن الخوف موجود لدى الجانبين”.

تتعرض دوما أونج سان سو تشي، الملقبة بـ”سيدة رانجون”، لانتقادات بسبب صمتها حيال موضوع أعمال العنف التي تعرض لها مسلمو “الروهينجا”، كما أُخذ عليها أنها لم تقدم أي مرشح مسلم إلى الانتخابات التشريعية التي جرت في نوفمبر الماضي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020