شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

منازل “منفلوط” بمحافظة أسيوط تغرق في مياه الصرف الصحي

منازل “منفلوط” بمحافظة أسيوط تغرق في مياه الصرف الصحي
يعاني أهالي مركز منفلوط بمحافظة أسيوط من الفقر والإهمال بسبب انعدام الخدمات والصرف الصحي، إلى جانب انتشار العشوائيات وتصدرها مدخل القرية بالمواقف والأسواق العشوائية...

يعاني أهالي مركز منفلوط بمحافظة أسيوط من الفقر والإهمال بسبب انعدام الخدمات والصرف الصحي، إلى جانب انتشار العشوائيات وتصدرها مدخل القرية بالمواقف والأسواق العشوائية.

ويعد مركز منفلوط هو الأكثرعددًا من حيث السكان في محافظة أسيوط؛ حيث يصل تعداد السكان إلى 400 ألف نسمة تقريبًا، حسب إحصائيات الجهاز المركزي للمحاسبات.

ويبدأ المدخل الرئيسي للمركز بوجود سوق عشوائي إلى جانب عدم توفير الصرف الصحي، والذي ما زال غائبًا عن المركز رغم الموافقة عليه منذ عام 1995، كما يصاب الأهالي بالأمراض الصدرية نتيجة الأتربة بسبب عدم رصف الطرق.


ولم يختلف المشهد كثيرًا في معظم قرى محافظة أسيوط؛ حيث الكثير منها غارق فى مياه الصرف الصحي، وتكاد تنهار البيوت على أصحابها، بسبب وجود بئر بكل منزل للصرف، إضافة إلى تحمل الأهالي مصاريف باهظة لسيارات الصرف، حيث وصل سعر سيارة الكسح إلى 50 جنيها، مما يؤدي لسلب جيوب الأهالي.

وبسؤال شبكة “رصد”، بعض الأهالي عن مظاهر وأسباب هذه المعاناة، يقول أحمد عصام مواطن ببندر منفلوط: “إن مشكلات المركز تراكمت، والمسؤولين ما زالو غائبين، فالأسواق تحاصر المدينة، وخاصة بالمدخل الرئيسي للمدينة، والمواقف تصيب شوارعها بالشلل المروري نهارًا”، وأضاف: “إن مشكلة الصرف الصحي تعد المشكلة الأكثر أهمية في منفلوط، فتوقف الصرف أدى لعدم رصف الطرق وانتظام الشوارع ونظافتها”، مطالبا بضرورة توصيل الصرف الصحي للمركز لإنقاذ المركز من العشوائية والإهمال.

كما أشار أحمد حسن إلى أن “منفلوط مظلومة دون باقي مراكز المحافظة، فلا يوجد خدمات للمواطن، فالشوارع ملئية بالقمامة، والمستشفى يصيب السليم بالأمراض، والأسواق تنتشر في ربوعها”، مطالبًا بضرورة الاهتمام بمركز لم تقدم له الدولة أي خدمات”.

وقالت أم محمد: “إن القمامة تحاصر المدارس وتسبب في إصابة الطلاب بأمراض صدرية، كما تسبب في ضعف مستواهم التعليمي، مطالبه بضرورة إخلاء القمامة التي بجوار المدارس الحكومية”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية