شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الداخلية تكشف حقيقة الحزام الناسف لخاطف طائرة “مصر للطيران”

الداخلية تكشف حقيقة الحزام الناسف لخاطف طائرة “مصر للطيران”
قالت وزارة الداخلية إن طائرة رحلة مصر للطيران رقم (181) والتي كانت متجهة صباح اليوم من مطار برج العرب بمحافظة الإسكندرية إلى ميناء القاهرة الجوي، تعرضت لواقعة اختطاف قام بها المصري سيف الدين مصطفى 57 سنة، ومقيم بالقاهرة

قالت وزارة الداخلية إن طائرة رحلة مصر للطيران رقم (181) والتي كانت متجهة صباح اليوم من مطار برج العرب بمحافظة الإسكندرية إلى ميناء القاهرة الجوي، تعرضت لواقعة اختطاف قام بها المصري سيف الدين مصطفى 57 سنة، ومقيم بالقاهرة، سبق له الزواج من إحدى السيدات التي تحمل الجنسية القبرصية، والذي أجبر قائد الطائرة على التوجه إلى مطار “لارناكا” بدولة قبرص بزعم ارتدائه حزاما ناسفا، وعلى إثر ذلك اضطلعت أجهزة وزارة الداخلية بفحص الواقعة؛ حيث تبين أن الخاطف من العناصر الجنائية المسجلة، وسبق تورطه في العديد من قضايا التزوير وانتحال الصفة والنصب والسرقات المتنوعة والمخدرات.

وأضافت الوزارة -في بيان لها اليوم- أنه سبق وحُكم على الخاطف بالحبس لمدة عام فى قضية تزوير، إلا أنه هرب من محبسه خلال يناير عام 2011، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده فى وقت لاحق، واستكمال مدة العقوبة اعتبارا من 5 يناير، وأفرج عنه بتاريخ 3 يناير 2015.

وتبين أن المتهم خضع للإجراءات القانونية المطبقة وفقاً للمعايير الدولية قبل إقلاع الرحلة من خلال الكشف بأجهـزة (X-RAY) على أمتعته وشخصه باستخدام البوابات الإلكترونية، فضلاً عن التفتيش الذاتي، وهو ما أكدته نتائج مراجعة كاميرات المراقبة الأمنية المثبتة بصالة السفر؛ حيث تبين من الفحص أيضا أن المتهم كان يحمل حقيبة يدوية تم تفتيشها وفقا للإجراءات الأمنية المتبعة، وكانت تحتوي على بعض الأغراض الشخصية التى تم فحصها والمسموح للراكب باصطحابها على متن الطائرة، والتي تمكن المتهم من استخدامها للإيحاء بأنها حزام ناسف وهدد بها ركاب وطاقم الطائرة، ومن منطلق الحرص على سلامة الركاب والطائرة تمت الاستجابة لمطلبه وتحويل مسار الطائرة.

وأكدت وزارة الداخلية مواصلة مختلف أجهزتها تطبيق كل الإجراءات الأمنية اللازمة لحماية أمن الوطن والمواطنين خاصةً المطارات والموانئ، وفقا للمعايير الأمنية الدولية الخاصة بتأمين رحلات الطيران.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية