شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو والصور.. 7 طرائف بحادث اختطاف الطائرة المصرية

بالفيديو والصور.. 7 طرائف بحادث اختطاف الطائرة المصرية
تعددت حوادث اختطاف الطائرات على مستوى العالم، وكان نصيب مصر حادثتي اختطاف، كانت الأولى عام 1978 في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، والأخرى الثلاثاء الماضي، ولكن هذه المرة كان الوضع مختلفًا تمامًا.

تعددت حوادث اختطاف الطائرات على مستوى العالم، وكان نصيب مصر حادثتي اختطاف، كانت الأولى عام 1978 في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، والأخرى الثلاثاء الماضي؛ حيث انتهى الحادث الأول بمقتل عدد من ضباط الصاعقة المصريين وقطع العلاقات الدبلوماسية مع قبرص، ولكن هذه المرة كان الوضع مختلفًا تمامًا  ليبدأ عدد من ركاب الطائرة في كشف كوميديا ركاب الطائرة مع حادث الاختطاف.

وكانت طائرة رحلة مصر للطيران رقم MS 181، اختطفت من قبل سيف الدين مصطفى، عندما أجبرها على تغيير المسار لقبرص بدلًا من القاهرة، صباح يوم الثلاثاء، بعدما هدد بأنه سيفجر الطائرة بالحزام الناسف الذي يرتديه، الذي اتضح بعد ذلك أنه مزيف.

فتش عن المرأة

قال الرئيس القبرصي، نيكوس أناستاسيادس، تعليقًا على حادث اختطاف الطائرة المصرية، التي هبطت، صباح الثلاثاء، في مطار لارنكا القبرصي، إن الحادث ليس مرتبطًا بالإرهاب.

وأضاف “أناستاسيادس”، خلال حديثه ردًا على أسئلة الصحفيين، بخصوص أن الحادث وقع بسبب امرأة: “فتش دائمًا عن المرأة”، لتثير موجة من الضحك بين الصحفيين بالمؤتمر.

أنا مخطوف

كتب عبدالله العشماوي، أحد ركاب رحلة “مصر للطيران” المخطوفة، وهو طبيب جراحة العظام الذي يعيش في بريطانيا، بعض المواقف التي حدثت على متن الطائرة بعد اختطافها.

وقال “العشماوي”، خلال منشور على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “معظم الركاب قرروا أن يبقوا هادئين، ولكن كالعادة الركاب صنعوا يومي، شاب مصري لطيف قرر الاتصال بكل عائلته وأصدقائه عندما اقتربنا من قبرص، وأخذ يخبرهم بصوت عالٍ: أنا مخطوف يا محمد، أنا مخطوف يا فاطمة… إلخ”.

وأكمل: “زوج مضحك اتصل على زوجته ليخبرها عن بعض الأموال التي يحتفظ بها في أحد البنوك، والمضحك أن زوجته لم تسأل عن قصة الاختطاف وأخذت تسأله عن اسم البنك”.

دجاجة مجمدة

قصة طريفة أخرى حكاها “العشماوي” الذي قال: “راكب ثالث قرر الاحتفاظ بدجاجة مجمدة طول الطريق، أو بلدي كما قال، حتى وجدوها في حقيبة يده عند إقلاعنا للعودة للقاهرة، وكان غضبانا جدًا لأنهم سيأخذون دجاجته، حتى قرر ضابط الأمن أن ينهي هذا الحوار المضحك، وأخبره بأنه سيضعها في الثلاجة، فأخذ يصرخ: “بتعدوا حزام ناسف ومش عايزني آخد فرختي””.

النوم طوال الطريق

وكانت إحدى القصص التي رواها الراكب، عن  شاب آخر كان نائمًا واستيقظ ليتم إخباره بأنهم على وشك الهبوط في قبرص، فكان رده: “قبرص ليه؟ أنا كده هفقد الشبكة”، وختم عبدالله كلامه معلقًا: “شبكة إيه يبني إحنا هنموت كلنا”.

بكاء المضيفة

قصة آخرى رواها العشماوي؛ حيث قال: “رأيت إحداهن تبكي على مقعدها الأمامي سرًا ثم تعود لعملها بابتسامة حتى لا تربك المسافرين، وفي الوقت ذاته فإن الركاب قاموا بمجموعة من الأفعال المضحكة فقرر أحدهم التحدث هاتفيًا لكل أقاربه وأصدقائه فيما اتصل آخر بزوجته ليخبرها بمكان أموال خبأها في أحد البنوك فتجاهلت ما قاله لها عن اختطافه وطلبت منه أن يعاود ذكر اسم البنك”.

استئذان المضيفات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لكواليس التقاط صورة سيلفي لأحد ركاب الطائرة المصرية المحررة مع سيف الدين مصطفى الذي خطف الطائرة وأجبرها على تغيير مسارها لقبرص.

وأوضح الفيديو أن اثنتين من المضيفات ذهبتا للخاطف ليعرضا عليه أن أحد الركاب الأجانب “بريطاني الجنسية” يطلب أن يلتقط صورة معه فوافق ورحب بذلك، فقامت المضيفتان بمناداة الراكب ليلتقط الصورة.

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = “//connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3”; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

كيف تم تصوير “سيلفي الاختطاف”؟

#رصد | مضيفات مصر للطيران #EgyptAir يلتقطن صورًا لخاطف #الطائرة_المصرية مع أحد الركاب في جو عائلي للغاية

‎Posted by ‎شبكة رصد‎ on‎ 31 مارس، 2016

صورة السيلفي

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، في تقرير لها، أن صاحب صورة سيلفي الطائرة المخطوفة، هو شاب بريطاني يُدعى “بين إينيس” وعمره 26 عامًا، وكان مسافرًا على متن طائرة مصر للطيران التي اختطفها سيف الدين مصطفى، ليقوم إينيس بإقناعه بالتقاط هذه الصورة رغم الأجواء المتوترة.

وفي تصريحاته لصحيفة “الصن” البريطانية، قال بين إينيس: “أمي حاولت تحذيري ألا أقوم بأي تصرف يلفت الانتباه إليّ، وأصيبت بحالة من القلق الشديد عندما شاهدت خبر اختطاف الطائرة بنشرات الأخبار. لكنها لم تكن تدري أنني قد أقنعت المختطف بالفعل بالتقاط الصورة السيلفي معي. هذه هي أفضل صورة سيلفي لي على الإطلاق”.

وأكمل إينيس: “لا أعلم تحديدًا لماذا تصرفت بهذا الشكل، ولكنني قلت لنفسي إذا كانت القنبلة حقيقية فإنه ليس هناك ما أخسره، لذلك غامرت بالاقتراب من المختطف والتقاط الصورة بصحبته ثم أرسلتها لأصدقائي”، موضحًا أن أصدقاءه سارعوا بإرسال رسائل فورية للاطمئنان عليه قبل أن يتبين أن الحزام الناسف لا يحوي أية متفجرات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية