شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خبير لـ”رصد”: تراجع أسعار الوقود يغير خريطة الملاحة بالعالم

خبير لـ”رصد”: تراجع أسعار الوقود يغير خريطة الملاحة بالعالم
انخفاض أسعار الوقود عالميًا، يدفع العديد من السفن التجارية بين آسيا والولايات المتحدة وأوروبا إلى استبدال مرورها من قناتي السويس وبنما بسلوك طريق رأس الرجاء الصالح.

ذكر موقع “المونيتور” الأميركي، أن مؤسسة سي إنتل، المعنية بالدراسات والتحليلات في مجالات الملاحة، كشفت بإحصائياتها الدورية الأسبوعية، الصادرة في 26 فبراير 2016، أن انخفاض أسعار الوقود عالميًا يدفع العديد من السفن التجارية بين آسيا والولايات المتحدة وأوروبا إلى استبدال مرورها من قناتي السويس وبنما بسلوك طريق رأس الرجاء الصالح.

وتعليقًا على ذلك، قال خبير النقل البحري، أحمد الشامي -في تصريحات خاصة لـ”رصد”- أن انخفاض سعر الوقود بالعالم، دفع السفن إلى التزود بكميات وقود كبيرة تستطيع من خلالها قطع مسافات كبيرة؛ حيث قامت باستغلال ذلك من ناحية توفير تكلفة العبور بالممرات الملاحية المرتفعة؛ حيث تقوم باستخدام طريق رأس الرجاء الصالح، بدلًا من المرور بقناة السويس وقناة بنما.

وأشار إلى أن العديد من السفن التي فضلت العبور من طريق مدته 12 يومًا، أعطت ومضة ضوء كبرى للعديد من السفن على تجربة الأمر دون التكلف برسوم العبور من البدائل الأساسية للملاحة كقناتي السويس وبنما.

وفي السياق نفسه، ذكر رئيس هيئة قناة السويس، الفريق مهاب مميش، أن أرباح قناة السويس بعد تطويرها وقدرتها على استيعاب سفن أضخم أصبحت تقاس بعدد السفن وحمولاتها وليس العدد فقط، مضيفًا أن طريق رأس الرجاء الصالح تزيد مدة النقل به 12 يومًا مقارنة بقناة السويس؛ حيث إنها ميزة كبيرة للقناة.

ولم تبد هيئة قناة السويس قلقها من ارتفاع تكلفة الإبحار من خلالها مقارنة بطريق رأس الرجاء الصالح بعد انخفاض أسعار النفط.

وقالت “سي إنتل” الإخبارية، إن تزويد السفن بكميات أكبر من الوقود، في ظل تراجع أسعاره، للمرور من طريق رأس الرجاء الصالح، الأطول مقارنة بقناة السويس، بسرعات ملاحية أعلى اختصارًا للوقت، أصبح أقل تكلفة من تحمل السفن رسوم المرور في قناة السويس بنحو 235 ألف دولار للرحلة الواحدة، وأن التقرير ذكر أن 115 سفينة استخدمت طريق رأس الرجاء الصالح ابتداءً من أكتوبر 2015 وحتى نهاية فبراير 2016 بدلًا من المرور بأي قناة، أثناء رحلات رجوعهم من شمال أوروبا والساحل الشرقي للولايات المتحدة إلى آسيا.

وبدأ انخفاض أسعار الوقود من منتصف 2014، ليهبط من 110 دولارات للبرميل، حتى وصل إلى ما يقرب من 30 دولارًا للبرميل في الربع الأخير من 2015.

وقال البنك المركزي المصري، إن رسوم مرور السفن عبر قناة السويس، تراجعت بما يقارب 210 ملايين دولار خلال النصف الأول من العام المالي الجاري 2015-2016، لتحقق ما يزيد على 2.646 مليار دولار خلال الفترة من يوليو حتى ديسمبر 2015-2016، مقارنةً بإيرادات تجاوزت 2.857 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام المالي السابق.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية