شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دبلوماسي: تفاهمات بين روسيا وأميركا على رحيل الأسد

دبلوماسي: تفاهمات بين روسيا وأميركا على رحيل الأسد
قال دبلوماسي في مجلس الأمن، إن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أبلغ بعض الدول العربية بأن بلاده توصلت إلى تفاهمات مع روسيا حول مستقبل الوضع السياسي السوري، منها رحيل رئيس النظام السوري إلى "دولة أخرى" لم يسمّها.

قال دبلوماسي في مجلس الأمن، إن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أبلغ بعض الدول العربية بأن بلاده توصلت إلى تفاهمات مع روسيا حول مستقبل الوضع السياسي السوري، منها رحيل رئيس النظام السوري إلى “دولة أخرى” لم يسمّها.

وأضاف الدبلوماسي، بحسب ما كشفته صحيفة الحياة اللندنية، أن تفاهم بلاده مع الروس “واضح” في هذا الشأن، وأن الأسد، في النهاية، سيرحل “إلى دولة ثالثة”.

فيما نفى الكرملين، اليوم الخميس، صحة هذه المعلومات، وقال الناطق باسمه، ديميري بيسكوف، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، إنها «لا تمت إلى الواقع بصلة». وأضاف «تتميز روسيا وتختلف عن غيرها من الدول بأنها لا تناقش مسألة تقرير مصير دول ثالثة سواءً عبر القنوات الدبلوماسية أو غيرها».

وجاءت معلومات الدبلوماسي في وقت أعلن الأسد، في أول موقف من نوعه منذ فترة طويلة، تصوره للحل السياسي والوجود العسكري الروسي في البلاد عبر وسائل إعلام روسية؛ إذ إنه أبدى الاستعداد لقبول تشكيل حكومة مشتركة من ممثلي النظام والمعارضة والمستقلين تحت سقف الدستور الحالي كي تعد دستورًا جديدًا، بعد أسابيع فقط من إعلانه أن الحل السياسي مرتبط باستعادة قواته كامل الأراضي السورية، الأمر الذي يمكن أن يُفسّر بأنه قبول بـ«نصائح» موسكو التي تردد وقتها أنها استاءت من موقفه. لكن الرئيس السوري رفض في المقابل، تشكيل «هيئة انتقالية» لاعتقاده أن هذا الأمر «غير دستوري وغير منطقي».

وسارعت المعارضة إلى رفض اقتراح الأسد تشكيل حكومة مشتركة. واعتبر عضو «الهيئة التفاوضية العليا» جورج صبرا أن «الحكومة إن كانت جديدة أو قديمة طالما أنها في وجود بشار الأسد ليست جزءًا من العملية السياسية، لذلك ما يتحدث عنه الأسد لا علاقة له بالعملية السياسية».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية