شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مد أجل النطق في دعوى اتهام الشيخ محمد حسان بازدراء الأديان لـ9 أبريل

مد أجل النطق في دعوى اتهام الشيخ محمد حسان بازدراء الأديان لـ9 أبريل
قررت محكمة جنح أول أكتوبر، برئاسة المستشار خالد خضر، اليوم السبت، ، مد أجل النطق في دعوى اتهام الداعية محمد حسان، بازدراء الأديان السماوية، ونشر أفكار متطرفة، والإضرار بالوحدة الوطنية، والسلام الاجتماعي، لجلسة 9 أبريل الجاري.

قررت محكمة جنح أول أكتوبر، برئاسة المستشار خالد خضر، اليوم السبت، مد أجل النطق في دعوى اتهام الداعية محمد حسان، بازدراء الأديان السماوية، ونشر أفكار متطرفة، والإضرار بالوحدة الوطنية، والسلام الاجتماعي، لجلسة 9 أبريل الجاري.

وأكد أحمد فؤاد، المدعي بالحق المدني، أن الشيخ محمد حسان، تحدث على إحدى القنوات الفضائية، عن قضية زواج الرسول صلى الله عليه وسلم من السيدة خديجة بنت خويلد، وقال: “والد السيدة خديجة كان يرفض تزويجها من الرسول كونه يتيمًا، فصنعت السيدة خديجة طعامًا وشرابًا ودعت أباها وزمرة من قريش فطعموا وشربوا حتى ثملوا، وقالت خديجة لأبيها: إن محمدًا يخطبني فزوجني إياه فزوجها”.

واعتبر -في دعواه- أن ما جاء في محتوى الفيديو يمثل “تسفيها وازدراء أديان وإساءة للإسلام ورسوله”، مستنكرًا أن يكون زواج الرسول من خديجة “تم بخدعة وغش وتدليس”، وأن ينسب ذلك الفعل لخديجة التي وصفت بالطاهرة.

وطالبت الدعوى بتطبيق مواد قانون العقوبات التي تنص على معاقبة المتهم بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر، ولا تجاوز 5 سنوات، أو بغرامة لا تقل عن 500 جنيه، ولا تجاوز ألف جنيه.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020