شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فوربس: طالب هندسة مصري يمتلك شركة أميركية بـ4 مليارات دولار

فوربس: طالب هندسة مصري يمتلك شركة أميركية بـ4 مليارات دولار
أجرت مجلة "فوربس" الأميركية، حوارًا مع عمرو عوض الله، الحاصل على درجة البكالوريوس، والماجستير من كلية الهندسة جامعة القاهرة، وصاحب شركة أميركية تبلغ قيمتها 4 مليارات دولار.

أجرت مجلة “فوربس” الأميركية، حوارًا مع عمرو عوض الله، الحاصل على درجة البكالوريوس، والماجستير من كلية الهندسة جامعة القاهرة، وصاحب شركة أميركية تبلغ قيمتها 4 مليارات دولار، حكى خلاله عن كيفية تحوله من مجرد طالب للدكتوراه في جامعة “ستانفورد”، إلى صاحب شركة تبلغ قيمتها 4 مليارات دولار أميركي.

قال “عوض الله” إنه أثناء عودته من المطار، رأى المقر الرئيسي لشركة “إتش بي”، و”أوراكل”، وهو ما شجعه على الدخول في مجال الأعمال، كما ألهمته الدراسة في جامعة “ستانفورد” على ثقافة ريادة الأعمال، وكيف تبدأ في تأسيس شركة، وتجني المال.

وأضافت المجلة “ترك ستانفورد” قبل إتمام الدكتوراه، وبدأ في تكوين شركة “فيفا سمارت” التي استحوذت عليها شركة “ياهو”، وعمل لصالح شركة “ياهو” لثماني سنوات، وأنهى رسالة الدكتوراه في الهندسة الكهربية.

ويشير “عوض الله” إلى أنه عندما يتعلق الأمر بالعمل لدى الشركات فإن الحصول على الدكتوراه من الممكن أن يكون خطأ، فالشركات لا تهتم بالحاصلين على هذه الشهادات، وينبغي على المرء أن يحصل على الدكتوراه من أجل التدريس، أو كإنجاز شخصي لكن ليس من أجل العمل.

وتابعت المجلة: “في 2008 بدأ في إنشاء “كلوديرا” مع ثلاثة مؤسسين آخرين، والآن يشغل منصب رئيس تكنولوجيا المعلومات بالشركة، وحصل الأربعة مؤسسين على رأس مال أولي من شركة “كلوديرا ليدرشب”، ونمت الشركة بسرعة، والآن توظف 1100 موظف، وتقدر قيمتها بـ4.1 مليار دولار”.

تبيع “كلوديرا” البرمجيات التي تسمح للمؤسسات بالربحية من بياناتها، وتصف الشركة نفسها بأنها “المنصة الجديدة لإدارة البيانات، والتحليلات لمساعدتك في الحصول على قيمة من بياناتك” وأنه أكبر المنصات الشعبية لحلول الحوسبة السحابية”.

وأضاف “فكرة الشركة قائمة على مساعدة  المؤسسات على استخدام البرامج لإدارة وتحليل البيانات، بأكثر الطرق إنتاجية، كما أنها تساعد الحكومات في الحماية ضد هجمات الإنترنت، ومنع الهجمات الإرهابية، والتنبؤ بانتحار المحاربين القدامى، واستخدم الباحثون في مجال الطب “كلوديرا” لمعرفة المزيد عن الجينوم البشري، والتنبؤ بأنماط الأمراض، كما ساعدت الشركة الشركات الزراعية في استخدام البيانات بشكل أكثر كفاءة لزيادة إنتاج المحاصيل.

وأشار إلى أنه بسبب ندرة الموهوبين في مجال التكنولوجيا وخاصة في مجال البيانات كبيرة الحجم والتحليل داخل الولايات المتحدة، فقد افتتحت الشركة فرعًا لها في “بودابست” بالمجر؛ من أجل الوصول إلى العمالة في الاتحاد الأوروبي.

وختم: “مصدر فخره هو توفيره فرص العمل لكثير من العاملين لدى الشركة في كاليفورنيا البالغ عددهم 900 موظف داخل الولايات المتحدة”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2023