شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

3 سقطات للسيسي في خطاب “الأسرة المصرية”

3 سقطات للسيسي في خطاب “الأسرة المصرية”
تبرأ عبدالفتاح السيسي، من مسؤولية الأزمات التي تشهدها مصر وتحميلها لجهات أخرى بينها الشعب المصري، وارتكب السيسي عددا من السقطات في خطابه أثناء لقاء "الأسرة المصرية" اليوم الأربعاء

تبرأ عبدالفتاح السيسي، من مسؤولية الأزمات التي تشهدها مصر وتحميلها لجهات أخرى بينها الشعب المصري، وارتكب السيسي عددا من السقطات في خطابه أثناء لقاء “الأسرة المصرية” اليوم الأربعاء، حيث رفض الاتهامات الموجهة له، بشأن بعض الملفات السياسية والأمنية مؤخرًا على رأسها التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، وفي هذا التقرير نرصد لكم أبرز السقطات التي وقع فيها السيسي في خطابه.

لا تسمعوا غيري

للمرة الثانية، جدد السيسي أمره للشعب بأنه الشخص الوحيد الذي يجب أن يسمعوا له، متفاخرا بإنجازاته المزعومة قائلا: “اللي أنا عملته لحد دلوقتي مايتعملش في 20 سنة”.

تحميل مسؤولية الأزمة لأربع جهات

خلال خطابه، الذي استمر 90 دقيقة، حمّل السيسي عددا من الجهات بأنهم السبب في الأزمات الأخيرة، متهمًا إياهم بمحاولة تصدير اليأس للمصريين وهذه الجهات هي:

الإخوان

قال: “اوعوا الاستقرار اللي إحنا فيه ينسينا التحديات اللي كانت قدامنا”، ووصفهم بأنهم أهل الشر، واتهمهم بأنهم يتعمدون إيصال الناس إلى ما سماه “الانتحار القومي”، وهو التشكيك في كل شخص، وفي جميع مؤسسات الدولة.

الإعلام

في هذا الخطاب اتهم الإعلام بأنه يسير في دائرة مغلقة، وينتقي أخباره من شبكات التواصل الاجتماعي، ووجه رسالة للإعلاميين: “أنا اتفقت معاكم من أول يوم إنكم طرف في المعادلة، واوعوا تكون مصادركم في الكلام شبكات التواصل الاجتماعي، معدّ البرنامج بيدخل على مواقع التواصل ويجيب قصة، والمذيع يناقشها، وتبقى الدايرة مقفولة”.

شبكات التواصل الاجتماعي

هاجم السيسي مواقع التواصل الاجتماعي وللمرة الثالثة تحدث عما سماه “حروب الجيل الرابع والخامس”، وشكك في رواد هذه المواقع وقال: “إحنا أكتر ناس مابنصدقش بعضنا، أنا بتكلم دلوقتي وإنتم شايفني، لو أنا بتكلم من ورا وسائل الاتصال المختلفة إنتم مش شايفني ولا تعرفوا أنا تبع إيه، ولا بهدف من ورا ده إيه، وقلتلكم قبل كده عن حروب الجيل الرابع والخامس”.

الناس اللي في الميكروباصات

لم يشأ السيسي إلا أن يشرك المواطنين في تحمل المسؤولية قائلا: “هناك بعض الأفراد يصعدون إلى الميكروباصات والأتوبيسات للتشكيك في إجراءات ومشاريع الدولة، للإضعاف من قدرة الشعب المصري ويحدث التفكك”.

رفضه كلمة نائب

رفض السيسي أن يتحدث النائب محمد علي كلوب، عضو مجلس النواب عن حزب حراس الثورة في دائرة فاقوس بمحافظة الشرقية، وقاطعه أثناء الحديث، حيث  ظهر  كلوب عقب انتهاء السيسي من كلمته، إذ طلب أخذ الكلمة وبدأ يتحدث عن أزمة التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، وهو ما رفضه السيسي، قائلا له بحدّة: “من فضلك، أنا ما ادّيتش الإذن لحد إنه يتكلّم”.

ودشن رواد موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، و”تويتر” هاشتاجا للرد على كلمة عبدالفتاح السيسي خلال لقاء الأسرة المصرية، تحت عنوان “الكلام مش بإذن”، وذلك ردا على مقاطعة السيسي للنائب.

من جانبه اعتبر الدكتور حازم حسني أستاذ العلوم السياسية هذه السقطات مؤشرا لأداء السيسي وشخصيته، قائلا: “السيسي خلع القناع وظهر على حقيقته التي أخفاها عن المصريين الفترة الماضية، وبدأ يتحدث دون مجاملات أو تمثيل لإخفاء ما ينوي عليه، ونظرته للوطن وللشعب وحتى مجلس النواب”.

وأضاف حسني في تصريح لـ”رصد”: “السيسي أثبت أنه لا يحترم جميع من حوله ويرفض مشاركتهم في إبداء الرأي فالأمر الآن لم يقتصر على الإخوان فحسب، فقد حمّل مسؤولية الأزمات للإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وحتى المواطنين الغلابة الذين ينتقدونه في وسائل المواصلات، والنقطة الأخيرة تؤكد علمه بأن هناك سخطا في الشارع المصري ضده، حيث تصل إليه تقارير بالانطباع العام عنه من خلال أحاديث الناس عنه في وسائل المواصلات”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020