شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالصور.. عقد الملتقى التشاوري لـ”النشاما” الأردنيين في أوروبا

بالصور.. عقد الملتقى التشاوري لـ”النشاما” الأردنيين في أوروبا
افتتحت في العاصمة السويدية ستكهولم يوم 21 مايو، أعمال ملتقى النشاما الأردنيين في أوروبا تحت رعاية رئيس ملتقى النشاما للجاليات الأردنية حول العالم المهندس محمد أيمن الرفاعي وحضور رؤساء وممثلي الجاليات والروابط الأردنية في أورو

افتتحت في العاصمة السويدية ستكهولم يوم 21 مايو، أعمال ملتقى النشاما الأردنيين في أوروبا تحت رعاية رئيس ملتقى النشاما للجاليات الأردنية حول العالم المهندس محمد أيمن الرفاعي وحضور رؤساء وممثلي الجاليات والروابط الأردنية في أوروبا.

افتتح الملتقى بالسلام الملكي، ورحب د. محمود الدبعي رئيس البيت الأردني في السويد بالضيوف الكرام، وأكد حرص البيت الأردني على بناء جسور من التعاون و التنسيق بين الجاليات الأردنية في أوروبا وبعدها رحب “عريف الحفل” الأستاذ مأمون شذيفات بالحضور الكريم وخاصة برئيس ملتقى النشاما للجاليات الأردنية حول العالم الرفاعي والذي ألقى كلمة أشاد بها بالجهود المبذولة من أجل لم شمل الجاليات الأردنية.

وقال إننا نجتمع اليوم لترسيخ الإنجاز على أرض الواقع و أن ملتقى النشاما يوجد اليوم في 25 دولة وإنه حقق إنجازات متميزة تؤكد اللحمة بين الأردنيين في الخارج، مؤكدًا أن وجودنا على الساحة العالمية تعزيز لهويتنا الأردنية، مشيرًا إلى أن أكبر خدمة نقدمها لوطننا هي العمل على تظافر جهود الحضور جميعًا.

كما ألقى الإعلامي الأردني سفير المغتربين الأردنيين في العالم، الدكتور عامر الصمادي كلمة رحب بها بجميع الحضور، وأكد على أهمية البناء والعمل الجماعي على الأرض وتكريس التعايش والاندماج الايجابي في المجتمعات الأوروبية.

وأكد أنه كإعلامي يقف من جميع الأردنيين على مسافة واحدة وأكد على حيادية العمل الإعلامي، ولكنه أكد أن العمل ليس مجرد شعارات بل واقع ملموس وأنه كرجل إعلام و من خلال برنامج يا طير في التلفزيون الأردني وضع على عاتقة أن يكون منبرًا صادقًا مهنيًا ومفتوحًا لكل مغترب أردني، ناقلاً للنشاطات والأحداث، وداعمًا لكل منجز وإبداع.

وأكد عمدة البيت الأردني في السويد السيد زياد الكسواني في كلمة ألقاها أهمية التفاهم والاتفاق على إيجاد إطار فاعل ومتين يليق بنا كأبناء جالية أردنية في أوروبا على أسس القواعد والقواسم المشتركة التي تجمعنا.

بدوره أعرب جميع المشاركين في الملتقى من السويد وفنلندا والنرويج والدنمارك وألمانيا واليونان وكرواتيا وأيسلند والإمارات العربية المتحدة عن أهمية هذا اللقاء في وقت نحتفل فيه في الأردن بمناسبات وطنية عزيزة كمئوية الثورة العربية الكبرى ومرور 70 عامًا على استقلال المملكة الأردنية الهاشمية، مؤكدين الدعم لكل ما يجمع الاردنيين ويشكل إضافة لتميز النشاما في كل موقع ومكان وأكدوا في كلماتهم على اهمية هذا اللقاء في جمع كلمة الجاليات الأردنية تحت مظلة واحدة.

هذا وقدم ممثل فنلندا خطة استراتيجية تنتقل بنا في أوروبا من الإحلام الى الواقع الملموس مستعرضًا 15 حلما للجاليات وتم مناثشة هذه الإحلام وإيجاد آليات لتطبيقها، وعقد المؤتمرون جلسة عمل مكثفة لتبادل الأفكار ومناقشة الاقتراحات التي طرحت في الإستراتيجية تؤسس لعمل جماعي بين أبناء الجاليات الأردنية في أوروبا.

وعلى هامش اللقاء قام رئيس منظمة السلام للإغاثة و حقوق الإنسان الدولية د محمود الدبعي بتكريم راعي الملتقى المهندس محمد أيمن الرفاعي بشهادة سفير سلام وحقوق الإنسان فوق العادة وقدم له وسام المنظمة تقديرًا لخدماته الإنسانية المتميزة، وخنئ المشاركون المهندس محمد أيمن الرفاعي على هذا التكريم المميز.

البيان الختامي

قال البيان الختامي: نحن نحتفل بمناسبة عزيزة على قلوبنا كأردنيين وهي عيد الاستقلال السبعين للمملكة الأردنية الهاشمية والذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى يتوجه المشاركون في اللقاء التشاوري لأبناء الجالية الأردنية والذي عقد في مدينة إستكهولم يوم السبت الموافق 21-05-2016م وحضره ممثلون من البلدان التالية :- السويد, الدنمارك, ألمانيا, فنلندا, آيسلندا, النرويج, إيطاليا, بريطانيا, اليونان, كرواتيا, النمسا بالشكر الكبير لمنظمي هذا اللقاء على جهدهم المميز في إنجاحه, وقد أتفقوا على ما يلي:

طالب البيان بضرورة تشكيل إطار عمل عام لخدمة أبناء الجالية الأردنية في القارة الأوروبية من خلال التواصل مع كافة الاتحادات والجمعيات والمجالس والأطر التنظيمية الأخرى في تلك القارة لتمثيل الجالية الأردنية فيها.

أكد المجتمعون عمق إنتمائهم كمغتربين الى بلدهم وقيادتهم الهاشمية الرشيدة وعلى أهمية الحفاظ على الهوية الوطنية الأردنية الجامعة للتواصل مع الوطن الأم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية