شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

​فهمي هويدي: الصحفيون أدركوا أن السلطة تسعى لإذلالهم

​فهمي هويدي: الصحفيون أدركوا أن السلطة تسعى لإذلالهم
ضرب فهمي هويدي الكاتب والمفكر، بواقعة نقابة الصحفيين التى اقتحمت الشرطة مقرها فى بداية شهر مايو لأول مرة فى تاريخها، وفى نهاية الشهر تم احتجاز نقيب الصحفيين وسكرتير النقابة ووكيلها فى أحد أقسام الشرطة بعد توجيه الاتهام إليهم

ضرب فهمي هويدي الكاتب والمفكر، بواقعة نقابة الصحفيين التى اقتحمت الشرطة مقرها فى بداية شهر مايو لأول مرة فى تاريخها، وفى نهاية الشهر تم احتجاز نقيب الصحفيين وسكرتير النقابة ووكيلها فى أحد أقسام الشرطة بعد توجيه الاتهام إليهم وتغريم كل منهم عشرة آلاف جنيه، مثال لتقي دروس منتظمة في ففنون فض الانار واستدعاء المؤيدين، كأحد الدرس المنتظمة فى فنون فض الأنصار واستعداء المؤيدين من قبل النظام.

وأضاف في مقال له بصحيفة الشروق بعنوان “قليل من السياسة مطلوب”:”أدرك الصحفيون أن السلطة تسعى إلى إذلالهم وإهانتهم وتعمل على شق صفوفهم، إلى جانب سعيها لإحداث انقلاب داخل النقابة يسقط مجلسها الحالى ويأتى بمجلس جديد من “الشرفاء” الموالين”.

وأضاف، الأمر الذى يجعلنا نستحضر فى كل مرة قصة الدبة التى قتلت صاحبها وهى تحميه من الذباب الذى يزعجه. ذلك أن ممارسة تلك الفنون تتم بدعوى التأمين والحماية والذود عن حياض السلطة والحفاظ على هيبتها.

وتابع:”يحدث ذلك فى حين أن مجلس النقابة وجموع الصحفيين لم يكونوا يوما ما من معارضى السلطة وإنما كانوا من مؤيديها، لكن مشكلتهم الوحيدة أنهم دافعوا عن استقلال النقابة وكرامة الصحفيين. كما دافعوا عن حق الصحفيين فى الاختلاف وممارسة حرية الرأى”.

وأوضح أن اقتحام مبنى النقابة كان صادما ومهينا فى الوقت ذاته. ليس فقط لأنه حدث لأول مرة منذ أنشئت النقابة قبل ٧٤ عاما، ولكن لأنه استهدف إلقاء القبض على زميلين احتميا بالنقابة بعد أن لاحقتهما الشرطة فى الوقت الذى كان نقيب الصحفيين يتفاوض مع الداخلية لترتيب أمر تسليمهما. لكن جهة ما لم يعجبها التفاوض لحل الإشكال، وفضلت استخدام القوة الذى تم بشكل غير قانونى لأن ذلك ما كان له أن يحدث إلا بحضور النقيب. ولم يكن هناك تفسير برىء لرفض التفاهم وتفضيل الاقتحام واستعراض القوة. لأن الرسالة هنا كانت واضحة وفيها من الحرص على الإخضاع أكثر مما فيها من احترام رمزية المكان أو الالتزام بالقانون.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020