شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حرق 4 منازل للأقباط بسبب شائعة بناء كنيسة بالمنيا

حرق 4 منازل للأقباط  بسبب شائعة بناء كنيسة بالمنيا
شهدت قرية "كوم اللوفي"، بمركز سمالوط شمال محافظة المنيا، تجمهر العشرات أمام أحد المنازل، وذلك عقب انتشار شائعة قيام قبطي بتحويل منزله "تحت الإنشاء" إلى كنيسة بدون الحصول على ترخيص.

 شهدت قرية “كوم اللوفي”، بمركز سمالوط شمال محافظة المنيا، تجمهر العشرات أمام أحد المنازل، وذلك عقب انتشار شائعة قيام قبطي بتحويل منزله “تحت الإنشاء” إلى كنيسة بدون الحصول على ترخيص.

أشعل مجهولون النيران في 4 منازل لثلاثة أشقاء أقباط ، مع تحطيم زجاج سيارتين تابعتين للشرطة.

قال بيان أمني : فوجئت الخدمات الأمنية المعينة بالقرية، فجر اليوم، بتجمع حوالي 300 من أهالي القرية، والتوجه للمنزل وقيام البعض بإشعال النيران باستخدام الشدة الخشبية المستخدمة لصب سقف المنزل، وامتدت النيران لـ 4 غرف مجاورة وملحقة بالمنزل، وأثناء ذلك سقط بعض من الطوب الأبيض المستخدم في بناء المنزل، مما أدى إلى احتراق الشدة الخشبية وبعض مستلزمات المعيشة بالغرف، دون حدوث إصابات بشرية.

واضاف: انتقلت قوة من مركز شرطة سمالوط، لمكان الحادث، وبوصولهم قام الأهالي برشق القوات بالطوب والحجارة، ما أسفر عن تحطم الزجاج الأمامي لسيارتين تابعتين للشرطة، أحدهما كان يستقلها مأمور مركز سمالوط، وتم التعزيز وانتقلت قيادات المديرية، وضباط من الأمن العام، وفرق الحماية المدنية، وتم السيطرة علي الحريق وإخماده، وقام المتجمهرون ومثيري الشغب بالهروب في الزراعات المتاخمة، وجاري التحري حول الواقعة وضبط المتهمين والمحرضين.

وأكد عدد من الأهالى أنهم فوجئوا بسماع صوت ينادي بالميكروفونات يقول: أن المنزل الجاري بناءه سيتحول إلى كنيسة بدون ترخيص.

ومن جانبه قال الأنبا داوود ناشد وكيل مطرانية سمالوط، إن قرية “كوم اللوفي” التابعة لمركز سمالوط، شهدت اشتباكات بين الأقباط والمسلمين بسبب تردد شائعات عن تحويل منزل لكنيسة، أدى إلى الاعتداء على بعض من منازل الأقباط، انتهى بتعرض 4 منازل للحرق على يد متشددين، ولا يوجد ضحايا .

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية