شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تكييفات الجيش أصلها صيني بـ 1800 جنيه وتباع بـ 4900 جنيه

تكييفات الجيش أصلها صيني بـ 1800 جنيه وتباع بـ 4900 جنيه
في الوقت الذي شحت فيه أجهزة التكيفات في مصر، وارتفعت أسعارها بسبب أزمة الدولار ، ورفع الجمارك على المواتير، حيث أصدر عبدالفتاح السيسي ، قرارا مطلع عام 2016 ، بزيادة الجمارك على بعض السلع المستورد.
في الوقت الذي شحت فيه أجهزة التكيفات في مصر، وارتفعت أسعارها بسبب أزمة الدولار ، ورفع الجمارك على المواتير، حيث
أصدر عبدالفتاح السيسي ، قرارا مطلع عام 2016 ، بزيادة الجمارك على بعض السلع المستوردة، وشملت الزيادة أجهزة التكييف “سبليت” حيث وصلت الزيادة المقررة على التكييفات 40%، خرجت مصانع الانتاج الحربي لتعلن عن انتاج جهاز تكييف جديد بسعر يقل حوالي 1000 جنيه عن مثيله في الاسواق.. خبراء الصناعة أكدوا أن الجهاز أصله صيني، وسعره بشحنه لايتعدي 1800 جنيه، في حين يباع بـ 4900 جنيه.
المفاجأة ان الاتفاق بين الجيش والشركة الصينية تم قبل قرار زيادة الجمارك بـ 3 أسابيع.
في عام 2012 أعلنت وزارة الكهرباء على لسان مسئوليها أن أعداد المكيفات  وصلت إلى نحو 6٫5 مليون جهاز تكييف تستهلك نحو 23% من الطاقة المستهلكة فى مصر، وأن عدد أجهزة التكييف التي تنضم إلى الشبكة ويتم تشغيلها يوميًا يبلغ نحو 5 آلاف جهاز تستهلك يوميًا نحو 10 ميجاوات جديدة، وارتفع هذا الرقم عام 2014 فكان آخر تصريح صادر على لسان المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء “محمد اليماني” هو 8 ملايين جهاز تكييف.
نشرت صفحة معا لدعم المنتج المدني للمصانع الحربية ، خبرًا مفاده إنتاج مصانع الإنتاج الحربي أول دفعة من التكييفات صناعة مصرية.
وقالت الصفحة :”تم انتاج التكييف قدرة 1.5 حصان بارد ساخن، وسيتم طرحه بمنافذ البيع بسعر 4900 جنيه .
يقول مصطفى إبراهيم، مهندس تكييفات، أن سعر تكييفات الجيش أقل من المستوردة بحوالي 1000 جنيه مصري، وعن الخامات فهي مثل خامات التكييف “كاريير” وأعلى من تكييف “يونيون آير” ، اما جودة تكييف الجيش أقل من كاريير ولكن  بنسبة ضئيلة جداً.
وتابع : “أنا اشتغلت في تكييفات القوات المسلحة هي كويسة جداً كخامة وجودة وسعر،  وخصوصاً دلوقتي لأن أزمة الدولار جعلت سعر التكييفات المستوردة عالي جدا”.

يقول محمد فتوح ، مدير سابق بإحدى المستشفيات الخاصة :”من 6 شهور كنت ماسك مدير احدى المستشفيات الخاصه الجديده ،كان مطلوب مني من ضمن تجهيز المستشفى اكتر من 23 جهاز تكييف بقدرات مختلفه، اتصلت بكل شركات التكييف علشان يجيبولي التكييفات وبالعافيه عرفت اجيب تكييفين ، 1.5 حصان بـ 4100 جنيه للواحد، قعدت بعد كده 3 شهور احاول اجيب بقية التكييفات مكنش في السوق ولا تكييف وفي الآخر جبت تكييف واحد برضو بسعر 4900 جنيه
واضاف عبر منشور له على “الفيس بوك”:بعد محاولات وبعد ماسبت االاداره جابوا 10 تكييفات جديده من نوع تاني بسعر 5000 جنيه، وعندما كنت باسأل الشركات ليه مفيش تكييفات كانوا بيقولولي المصانع مابتنتجش لأنهم موقفين استيراد المواتير والخامات بتاعة الانتاج ورافعين الجمارك عليها،
ودلوقتي لقيت الجيش منزل تكييفات (بيقولوا أصلها صيني) 1.5 حصان بسعر 4900 جنيه في وقت السوق كله عطشان وبيتنشق على تكييف واحد 

 

ويعلق على نفس القضية بولا سامح، عبر صفحته الشخصية  على “فيس بوك” بقوله:”بمناسبة تكييف الجيش الى هينزل السوق الفترة دى  ، فى 31 يناير 2016 :- اصدر رئيس الجمهورية قرار بزيادة الجمارك على 100 سلعة باعتبارها ترفيهية منها اجهزة التكيفات و طبعا وقتها الناس اتكلمت على كيفية اعتبار اجهزة تبريد و تكييف فى دولة صحراوية انها اجهزة ترفيهية , مكنش حد عارف ان ده تحضير لمصيبة كبيرة عالكل . 
وأضاف :”اللى حصل ان الاجهزة سعرها غلى جدا , بقيت مضطر تستوردها او تجمعها فى المصانع بتاعتك و فى كلا الحالات سعر الاجهزة واحد ونص حصان وصل ،6000 جنية 🙂 .. السوق باظ وعدد من الشركات الصغيرة بدأت تقفل عشان مبقالهاش سوق فى مصر و شركات تانية بتصفى اعمالها لان الاسعار الجديدة بوظت السوق. 
ويتابع: قوم ايه بقى .. فجاة يطلع الجيش العظيم الوطنى المخلص عنده الحل , وبقى عنده جهاز تكييف الواحد ونص حصان عامل 4900 جنية يعنى اقل ألف جنية عن بقية الاجهزة، لكنالتكييف بتاع الجيش طلع تكييف صينى , ماركة اسمها “galanz” فى الصين وسعرواحد ونص حصان ميكملش 1800 جنية بالشحن , وتاريخ التعاقد بين الشركة و بين قواتنا المسلحة بتاريخ 2 يناير 2016 يعنى قبل 3 اسابيع من اعلان رئيس الجمهورية زيادة الجمارك عالاجهزة.

وختم :طبعا المواطن الغلبان هيجرى على جهاز “جالانز” الى بيورده الجيش عشان ارخص من غير ما يعرف ان دى عملية نصباية , ده غير كم شركات القطاع الخاص الى اتخرب بيتها .

🙂

mugrmugr mugr dbxvb

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020