شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“النصابون” الـ10 في الكرة الأوروبية

“النصابون” الـ10 في الكرة الأوروبية
  أثار العاجي الدولي ديدييه دروغبا مهاجم تشيلسي الإنكليزي استياء عشاق اللعب النظيف مجددا، عندما حاول الاحتيال في لقطة...

 

أثار العاجي الدولي ديدييه دروغبا مهاجم تشيلسي الإنكليزي استياء عشاق اللعب النظيف مجددا، عندما حاول الاحتيال في لقطة فاضحة على حكم مباراة فريقه مع نابولي الإيطالي في إياب دوري أبطال أوروبا وانتهت لمصلحة الزرق 4-1.

وليست هي المرة الوحيدة لدروغبا التي يحاول فيها التحايل على الحكم، وكذلك فهو ليس اللاعب الوحيد الذي يسعى لـ"النصب" على الحكم من أجل الحصول ما ليس من حقه.

شبكة رصد ترصد أبرز 10 أسماء تورطت في حوادث "نصب" على الحكام.

1- ديدييه دروغبا

قدم دروغبا مباراة رائعة مع تشيلسي أمام نابولي وكان أحد أهم أسباب فوز الزرق على منافسهم الإيطالي برباعية ومن ثم التأهل إلى ربع النهائي.

لكن المهاجم العاجي قدم مثالا سيئا للاعبين الصغار، عندما سقط على الأرض مدعيا التعرض للإصابة، فيما كشفته نظرة عينيه للحكم.

2- سيرخيو بوسكيتس

مباراة برشلونة مع إنتر ميلان في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا 2010، والفريق الكاتالوني خاسر لمباراة الذهاب 3-1 ويحتاج إلى هدفين من أجل التأهل.

كان القرار من بوسكيتس بتقليص عدد لاعبي إنتر ميلان إلى 10، وانتظر حتى التحم مع ماركو موتا في إحدى اللقطات، ليسقط أرضا ويدعي تعرضه للاعتداء بالمرفق. ومثل دروغبا، كشفته نظرته للحكم.

3- بيبي

يعرف المدافع البرتغالي لريال مدريد بعنفه الشديد تجاه المنافسين وخاصة برشلونة، لكنه دخل القائمة هذه المرة بسبب ما وصف بـ"أسوأ محاولة للتمثيل"!

ففي التحام عادي مع فابريغاس خلال كأس ملك إسبانيا، حاول بيبي "تلبيس" منافسه بطاقة حمراء أو صفراء، فجلب لنفسه سخرية العالم.

 

4- ألبرتو جيلاردينو

واحدة من أسوأ محاولات النصب على الحكم في الملاعب الأوروبية.. ألبرتو جيلاردينو مهاجم ميلان الإيطالي في ذلك الوقت يحاول الحصول على ركلة جزاء أمام سيلتك الاسكتلندي في دوري أبطال أوروبا.

وراوغ جيلاردينو المدافع والحارس بالفعل، قبل أن يصيبه الجنون فيلقي بنفسه على الأرض، ليعاقبه الاتحاد الأوروبي بالإيقاف مباراتين، ربما ليس لمحاولة "النصب" ولكن بسبب "الرعونة" في النصب!

5- ريفالدو

مهما مرت السنوات، يبقى النجم البرازيلي السابق ريفالدو، والذي تدهور به الحال للعب في أنغولا حاليا، أحد أبرز "النصابين" في كرة القدم العالمية.

ولا يمكن أن ينسى أي من عشاق كرة القدم، مباراة البرازيل وتركيا في كأس العالم 2002، عندما احتال ريفالدو على الحكم لطرد هاكان أونسال لاعب تركيا.. يا للعار!

6- ألكسندر ألييف

لا يمكن ألا تكون شاهدت لقطة لاعب دينامو كييف الأوكراني أمام آرسنال الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا عام 2009.

فاللاعب الأوكراني بات أشهر من النار على علم بـ"تمثيليته" التي فضحتها الكاميرات التليفزيونية، عندما وقع على الأرض وأخذ يصرخ بقوة، وعندما وجد أن أحدا لا يهتم به، قام على الفور وركض بسرعة للمشاركة في اللعب!

7- بريان كراسكو

أيضا واحد من أشهر المحتالين على مستوى الكرة العالمية رغم أن أحدا لا يعرف اسمه، لكن الجميع شاهد لقطته وضحك عليها عبر موقع يوتيوب الشهير.

فمدافع المنتخب التشيلي للشباب قام بأغرب عملية نصب شهدتها الملاعب، عندما أمسك بذراع منافسه الإكوادوري إدسون مونتانو، وقام بضرب نفسه بها!

8- مارادونا

لا يمكن أن يعد أحد قائمة بأبرز "محتالي" الكرة العالمية دون أن يضع فيها اسم النجم الأرجنتيني الكبير دييغو أرماندو مارادونا، بالطبع السبب هدفه التاريخي في شباك إنكلترا في مونديال 1986.

صحيح أن الكثيرين فعلوها قبله وبعده، لكن لم تأخذ أي واقعة منهم الشهرة التي نالتها تلك الواقعة، نظرا لأهمية المباراة وكونها في كأس العالم وتجمع بين فريقين كبيرين، إضافة إلى أن بطلها أحد أساطير الكرة العالمية.

9- واين روني

في 2006، قال روني عن نفسه: "لن أغطس أبدا، أرى نفسي لاعب صادق وأمين، هذه هي طريقتي في اللعب، لا أحب الغطس وكرة القدم لا تحتاجه".

ومنذ ذلك التاريخ، تحول روني إلى واحد من أشهر "غطاسي" ومحتالي الدوري الإنكليزي، وله العديد من اللقطات الصارخة على يوتيوب أمام كل من بلاكبرن، وتوتنهام، وآرسنال، وتشيلسي، وحتى مع المنتخب الإنكليزي أمام سلوفينيا.

10- كريستيانو رونالدو

بالرغم من القدرات الهائلة التي يملكها النجم البرتغالي لريال مدريد، فإنه أحيانا ما يلجأ للنصب والاحتيال للحصول على أخطاء أو نقص عددي للمنافسين.

وسبق للحكم كلاوس بو لارسن أن قال في تصريحات لصحيفة دايلي ميرور الإنكليزية إن رونالدو هو أكثر اللاعبين إزعاجا بالنسبة له على مدار 14 عاما من التحكيم، لأن "النجم البرتغالي دائما يحاول الحصول على ركلات حرة رخيصة، ولاسيما في المباريات التي تقام بملعبه".

ولا ينسى عشاق المنتخب الإنكليزي، تسبب رونالدو في طرد زميله السابق واين روني خلال مباراة إنكلترا والبرتغال في ربع نهائي كأس العالم 2006، ولقطة "غمزة" رونالدو الشهيرة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020