شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شهر رمضان والأحداث السياسية وراء إحجام المواطنين عن المصايف

شهر رمضان والأحداث السياسية وراء إحجام المواطنين عن المصايف
  في هذا الجو المشحون الذي يعلو فيه صوت السياسة على كل صوت، نسي المواطنون الرياضة والذهاب إلى السينما؛ بسبب سخونة...

 

في هذا الجو المشحون الذي يعلو فيه صوت السياسة على كل صوت، نسي المواطنون الرياضة والذهاب إلى السينما؛ بسبب سخونة الجو السياسي التي فاقت سخونة درجات الحرارة.

والآن، وبعد أن هدأت عاصفة الانتخابات الرئاسية, وأصبحنا على أبواب شهر رمضان الكريم وروحانياته العالية، وفي ظل درجات الحرارة العالية التي تجعل الشخص تواقا إلى جو المصيف والاستمتاع بالماء والهواء، كان لرصد هذا التحقيق حول إمكانية تغيير المواطنين لعاداتهم في رمضان وقضائه على شواطئ مصر.

فرصة لتهدئة الأعصاب

ففي بداية الأمر، عبر محمد ناجي – مشرف بإحدى الشركات – عن وجهة نظره في الذهاب للمصيف في رمضان أو خلال الفترة القليلة التي تسبق رمضان، أكد أنه بالفعل حجز مكانا في مصايف الشركة التي يعمل بها, وتوقيت المصيف أوائل رمضان، وأضاف يعتبر ذلك فرصة طيبة للهروب من هذا الجو المشحون بالسياسية، وفرصة لتهدئة الأعصاب, والاستمتاع بكنوز مصر الساحلية؛ حيث أكد على أنه مع أسرته أعد برنامجا لكيفية قضاء مصيف رمضان بجو بديع, وإفطار على شاطئ البحر, وهذا يعطي فكرا جديدا عن المصيف بأنه ليس شمسية ومايوه, وسوف يكون المصيف في جو رمضاني رائع يستمتع به مع العائلة.

تنشيط للسياحة الداخلية

أما محمد صديق – محاسب – يرى أنه بالفعل يفكر في رمضان بالحصول على أجازة مع أسرته, وتكون تلك الأجازة للمصيف, ويعتقد أنها سوف تكون مصيفا رائعا خاصة في ظل تلاحق الأحداث السياسية، وأيضا ضغط امتحانات الثانوية العامة, فكل هذا يجعله يفكر في قضاء المصيف في رمضان بعيدا عن تلك الأحداث, ويؤكد على نيته في ذلك للهروب من برنامج توفيق عكاشة, وأيضا يرى أنه بذلك سوف يساعد في تنشيط السياحة الداخلية.

ميزانية رمضان لا تسمح

ومن جانبه أكد عصام محمد موظف أنه في  كل عام يصطحب أسرته لقضاء المصيف على أحد الشواطئ، وكان بالفعل يرغب في الذهاب إلى المصيف خاصة في شهر رمضان, ولكن هذا العام يختلف جدا نظرا لدخول رمضان بروحانياته, وأيضا بميزانيته العالية، وبعده عيد الفطر الذي يتطلب مسئوليات والتزامات لجميع أفراد الأسرة, وبالتالي الميزانية الخاصة للأسرة لا تسمح بذلك خاصة في ظل تلاحق المناسبات.

في حين أكد سيد رشاد – يعمل في مجال السياحة – أنه لا يتوقع زيادة السياحة الداخلية خلال شهر رمضان عن كل عام؛ لأن شهر رمضان له طقوسه وروحانياته الخاصة والجو الأسري الجميل, الذي يجمع العائلة طوال شهر رمضان المبارك.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020