شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ريال يسعى لاستعادة توازنه على حساب فياريال

ريال يسعى لاستعادة توازنه على حساب فياريال
  يسعى ريال مدريد المتصدِّر، إلى استعادة توازنه سريعاً عندما يحلُّ ضيفاً على فياريال الأربعاء في المرحلة التاسعة...

 

يسعى ريال مدريد المتصدِّر، إلى استعادة توازنه سريعاً عندما يحلُّ ضيفاً على فياريال الأربعاء في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما يبحث برشلونة حامل اللقب عن مواصلة ضغطه على غريمه من خلال تخطّي عقبة ضيفه المتواضع غرناطة الثلاثاء.

على ملعب الـ" مادريغال"، سيقدِّم ريال مدريد كل ما لديه من أجل العودة من أرض فياريال بالنقاط الثلاث ليس لأنه مهدَّد بفقدان الصدارة لمصلحة غريمه برشلونة، بل لأنه لا يريد أن يمنح الأخير الأمل بالعودة إلى دائرة المنافسة بعد أن تقلَّص الفارق بين العملاقين إلى 8 نقاط لاكتفاء رجال المدرِّب جوزيه مورينيو بالتعادل مع ملقا 1-1.

ونجح ملقة الأحد في إيقاف مسلسل انتصارات ريال عند 11 على التوالي منذ خسارته موقعة "الـكلاسيكو" أمام برشلونة (1-3) في 10 كانون الأول/ديسمبر الماضي، إلا أن ذلك لم يقلق مورينيو، الذي قال بعد لقاء ملقا إنه ليس باستطاعته التعليق على أداء لاعبيه في هذه المباراة لأنهم لم يدَّخروا جهداً لكنهم لم يكونوا موفَّقين.

وأضاف مورينيو: "لو لم يلعب فريقي بطريقة جيدة أو لو افتقد الإرادة على أرضية الملعب، فكان بإمكاني أن انتقده، لكن هذه ليست الحال، لم يمكنني أن أقول أي شيء عن الأداء الذي قدمه الاعبون، التعادل يعتبر جزءاً من اللعبة".

وانتقد مورينيو حكم اللقاء، قائلاً: "ارتكب الحكم خطأين فادحين، كما كانت حال الحكم المساعد، لكن ذلك ليس مهماً، هذا جزء من اللعبة، لقد تغاضى عن ركلتي جزاء واضحتين لمصلحتنا".

ومن المرجَّح أن يتمكَّن ريال من الحصول على نقاط المباراة الثلاث من فياريال الذي لجأ إلى خيار التخلِّي عن مدرِّبه خوسيه مولينا بعد الخسارة أمام ليفانتي صفر-1.

 ومُني فياريال أمس بخسارته الرابعة في مبارياته الخمس الأخيرة، فوقف رصيده عند 27 نقطة في المركز السابع عشر، أي أنه آخر فريق غير مهدَّد بالهبوط إذا بقي كذلك، مما دفع بإدارة النادي الى إقالة المدرب مولينا، الذي كان استلم منصبه في أواخر العام الماضي بدلاً من خوان كارلوس غاريدو، الذي أقيل من منصبه عقب خسارة "الغواصة الصفراء" أمام ميرانديس من الدرجة الثالثة (صفر-2) في الدور الثالث لمسابقة كأس إسبانيا.

تجدر الاشارة إلى أن ريال حسم لقاء الذهاب على ملعبه بثلاثية نظيفة، سجَّلها بنزيمة والبرازيلي كاكا والأرجنتيني أنخيل دي ماريا، علماً بأن النادي الملكي خرج فائزاً من المباريات الخمس الأخيرة التي جمعته بمنافسه.

برشلونة ينتظر عثرة مدريديّة جديدة

 

على ملعب "كامب نو"، يأمل برشلونة أن يضع ريال تحت الضغط عبر تقليص الفارق الذي يفصله عنه إلى خمس نقاط، لأنه يخوض مباراته وضيفه غرناطة الثلاثاء.

وسيكون برشلونة مرشحاً لتحقيق فوزه السادس على التوالي، والعشرين هذا الموسم في ظل المعنويات المرتفعة للاعبيه وخصوصاً نجمه الرائع الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي تمكَّن السبت أمام اشبيلية (2-صفر)، من تسجيل هدفه الحادي والثلاثين في الدوري والحادي والخمسين في جميع المسابقات التي خاضها هذا الموسم، ليصبح على بعد هدفين من معادلة ما حققه الموسم الماضي، وعلى بعد أربعة أهداف فقط من أن يصبح أفضل هداف في تاريخ النادي الكاتالوني مشاركة مع أسطورة الفريق سيزار رودريغيز (154 هدفاً).

وعبَّر المدرِّب بيب غوارديولا عن سعادته لتمكُّن فريقه من تحقيق فوزه الثالث على التوالي خارج قواعده، لكنه بدا متشائماً من قدرة النادي الكاتالوني على الفوز بلقب الدوري للموسم الرابع على التوالي، مضيفاً: "كنت أتمنى لو بإمكاننا المنافسة على لقب الموسم الحالي حتى النهاية، لكن لا أعتقد أن هذا الأمر ممكناً، هناك فريق آخر (ريال مدريد) تمكَّن من تحقيق نتائج أفضل منّا"، متوجهاً إلى الصحفيين قائلاً: "انسوا الأمر، لن نتمكَّن من الفوز بلقب الدوري الحالي".

على "كوليسيوم ألفونسو بيريس"، يأمل فالنسيا الثالث الارتكاز على الفوز الكبير الذي حقَّقه الاحد خارج قواعده على أتلتيك بلباو بثلاثية نظيفة سجَّلها روبرتو سولدادو، من أجل تخطي ضيفه ريال سرقسطة متذيِّل الترتيب.

بدوره يحل ليفانتي الرابع ضيفاً على ريال سوسييداد، فيما يلعب ملقا الخامس مع رايو فايكانو، وأوساسونا السادس مع خيتافي، وأتلتيكو مدريد مع أتلتيك بلباو، وسبورتينغ خيخون مع ريال مايوركا، وريال بيتيس مع إسبانيول، وراسينغ سانتاندر مع إشبيلية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020