شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأطباء تقاطع الصحة وتشكوها للنائب العام

الأطباء تقاطع الصحة وتشكوها للنائب العام
  أكد د. أحمد لطفي مقرر اللجنة الإعلامية بنقابة الأطباء، أن النقابة ستقاطع وزارة الصحة واللجنة النقابية الوزارية...

 

أكد د. أحمد لطفي مقرر اللجنة الإعلامية بنقابة الأطباء، أن النقابة ستقاطع وزارة الصحة واللجنة النقابية الوزارية بعد اعتداء أمن وزارة الصحة على أطباء التكليف المعتصمين خارجها ووفد نقابة الأطباء الذي ذهب للوزارة للتفاوض مع المسئولين بها أول أمس الأحد، من أجل تحقيق رغبات الأطباء من دفعة 2010 وفض اعتصامهم.

وأضاف لطفي لـ "رصد.كوم" أن النقابة لن تتعامل مع الوزارة إلا بعد رد اعتبار الأطباء وتوقف مسئولي الوزارة عن تعنتهم الواضح تجاه الأطباء وإقالة د. سيد عبدالحافظ مدير إدارة التكليف من منصبه.

جاء ذلك بعد مشاركة وفد نقابي يضم كل من د. عبد الفتاح رزق الأمين العام للنقابة ود. عبد الله الكريوني مقرر لجنة الحريات ود. عبد الرحمن جمال مقرر لجنة الشباب في اجتماع للجنة الصحة بمجلس الشعب كان مخصصًا لحل مشكلة أطباء التكليف، والذي حضره مسئولون عن وزارة الصحة ود. سيد عبد الحافظ مدير إدارة التكليف بالوزارة وبعض المحافظين.

وأكد د.عبد الفتاح رزق أمين عام نقابة الأطباء تقدمه ببلاغ للنائب العام حمل رقم 943/2012 ضد موظفي أمن وزارة الصحة لاعتدائهم الهمجي على أطباء مصر.

واستنكر رزق هذا السلوك الهمجي الذي صدر من موظفين بوزارة الصحة تجاه أطباء مصر، وطالب وزير الصحة بإقالة القيادات المتسببة في هذه الأزمات.

وأكد أن مجلس النقابة سوف يعقد اجتماعًا طارئًا لبحث كل الخطوات الممكنة لتصعيد الموقف وإعادة كل حقوق الأطباء ومحاسبة القيادات الفاسدة المتسببة في هذه الأزمات والتي يقف ورائها من لا يريد الهدوء والاستقرار لهذا الوطن.

كما أوضح أن وفد النقابة حضر أول أمس مناقشات لجنة الصحة في مجلس الشعب والتي انتهت في حوالي الثانية والنصف ظهرًا بسبب مناقشات ساخنة بين الوفد ورئيس لجنة الصحة من طرف وممثلي الوزارة والمحافظين وممثلي المحافظات والتي تباينت فيها الآراء من طرف آخر؛ حيث عرضت بعض المحافظات تقديم بعض التسهيلات ورفضت أخرى ولكن ممثلي الوزارة لم يقدموا قرارات حاسمة لحل مشكلة أطباء التكليف.

وتابع رزق حدثت مشادات كلامية بين الدكتور عبد الله الكريوني ممثل لجنة الحريات بالنقابة ود. سيد عبد الحافظ مدير إدارة التكليف، انسحب على إثرها وفد النقابة من اجتماع اللجنة، ولكن الوفد عاد بعد طلب رئيس اللجنة عودته، فطلبت شخصيًّا بصفتي أمين عام النقابة بحذف كلام د. سيد عبد الحافظ من مضبطة الجلسة.

وأشار إلى أنه بعد انتهاء الجلسة وأثناء توجهه والوفد للأطباء المعتصمين أمام مبنى وزارة الصحة أخبره بعض الأطباء أنه قد حدث اعتداء من موظفي الأمن بالوزارة على الأطباء والطبيبات مستخدمين الغاز الموجود في طفايات الحريق وبعض الهراوات و"خراطيم المياه" في الضرب.

من جانبه اتهم د.عبد الرحمن جمال مقرر لجنة الشباب بالنقابة، الوزارة بتعمد إرهاق أطباء التكليف عبر توزيعهم خارج محافظاتهم بدون مبرر وبصورة عشوائية، تأتي بمن في محافظات حدودية إلى محافظات داخلية والعكس، إضافة إلى وجود وحدات صحية غير مغطاة في التكليف في بعض المحافظات مع احتياجها إلى أطباء.

 وأكد أن الوفد طالب أن تكون النقابة طرفًا في التوزيع لضمان راحة الأطباء وضمان تغطية الوحدات غير المغطاة والذي قوبل باستهزاء من قبل د. سيد عبد الحافظ قائلاً: "النقابة لن يكون لها دور ولن تفرض كلامها على الوزارة" مما جعل وفد النقابة ينسحب من الاجتماع.

كما طالبت النقابة لجنة الصحة بمجلس الشعب بتقديم استجواب لوزير الصحة حول الأحداث التي جرت أمام الوزارة ومطالبته بإقالة مدير إدارة التكليف بوزارة الصحة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020