شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“كوبرا ميري”.. أحدث أساليب القتل داخل السجون المصرية

“كوبرا ميري”.. أحدث أساليب القتل داخل السجون المصرية
أسلوبُ قتلٍ جديد داخل السجون المصرية؛ حيث نقلت "رابطة أسر معتقلي سجن العقرب" اليوم الاثنين استغاثة المعتقلين والمسجونين السياسيين الرافضين للانقلاب بسجن الوادي الجديد، المعروف بـ"عقرب الصعيد"، لإنقاذهم من "ثعابين الكوبرا"

أسلوبُ قتلٍ جديد داخل السجون المصرية؛ حيث نقلت “رابطة أسر معتقلي سجن العقرب” اليوم الاثنين استغاثة المعتقلين والمسجونين السياسيين الرافضين للانقلاب بسجن الوادي الجديد، المعروف بـ”عقرب الصعيد”، لإنقاذهم من “ثعابين الكوبرا” التي تركها مسؤولو السجن تمرح بين العنابر والزنازين وتندس تنفث سمها في فراش المساجين.

وقالت الرابطة في بيان اطلعت عليه “الثورة اليوم” إن “الكوبرا تملأ ساحات السجن ذي الطبيعة الصحراوية”، وناشدت الرابطةُ الجهات المختصة بسرعة التدخل لإنقاذهم والقضاء على الثعابين.

وذكرت الرابطة أن السجن “شهد وقوع حالة اعتداء من أحد ثعابين الكوبرا على المعتقلين الأسبوع الماضي، بعدما كاد أن يدخل إحدى الزنازين أثناء صلاتهم قيام الليل من إحدى الفتحات بالشبابيك العلوية السلكية للزنزانة”.

ويعرف سجن الوادي الجديد في الأوساط الحقوقية بسجن “العقرب شديد الحراسة وسيئ السمعة”؛ نظرًا لما يقول حقوقيون عنه إنه “يُعرِّض نزلاءه إلى التعذيب من وقت لآخر، بخلاف طبيعته الصحراوية الصعبة”.

حملة تطهير

وفي السياق ذاته، دشن النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للمطالبة بتطهير سجن القناطر الخيرية في القليوبية من الثعابين، وسط تجاهل تام من إدارة السجن وتهديد للمعتقلات بالتنكيل بهن وحبسهن انفراديًا في حال إيصال شكواهن إلى خارج السجن.

وطبقًا لما تناوله الناشط الحقوقي عمار مطاوع، فقد ظهرت الثعابين مجددًا في عنبر الفتيات المعتقلات الأسبوع الماضي؛ حيث تتخذ سقف العنبر عشًا لها منذ العام الماضي. وطبقًا لرسالة أعاد مطاوع نشرها عبر صفحته على “فيس بوك”، فإن الثعابين الصغيرة تقع من السقف على الفتيات وهن نائمات.

سياسة الثعابين

وهذه ليست المرة الأولى لظهور هذه الثعابين، ففي التوقيت ذاته من العام الماضي أطلق النشطاء حملة للمطالبة بتطهير العنابر في سجن القناطر بعدما أوصلت الفتيات المعتقلات مطالبهن إلى الإعلام، وحينها استجابت إدارة السجن للمطالب ورممت العنبر وعالجت عيوبه، وكانت تطلب من الفتيات عدم نقل أي معلومة عما يحدث داخل السجن إلى الخارج لتجنب “وجع الدماغ”، طبقًا لما نشره مطاوع.

وحاليًا تتجاهل إدارة سجن القناطر الخيرية شكاوى الفتيات؛ حتى إنها تهكمت على الفتيات حينما هددن بالتصعيد الإعلامي؛ حيث يقول مطاوع: “الإدارة تواصل تجاهلهن؛ لأن الناس خلاص اتعودت، والاهتمام اللي حصل مرة مش هيفضل يحصل كل مرة”.

في السياق ذاته، قالت الناشطة الحقوقية منى سيف: “تاني السنة دي نعرف خبر إن البنات في سجن القناطر لقوا تعابين في العنبر، السنة اللي فاتت حصل نفس الشيء وإدارة السجن حاولت تتحايل وتدعي إن مافيش تعبان لحد أما البنات مسكوا واحد في علبة وسلموهولهم”.

وأضافت سيف عبر صفحتها على “فيس بوك”: “سجن القناطر لأنه في منطقة زراعية فالنوع ده من الحاجات سهل يتكرر جدًا، وإدارة السجن بدل ما تهدد البنات بالتكدير والتشريد المفروض يبقى عندهم إجراء احترازي بيتعمل بشكل دوري عشان حماية وأمان كل السجينات في سجن القناطر”.

عايشين في رعب

وقد تفاعل النشطاء مع الخطر الذي تتعرض إليه الفتيات المعتقلات؛ حيث دشنوا حملة تدوينية سابقًا وتداولوا مقطعًا مسجلًا يجسد ما تواجهه المعتقلات، جاء فيه رسالة مفادها: “تخيل أختك في سجن مملوك للنظام، والزنازين مليانة ثعابين، والحال هناك ميتوصفش بأي كلام، بطل كلام وانزل اهتف”.

وكشفت رسالة مسربة من سراديب الأمن الوطني بالفيوم، كتبها أحد المعتقلين بالداخل وحصلت عليها شبكة “رصد”، عن شرح تفصيلي لـ12 وضعًا يُعذَّب بهم المعتقلون داخل سجون الأمن الوطني؛ خاصة في غرفة أطلق عليها “غرفة الجحيم”؛ لما تشهده من أفظع أنواع التعذيب.

الرسالة، التي تحمل عنوان “رسالة الجحيم”، أكد كاتبها أن هناك 12 وضعًا تعذيبيًا من خلالهم يتم إذلال المعتقلين من قبل قوات الأمن الوطني؛ ومن خلال الرسالة نستعرض لكم باختصار طرق التعذيب:

 1- وضع السرطان

توصل الكهرباء بضرس العقل، ويتم الضرب بآلات حادة مع رش المياه حتى ينزف دماء.

2- وضع الذبيحة

ضرب المعتقل بعد تعليقه بأن تكون رأسه من أسفل ورجله من أعلى.

3- وضع الشنطة

يؤمر المعتقل بالسجود عاريًا ثم يربط من يديه ورجليه، ثم يحمل كأنه حقيبة ويرمى على الطرقات، ثم يحمل إلى “غرفة الجحيم”.

4- وضع البرواز

ربط الكفين بكلبش ووضع الذراعين لأعلى، ثم يدخلون خشبة ما بين يديه ورقبته من الخلف، فتلتصق الذقن بالصدر.

5- وضع القلب

على المرتبة، يُقلب المعتقل على مرتبة مبللة بالماء، ويربط بكرسي بين يديه وكرسي آخر بين رجليه؛ حتى ينتج تورم في الجسد.

6- وضع البرص

يعلق المعتقل من رجل واحدة على باب “غرفة الجحيم” ثم يضرب بالأحذية على الجسم والرأس، ويُبصق عليه.

7- التعذيب الجنسي

يؤمر المعتقل بالسجود عاريًا، ويقوم أفراد التعذيب بإدخال “قضيب” حديدي في مؤخرته، ثم توصل الكهرباء حتى يغشى عليه أو يموت.

8- وضع الكلب

يربط المعتقل بطوق حديدي حول رقبته، ويقولون له لا تتحدث بكلمة واحدة، أنت اليوم كلب، لا تكف عن النباح وإلا سيتم إدخالك “غرفة الجحيم”.

9- وضع الدودة

 يؤمر المعتقل بالزحف مثل الدودة.

10- وضع السلخ

يربط المعتقل من كفيه ويعلق في سقف “غرفة الجحيم”، ثم يطفئ أفراد التعذيب نيران السجائر في جسمه حتى يتورم الجلد ويحترق؛ ليقوموا بعد ذلك بسلخ الجلد المحترَق.

11- وضع تكسير الأصابع

 يتم إمساك كل إصبع على حدة، ثم يجذبونه للخلف بكل قوة حتى ينفصل الإصبع أو ينكسر.

12- وضع القرفصاء

يتم توصيل الكهرباء بالأذنين والعضو الذكري، ويأمرون المعتقل بالجلوس على وضع القرفصاء ويُسكب عليه الماء.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية