شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جلوبال فويسيتس:السياسة والإعلام السعوديان يؤيدان سياسةترامب تجاه إيران

جلوبال فويسيتس:السياسة والإعلام السعوديان يؤيدان سياسةترامب تجاه إيران
أعلنت إدارة دونالد ترامب في الثالث من فبراير الجاري أنها ستقر عقوبات جديدة ضد الأفراد والمنظمات التي تقول إنها من "أنصار برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية أو من أنصار فيلق الحرس الثوري الإسلامي الإيراني". ومما لا يثير

 

أعلنت إدارة دونالد ترامب في الثالث من فبراير الجاري أنها ستقر عقوبات جديدة ضد الأفراد والمنظمات التي تقول إنها من “أنصار برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية أو من أنصار فيلق الحرس الثوري الإسلامي الإيراني”. ومما لا يثير الدهشة أن رجال السياسة في المملكة العربية السعودية، وما تقوله وسائل الإعلام هناك، يعربان عن تأييد مطلق لسياسة ترامب العنيفة تجاه إيران، بحسب تقرير نشره موقع “جلوبال فويسيس”.

ويضيف “جلوبال فويسيس” في تقريره أنه قبل قرارت ترامب الأخيرة بوقت ليس طويلًا كان هناك اتصال هاتفي بين ترامب والعاهل السعودي الملك سلمان؛ حيث أكد الطرفان “عمق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين ومتانتها”، مضيفين أهمية تنفيذ تطبيق صارم للاتفاق النووي مع إيران وضرورة معالجة الأنشطة الإقليمية التي تقوم بها إيران وتؤدي إلى زعزعة الاستقرار في العالم.

وتدعم إيران رئيس النظام السوري بشار الأسد، بالإضافة إلى بعض الجماعات في جميع أنحاء المنطقة؛ ما دفع مسؤولين سعوديين إلى اتهام إيران برعاية الارهاب.

وفي هذا السياق، اتجه عديد من السعوديين إلى وسائل الإعلام الاجتماعية للاحتفال وتشجيع العقوبات الجديددة ضد إيران وتأييدها، باستخدام هاشتاج #TrumpWarnsIranianTerrorism، وبدأت هذه الحملة يوم 4 فبراير الجاري، بحسب الموقع نفسه.

ويضيف جلوبال فويسيس أنه ليس غريبًا أن يجد ترامب دعمًا من السعودية في سياسته تجاه إيران؛ حيث تعاني المملكة منذ فترة من علاقة فاترة مع طهران.

وقطعت الدولتان العلاقات الدبلوماسية في يناير 2016 بعد أن أعدمت المملكة العربية السعودية رجل دين شيعيًا؛ إلا أن العداء بين الدولتين كان يسبق قطع العلاقات بفترة طويلة.

ومما يدعم التعاون بين السعودية وأميركا أن الأولى حليفة تقليدية للولايات المتحدة، فضلًا عن علاقات تجارية تربط بين البلدين؛ خاصة تحت رئاسة ترامب.

ويبرز الموقع تأييد السياسين السعوديين لترامب عن طريق مثال لتصريح وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير في أحد المؤتمرات الصحيفة: “نحن متفائلون جدًا بإدارة ترامب، وعلينا العمل معها بشكل وثيق لمواجهة كل التحديات”.

كما أعربت النخبة السعودية عن إعجابها بسياسة ترامب تجاه إيران؛ حيث كتب المعلق السعودي ومديرعام قناة العربية عبدالرحمن الراشد ما يلي: “اعتبرت إدارة ترامب إيران جزءًا من المشكلة، في حين أصرت الإدارة السابقة أن إيران جزء من الحل.

كل هذه التطورات الهامة التي تهدف إلى إنهاء الفوضى في ليبيا وسوريا واليمن والعراق وتوحيد القوى لمطاردة الجماعات الإرهابية ومحاربتها”.

ويذكر موقع جلوبال فويسيس أبرز التغريدات التي كتبها السعوديون تحت حملة “شكرًا ترامب”، التي أطلقت هاشتاج #TrumpWarnsIranianTerrorism الذي يدعو إلى “التغريد تحت هذا الهاشتاج باللغة الإنجليزية لشكر ترامب على مواجهة الإرهاب الإيراني”.

وتعليقًا على تغريدة ترامب التي تقول: “إيران تلعب بالنار، إنهم لا يقدرون أي نوع من الرؤساء. أنا لست أوباما”، يقول الشاب السعودي عبدالمجيد سعيد: “هذا رائع أن تبدأ رئاستك بمحاربة التهديد الإرهابي الإيراني”.

وتقول تغريدة ثانية: “رَفَعَ أوباما العقوبات عن إيران، مما منح وكلاء إيران القوة؛ ولكن ليس بعد الآن، ترامب يحارب الإرهاب الإيراني”، وثالثة: “سينهي ترامب التوسع الإرهابي الإيراني في العالم، وسيجلب السلام”، ووجهت تغريدة أخرى تحذيرًا لإيران: “تحذير: انتهى وقت إيران، وحان الوقت لعالم أكثر سلمية”.

 

المصدر 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020