شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اهتمامات “صنداي تايمز” وتليغراف” بين الأزمة السورية و”حماقة ترامب”

اهتمامات “صنداي تايمز” وتليغراف” بين الأزمة السورية و”حماقة ترامب”
"قوات أميركية برية تستعد لخوض غمار الحرب في سوريا". عنوانٌ نشرته صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية تحت تفاصيل عديدة؛ منها أن الهدف هو دعم 500 من عناصر القوات الخاصة الموجودة في سوريا بهذه العناصر الإضافية للإسراع في إلحاق

 

قوات أميركية برية تستعد لخوض غمار الحرب في سوريا“.

عنوانٌ نشرته صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية تحت تفاصيل عديدة؛ منها أن الهدف هو دعم 500 من عناصر القوات الخاصة الموجودة في سوريا بهذه العناصر الإضافية للإسراع في إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية وطرده تمامًا من جميع المناطق، بما في ذلك تطهير معقل التنظيم في الرقة.

وأضافت “صنداي تايمز” أن ذلك يأتي في إطار مراجعة للاستراتيجية الأميركية في سوريا تمت بطلب من الرئيس دونالد ترامب.

وقالت الصحيفة إنه “من المقرر أن يقدم جيمس ماتيس، وزير الدفاع الأميركي، الاستراتيجية الجديدة رسميًا إلى ترامب الأسبوع المقبل؛ لكن بنسخة مكبرة من الخطة التي تم تداولها في البيت الأبيض”.

مزيد من العنف

يأتي ذلك، وفقًا للصحيفة، بالتزامن مع تصريحات الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط، الذي ألمح إلى زيادة محتملة للدور الذي تلعبه الولايات المتحدة في سوريا.

ويعتقد أن مستشار الأمن القومي الأميركي الجديد الجنرال هربرت رايموند ماكماستر من المؤيدين لاستراتيجية أكثر عنفا في سوريا.

رعونة ترامب

وتناولت افتتاحية صحيفة “التلغراف” قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحظر مشاركة بعض وسائل إعلام رئيسة من حضور المؤتمر الصحفي اليومي للبيت الأبيض.

وقالت الصحيفة إن هذا القرار يعتبر أخرق وغير حكيم ويحمل كثيرًا من الحماقة، مضيفة أن من أساسيات الديمقراطية حرية تعبير وسائل الإعلام عن آرائها والتدقيق في قرارات الحكومة، مضيفة أن غياب رقابة وسائل الإعلام يعزل الحكومات عن سماع آراء أخرى تحتاج في كثير من الأوقات لسماعها.

وأردفت الصحيفة أن “ترامب لا يُظهر أي علامات تدل على مرونة في مواقفه السياسية حتى بعد وصوله للبيت الأبيض”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “قرار ترامب لا ينم عن ثقته بنفسه؛ بل عن ضعف”، موضحة أنه “إذا أراد أهل الساسة انتقاد الصحفيين فلم لا، فذلك يدل على حرية التعبير”.

حرب ضروس

وقالت الصحيفة إنه يجب على السياسيين عدم استخدام نفوذهم وسلطتهم التشريعية لإسكات الصحفيين.

وختمت بالقول إن “ترامب سيجد نفسه في حرب ضروس مع المؤسسات الإعلامية”، مضيفة أن “حدة الحرب بين البيت الأبيض ووسائل الإعلام الأميركية ستزداد”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية