شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صحفية إسرائيلية تكشف عن مفاجآت جديدة في “لقاء العقبة”

صحفية إسرائيلية تكشف عن مفاجآت جديدة في “لقاء العقبة”
فتحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، مجددا ملف لقاء العقبة السري الذي جمع عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبدالله برئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، بحضور وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري قبل عام تقريبا.

فتحت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية مجددًا ملف لقاء العقبة السري الذي جمع عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبدالله برئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، بحضور وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري قبل عام تقريبًا.

وقالت في تقرير لها إن الصحفية الإسرائيلية ذات الصلة بالشؤون العربية “سمدار بيري” أكدت أن من سرّب نبأ اللقاء توجه إلى “وزير الخارجية الأميركي المنصرف جون كيري؛ فهو الذي ذهب إلى بيته مع بطن مليئة من كل الاتجاهات”.

وتشير “بيري” إلى أنه “لم تكن هناك مصلحة لنتنياهو في الكشف عن هربه من الجهود لإعادة الأطراف إلى المفاوضات، أو مناوراته مع هيرتسوغ. أما الملك الأردني فيواجه رأيًا عامًا معاديًا لإسرائيل؛ وبالتالي فقد أخرج من دائرة الشبهات، ناهيك عن أن التجربة تفيد بأن الأردنيين لا يسرّبون إلا ما يخدمهم. والرئيس المصري هو الآخر ليس في القائمة؛ إذ يكفي قراءة الرد المتلعثم للقصر في القاهرة لنرى أنه لا يؤكد ولا ينفي”.

المفاجأة الجديدة التي كشفتها “بيري”، والتي نسبتها إلى “تقرير جديد من العالم العربي”، هي أن “مندوبًا سعوديًا كبيرًا جدًا حضر اللقاء السري في العقبة”، فيما نسبت إلى “تقرير آخر” القول إن “كيري قرر عن قصد عدم دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس؛ لكنه التقاه صباحًا قبل القمة في عمان ووعد بإطلاعه على النتائج”.

يُذكر أن “سمدار بيري” تتميز بوجود صلات لها مع بعض الدوائر العربية؛ خاصة في مصر التي تزورها دائمًا وترتبط فيها بصلات مع دوائر إعلامية وسياسية طالما تحدثت عنها ونقلت في تقاريرها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية