شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصر تتسلم من” برشلونة” 8 قطع أثريه مهربة

مصر تتسلم من” برشلونة” 8 قطع أثريه مهربة
    تتسلم مصر من متحف برشلونة اليوم الأربعاء 8 قطع  أثرية فرعونية ضبطت مع إحدى العصابات الدولية بمدريد التي...

 

  تتسلم مصر من متحف برشلونة اليوم الأربعاء 8 قطع  أثرية فرعونية ضبطت مع إحدى العصابات الدولية بمدريد التي هربتها من مصر عام  1999، و تمكنت مصر من استعادتها بعد عامين من الاتصالات والإجراءات القانونية.

وقد أناب د.محمد إبراهيم وزير الآثار الدكتور مصطفى أمين، الأمين العام للمجلس  الأعلى للآثار لإنهاء الإجراءات القانونية وحضور الاحتفال الذى تقيمه السفارة  المصرية فى مدريد والتى تتسلم القطع الأثرية ..على ان تعود القطع إلى مصر يوم 29  مارس الجارى.

وقال د.مصطفى أمين إن القطع الأثرية من الحجر الجيري وخاصة بمقبرة ايمب حور،  أحد كبار الموظفين في عصر الأسرة السادسة الفرعونية، وكشف عنها في منطقة كوم  الخماسين بمنطقة سقارة الأثرية بالجيزة، ومنقوش عليها بالخط الهيروغليفي اسم  وألقاب صاحب المقبرة، ويرجح أنه تم تهريبها من مصر عام 1999.

وبعد ثبوت حق مصر في القطع المهربة، دخلت مصر في سلسلة من الإجراءات القانونية  والدبلوماسية مع السلطات القضائية والتنفيذية الإسبانية، استنادا إلى اتفاقية  اليونسكو لعام 1970 بشأن حظر استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بطرق  غير مشروعة، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وهو ما أسفر عن تلقي مصر  خطابا من الحكومة الأسبانية بالموافقة النهائية على تسليم القطع .

ومن جهه أخرى قام د. مصطفى أمين أمس الثلاثاء ومن خلال فعاليات زيارته إلى  أسبانيا بإجراء مباحثات مع المسئولين بجامعة اشبيلية لبحث الترتيبات لترميم أربعة  آثار إسلامية عرضت الجامعة ترميمها فى مصر فى إطار مشروع دعم آثار دول البحر  الأبيض المتوسط الذى يموله الاتحاد الأوروبي.

وصرح أمين أن جامعة أشبيلية عرضت القيام بترميم أربعة آثار إسلامية حيث تم اختيار آثار الإسكندرية باعتبارها مدينة على البحر المتوسط تتفق والعرض المقدم من  اسبانيا، منوها الى أن الآثار المرشحة للترميم تتضمن أبراج الإسكندرية التى ترجع  للقرن ال19 وكانت تستخدم للمراقبة والحراسة على الشواطئ المصرية واستقبال السفن  القادمة والمغادرة وكذلك طاحونة الاسكندريه حيث تعانى هذه الآثار  الإسلامية من  تأثير الرطوبة والأملاح على الجدران لقربها من البحر لسنوات طويلة.. مما يتطلب ترميمها وإعادتها إلى حالتها الأولى من اجل الأجيال القادمة كأثر إسلامي فريد وهام.

  



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020