شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بركاتك يا برميل النفط

بركاتك يا برميل النفط
أرسل لنا: دينا شمروخ ارتفعت اصوات العالم المتحضر أثناء الثورة الليبية , وقام حلف...

أرسل لنا: دينا شمروخ

ارتفعت اصوات العالم المتحضر أثناء الثورة الليبية , وقام حلف شمال الاطلسى بهبة انسانية لحماية حقوق برميل النفط الليبى فى ان يصل الى الغرب ولا يضل طريقه اليهم.

اما فى سوريا فنُكّست راية حقوق النفط ولذلك وجد السوريون أنفسهم وجه لوجه امام الموت فليس لديهم ما يثير شفقة العالم المتحضر .

ماقيمة الانسان مالم يملك الذهب الاسود!!!!؟ ترى كم تبلغ صرخات أطفال سوريا وعجائزها فى هذا العالم!!!!؟

مازال عنان يشجب ويدين , وبان كى مون يطالب الاسد بوقف العنف , والاتحاد الاوروبى يندد بما يحدث فى سوريا هذا هو ثمن الانسان فى هذا العالم حزمة من بيانات الشجب والادانة..يا عالم العهر السياسى والدعارة الانسانية , سينتصر أطفال سوريا بارادتهم فى تحدى الطاغية , ويكفى انهم بصمودهم فضحوا مفهوم حقوق الانسان الغربى.

اما عن العرب فلا يمكن  اللوم عليهم  , فلا يرجى شيئا ممن فى القبور، يكفيهم ملايين الدولارات التى تنفق سنويا على انتاج الافلام الهابطة وادوات التجميل والاموال التى تلقى تحت اقدام العاهرات فى مدن العالم المتعفن.
اصمدوا أهل سوريا فستلقنون هؤلاء درسا فى ان الحرية والانسانية لا يهزمها طغيان طاغية أوبراميل النفط البالية.اثبتوا فسيفرج الله عنكم عما قريب
وعندما تزول الغمة اتوقع انكم ستكونون زهرة الربيع كله وستفوح رائحة الحرية لتصل الى أقاصى العالم وينعم بها كل المكلومين على وجه الارض.

سوريا ستحرر العالم ان شاء الله بصبر اهلها وايمانهم بان الانسان أثمن من براميل النفط.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020