شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صحفي عراقي: ما يجري في الموصل حرب عالمية ثالثة

صحفي عراقي: ما يجري في الموصل حرب عالمية ثالثة
وصف الصحفي العراقي، مصطفى الحديثي، الاشتباكات الدائرة الآن بين الجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي ضد تنظيم الدولة، تحت غطاء التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، بأنه "حرب عالمية ثالثة".

وصف الصحفي العراقي، مصطفى الحديثي، الاشتباكات الدائرة الآن بين الجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي ضد تنظيم الدولة، تحت غطاء التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، بأنه “حرب عالمية ثالثة”.

وقال “الحديثي”، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “ما يجري الآن في الموصل ليست معركة كسابقاتها من المعارك التقليدية، بل ترتقي بأن تكون حرب عالمية ثالثة كونها مكتملة المعالم والأركان”.

وكانت رئيسة مجلس قضاء الموصل بسمة بسيم قد كشفت أن أكثر من خمسمائة مدني قتلوا في القصف الجوي على أحد أحياء الشطر الغربي من مدينة الموصل قبل نحو أسبوع.

وقال مصدر في الدفاع المدني إن ثلاثة آلاف مدني قتلوا جراء عمليات القصف خلال أقل من شهرين.

وأضافت “بسيم” في تصريح لها لـ”الجزيرة”، أن ما حصل يكاد يكون أمرًا مقصودًا كونه لم يستهدف مقاتلي “تنظيم الدولة” الذين لم يتجاوز عددهم ستة أشخاص قبل خروجهم من الحي.

وطالب كاظم الشمري رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية بزعامة نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة من التحالف الدولي والحكومة العراقية لكشف ملابسات المجزرة.

ومدينة الموصل هي مركز محافظة نينوى وثاني أكبر مدينة في العراق من حيث السكان بعد بغداد حيث يبلغ تعداد سكانها حوالي 2 مليون نسمة، وتبعد الموصل عن بغداد مسافة تقارب حوالي 465 كلم.

وكان التحالف الدولي أعلن السبت أنه فتح تحقيقاً في تقارير تحدثت عن مجازر جماعية بحق المدنيين في الموصل جراء غارات نفذتها طائراته.

هذا ودعا رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري القادة الأمنيين لتقديم تقارير عاجلة حول مجزرة الموصل الجديدة، قبل جلسة البرلمان الطارئة، التي ستقام يوم الثلاثاء المقبل.

من جهتها أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء تقارير تحدثت عن وقوع خسائر بشرية كبيرة في الموصل. وأبدت مسؤولة كبيرة في الأمم المتحدة صدمتها من بيانات حول خسائر فادحة في الأرواح، بعد انتشار معلومات حول انتشال فرق الدفاع المدني العراقي والأهالي جثث خمسمئة مدني قتلوا خلال الأيام الماضية بقصف طيران التحالف الدولي.

وفي سياق متصل، قالت مصادر عسكرية عراقية السبت إن الجيش والقوات المشتركة المقاتلة وقوات التحالف أوقفت غاراتها على غرب الموصل وذلك بعد وقوع انتهاكات خطيرة ضد المدنيين هناك لا سيما في المجزرة التي وقعت يوم الخميس.

وأتى هذا التطور بعد أن قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان الجمعة إن فرق الدفاع المدني والأهالي، انتشلوا جثث 500 مدني قتلوا خلال الأيام الماضية بقصف طيران التحالف الدولي لأحياء في الموصل الجديدة، وبعد أن طالب مجلس قضاء الموصل الجمعة، بإعلان مدينة الموصل منطقة منكوبة وفتح تحقيق بالمجازر التي ارتكبت فيها، مؤكدا أن ما تعيشه الموصل مأساة حقيقية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020