شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

معايشة صحفية.. ثلاث طرق مختلفة لمعاناة لاجئين سوريين في ألمانيا

معايشة صحفية.. ثلاث طرق مختلفة لمعاناة لاجئين سوريين في ألمانيا
نشرت صحيفة "فايننشال تايمز" تقريرًا سردت من خلاله ثلاث طرق لثلاثة مهاجرين من سوريا في ظل الأحداث الأخيرة.

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” تقريرًا سردت من خلاله ثلاث طرق لثلاثة مهاجرين من سوريا في ظل الأحداث الأخيرة.

ويقول التقرير إن اللاجئ عزيز دياب، طالب بالغ 21 عامًا، لم يوافق على رفض صاحب عقار أن يؤجر له غرفة بمجرد كونه سوريًا وأنه سيفسد له الغرفة، متعجبًا كيف له أن يحكم عليه دون معرفة مسبقة.

وقال عزيز إن المؤجّر أخذ يستفسر عن كل التفاصيل بشكل متوتر، وبعد حوالي نصف ساعة من النقاش وافق الرجل وأجّر الغرفة له.

ويقول التقرير إن اللاجئ عزيز واحد من ثلاثة وصلوا إلى ألمانيا واتخذت الصحيفة قرارًا بمتابعة مسار اندماجهم في المجتمع الألماني.

وينتقل التقرير إلى “نزار”، وكيل طبيب العيون والشاب السوري الثاني الذي أحرز أيضًا بعض التقدم وبدأ مؤخرًا العمل متدربًا في مؤسسة طبية في بلدة بيسكو شرقي ألمانيا، وهي أول خطوة صوب الحصول على وظيفة في تخصصه.

أما أحمد سليمان، خباز، فقد تعثرت مسيرته وقد يرحل من ألمانيا؛ ويرجع السبب إلى أنه حصل على اللجوء أولا في المجر، خلال محطته في رحلته نحو أوروبا.

وتنص القوانين الألمانية على أن حصول شخص على اللجوء في بلد أوروبي لا يمكنه اللجوء إلى بلد آخر؛ لذلك فقد تم رفض آخر استئناف تقدم به في وقت سابق من العام الحالي في محكمة محلية، ولكنه يسعى إلى الاستئناف مجددًا.

المصدر



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020