شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

التحالف الوطني يتصدر نتائج انتخابات المؤتمر الوطني في ليبيا

التحالف الوطني يتصدر نتائج انتخابات المؤتمر الوطني في ليبيا
  على الرغم من عدم إعلان النتائج النهائية للانتخابات التشريعية الليبية ( المؤتمر الوطني العام ) إلا أن النتائج الأولية...

 

على الرغم من عدم إعلان النتائج النهائية للانتخابات التشريعية الليبية ( المؤتمر الوطني العام ) إلا أن النتائج الأولية التي أعلنتها المفوضية العليا للانتخابات الليبية تشير إلى تقدم تحالف القوى الوطنية بزعامة "محمود جبريل" – رئيس المكتب التنفيذي السابق للمجلس الانتقالي الليبي – في انتخابات المؤتمر الوطني العام والتي أجريت السبت الماضي.  
 
وأظهرت النتائج الأولية التي أعلنتها المفوضية العليا للانتخابات الليبية هزيمة حزب "العدالة والبناء" بعكس استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات وأشارت إلى تقدم الإسلامين في ليبيا, ووفقًا للنتائج الأولية التي صدرت أول أمس الخميس فإن تحالف جبريل قد حصل على 95733 صوتًا في بنغازي في مقابل 16000 فقط لحزب العدالة والبناء.
 
 وفي السياق ذاته, دعا عبد الحكيم بلحاج زعيم حزب الوطن الإسلامي في ليبيا والرئيس السابق للمجلس العسكري في طرابلس الجميع إلى إنتظار ما ستسفر عنه النتائج النهائية للانتخابات مضيفًا أن الصورة لم تتضح بعد, وعلق بلحاج على ما تناقلته بعض الوسائل الإعلامية حول حصول التحالف الوطني الذي يقوده جبريل على 94 مقعدًا من مقاعد المؤتمر الوطني حتى الآن, أوضح أن ما أعلن هو نتائج القوائم والتي لاتصل إلى هذا العدد.
 
العدالة والبناء يقبلون بنتائج الانتخابات 
 
قال "محمد رضوان" رئيس حزب العدالة والبناء والذي يأتي في المرتبة الثانية وفقًا للمؤشرات الأولية التي أعلنتها المفوضية العليا للانتخابات الليبية أن حزبه يقبل بنتائج الانتخابات من منطلق إيمان الحزب بالعملية الديمقراطية. نافيًا ما تناقلته وسائل الإعلام حول وصفه لمن صوتوا لتحالف القوى الوطنية بأنهم من أنصار القذافي, واختتم حديثه قائلا" نؤكد أننا أكثر من يقبل بنتائج العملية الانتخابية ونحن في حزب العدالة والبناء سندفع نحو بناء الدولة الليبية ولدينا رؤية واضحة وسنكون متعاونين مع كل من يعمل في هذا الاتجاه".     
 
نقل السلطة 
 
 وأعرب المجلس الانتقالي الليبي الأسبوع الماضي عن رغبته في نقل السلطة خلال أربعة أسابيع إلى المؤتمر الوطني العام حيث ينتهي عمل المجلس الوطني الانتقالي والذي يتألف من 102 عضوًا عقب إعلان النتائج النهائية لانتخابات المؤتمر العام.
 
ومن المنتظر أن يقوم المؤتمر الوطني العام والذي يتكون من 200  عضو بمهام مراقبة الحكومة والإشراف على اختيار هيئة لصياغة الدستور الجديد للبلاد في مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر وتعيين رئيس وزراء جديد خلال 30يوم من انعقاد الجلسة الأولى للمؤتمر .
 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020