شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مع التحركات العسكرية.. محركات البحث ترصد مخاوف العالم

مع التحركات العسكرية.. محركات البحث ترصد مخاوف العالم
مع تسلم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للبيت الأبيض بدأ محرك البحث جوجل يشهد إرتفاع في البحث عن جملة " الحرب العالمية الثالثة"، وهو ما زاد خلال عدة مناسبات أبرزها عند إطلاق أمريكا صواريخ على مطار في سوريا،

مع تسلم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للبيت الأبيض، بدأ محرك البحث جوجل يشهد إرتفاعًا في البحث عن جملة ” الحرب العالمية الثالثة”، وهو ما زاد خلال عدة مناسبات أبرزها عند إطلاق أمريكا صواريخ على مطار في سوريا، ثم عند إطلاقها لـ “أم القنابل” – أكبر قنبلة نووية- على أفغانستان.

وتشير البيانات الواردة من مؤشرات جوجل إلى أن العمليات العسكرية الحديثة التى قام بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثارت الخوف والفضول حول العالم، مما أوضح إرتفاع كبير في البحث الالكتروني في محرك البحث جوجل لجملة ” الحرب العالمية الثالثة “.

ووفقاً للبيانات الواردة في الصور التالية فإن البحث على جملة “الحرب العالمية الثالثة” وصلت لذروتها يوم 7 إبريل الماضي أي بعد يوم من إصدار ترامب لأوامر بإطلاق صواريخ على مطار سوري رداً على الهجمات الكيميائية في خان شيخون السورية والتى تسببت في مقتل حوالي 70 من المدنيين.

وكما ترون من نتائج البحث خلال آخر ثلاثون يوم، فعلى الرغم من بقاء نتائج البحث مرتفعة في اليوم التالي للضربة الأمريكية على سوريا، إلا أنها استمرت في البقاء مرتفعه نسبياً خلال الأيام التالية، مما يشير إلى إستمرار الإرتباك بشأن إحتمالية شن ترامب لحرب من عدمها.

وبالعودة للوراء، وجد أن بداية زيادة البحث عن هذه الجملة بدأت منذ يناير خلال فترة رئاسة ترامب كما يتضح في الرسمة التالية، ولكن نظراً لإطلاق أمريكا لـ أم القنابل – أكبر قنبلة غير نووية – الخميس الماضي في أفغانستان مما تسبب في مقتل 36 مقاتل من داعش، فيبدو أن البحث عن هذه الجملة لن يتوقف في أي وقت قريب.

ولا تعد الفترة الماضية أول مرة تزداد فيها البحث عن هذه الجملة، حيث يظهر من خلال الصورة التالية أن البحث عن “الحرب العالمية الثالثة” زاد في محرك البحث “جوجل” في حادثة باريس الإرهابية الشهيرة التى وقعت في نوفمبر 2015.

ويبدو أن العديد يهتم بوضع الحرب في العالم اليوم مما أدى لظهور تساؤلات مرتبطة بالوضع من خلال محرك البحث جوجل مثل ” هل ترامب أحمق ؟ ” و ” ما الذي يحدث ؟ ” وهو ما يظهر أن العالم أصبح في حالة ارتباك منذ أن تسلم ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

ويتضح ذلك في الصورتين التاليتين :

المصدر



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020